أسباب أخرى لتأخر الدورة الشهرية غير الحمل

في حين أن فوات ميعاد الدورة الشهرية هو احد الأعراض المبكرة لاكتشاف الحمل، إلا أن الحمل ليس السبب الوحيد لتأخر الدورة الشهرية. يمكن أن يكون بسبب عدد من العوامل والظروف. يستخدم الأطباء مصطلح انقطاع الطمث “Amenorrhea ” لوصف غياب الحيض.

ويقسمه الأطباء إلى نوعين: انقطاع الطمث الابتدائي “primary amenorrhea”  الذي لا تبدأ فيه االدورة الشهرية أساسا وهو نادر جدا، في حين أن انقطاع الطمث الثانوي “Secondary amenorrhea” غياب الدورة الشهرية بعد حدوثها هو الأكثر شيوعا. كما قد تختل فترات الدورة الشهرية مع فترات تخطي، في السنوات القليلة الأولى لبداية الدورة الشهرية وفي فترة انقطاع الطمث.

دليل كامل حول الأسباب المختلفة لتأخر الدورة الشهرية عند المرأة

تعتبر الدورة الشهرية الخاصة بكِ متأخرة بمجرد مرور 30 يومًا على الأقل على بداية الدورة الأخيرة. وهناك العديد من الأسباب التى تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية بداية من التغييرات الروتينية في نمط الحياة إلى الحالات الطبية المعقدة. والتى سنذكرها مفصلة فى هذا المقال.

الحمل

إذا كانت هناك فرصة أنك قد تكونين حاملاً ودوراتك عادة ما تكون منتظمة، فقد يكون الوقت قد حان لإجراء اختبار الحمل. ينصح به بعد أسبوع من موعد الدورة الشهرية التي كان من المفترض أن تبدأ، حيث أن عمل اختبار الحمل في وقت مبكر جدا يمكن أن يؤدي إلى سلبية كاذبة.

إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة عادةً، فقد يكون من الصعب العثور على الوقت المناسب للفحص. فقد تنظرى بضع أسابيع قبل إجراء اختبار الحمل أو الذهاب للطبيب عند حدوث أي من أعراض الحمل.

وتشمل الأعراض المبكرة الأخرى للحمل التي يجب مراقبتها ما يلي:

  • ألم فى الثديين
  • تورم الثديين
  • الغثيان أو القيء
  • التعب المستمر

استخدام موانع الحمل الهرمونية

تفضل الكثير من السيدات استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية لأنها تساعد على انتظام الدورة الشهرية، ولكن يمكن أن يكون لها في بعض الأحيان تأثير عكسي، وخاصة خلال الأشهر القليلة الأولى من الاستخدام.

كذلك عندما تتوقفي عن تناول حبوب منع الحمل، قد يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى تعود الدورة إلى وضعها الطبيعي. مع عودة جسمك إلى مستويات الهرمون الأساسي فقد تفوتك الدورة الشهرية لبضعة أشهر.

إذا كنت تستخدمي طريقة أخرى لتحديد النسل الهرمونية، بما في ذلك اللولب، أو الزرع، فقد تتوقفى تمامًا عن الحصول على الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً:   طرق منع الحمل بخلاف حبوب منع الحمل

اقتراب سن انقطاع الطمث

الفترة التي تسبق حدوث انقطاع الطمث عادة ما تبدأ في منتصف إلى أواخر الأربعينات. وتستمر لعدة سنوات قبل أن تتوقف الدورة الشهرية تمامًا. بالنسبة للكثيرات، فترات الغياب هي العلامة الأولى من فترة ما قبل انقطاع الطمث.

يمكنك تخطي فترة شهر واحد والعودة إلى المسار الصحيح للثلاثة التالية. أو يمكنك تخطي الدورة الشهرية ثلاثة أشهر متتالية وتجد أنها تصل بشكل غير متوقع، وغالباً ما تكون أخف أو أثقل مما اعتدت عليه.

سن اليأس المبكر

يحدث انقطاع الطمث المبكر، المعروف أيضًا بفشل المبيض المبكر، عندما يتوقف المبيضان عن العمل قبل أن الوصول لسن الأربعين. ويعرف اختلال وظيفة المبيض أي أنه لا ينتج ما يكفي من هرمون الاستروجين. كما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق، وعندها تبدأ اعراض انقطاع الطمث، مثل:

  • تأخر الدورة الشهرية لأشهر
  • الهبات الساخنة
  • التعرق الليلى
  • صعوبة فى النوم
  • جفاف المهبل
  • صعوبة حدوث حمل
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • اضطراب التركيز

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء

التوتر والإجهاد النفسى

في حالات التوتر والإجهاد، تتحول وظائف جسمك كما لو انها فى حالة استنفار من حيوان مفترس، وذلك بسبب النشاط الزائد لمنطقة تحت المهاد “hypothalamus” بالمخ. فعندما يبلغ مستوى التوتر ذروته، يخبر دماغك نظام الغدد الصماء بإغراق جسمك بالهرمونات.

هذه الهرمونات تقوم بتثبيط الوظائف التي ليست ضرورية للهروب من تهديد وشيك، بما في ذلك الجهاز التناسلي والصحة الإنجابية لك. مما قد يجعلك تتوقفين عن الإباضة مؤقتًا. هذا النقص في الإباضة، بدوره، يمكن أن يؤخر الدورة الشهرية.

فقدان أو اكتساب الوزن

يمكن أن تؤثر التغيرات الحادة في وزن الجسم على توقيت الدورة الشهرية. على سبيل المثال، يمكن أن تؤدي الزيادات أو النقصان الشديد في الدهون في الجسم إلى اختلال التوازن الهرموني الذي يتسبب في تأخر الدورة الشهرية أو توقفها تمامًا.

التمرينات البدنية المكثفة

يمكن أن يتسبب نظام التمارين الشاقة في عدم انتظام الدورة الشهرية وحتى انقطاعها. ويحدث هذا في أولئك الذين يتدربون لعدة ساعات في اليوم. يحدث ذلك لأنه سواء عن قصد أم لا، فأنت تحرق سعرات حرارية أكثر مما تتناوله.عندما تحرق الكثير من السعرات الحرارية، لا يملك جسمك الطاقة الكافية للحفاظ على جميع أنظمته قيد التشغيل.

عادةً ما تعود الفترات إلى طبيعتها بمجرد تقليل كثافة التدريب أو زيادة السعرات الحرارية.

متلازمة تكيّس المبيض (PCOS)

أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي مجموعة من الأعراض الناجمة عن اختلال التوازن في الهرمونات الإنجابية.ونتيجة لذلك، قد تكون الدورة الشهرية أخف من المعتاد، أو تصل في أوقات غير متناسقة، أو تختفي تمامًا.

يمكن أن تشمل أعراض متلازمة تكيس المبيض أعراض أخرى تشمل ما يلي:

  • زيادة شعر الوجه والجسم
  • ظهور حب الشباب على الوجه والجسم
  • ترقق الشعر
  • زيادة الوزن أو صعوبة فقدان الوزن
  • بقع داكنة من الجلد، وغالبا ما على تجاعيد الرقبة، والفخذ، وتحت الثديين
  • علامات بالجلد في الإبطين أو الرقبة
  • العقم

اختلالات الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي غدة على شكل فراشة في عنقك تنتج هرمونات تساعد على تنظيم العديد من الأنشطة في جسمك، بما في ذلك الدورة الشهرية. هناك العديد من الظروف الشائعة للغردة الدرقية، بما في ذلك قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية.

يمكن أن يؤثر كل من قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية على الدورة الشهرية، مما يسبب عدم انتظام، ولكن فرط نشاط الغدة الدرقية من المرجح أن يسبب فترات متأخرة أو غير منتظمة.

في بعض الأحيان، قد تختفي الدورة الشهرية لعدة أشهر. وتشمل الأعراض الأخرى للغدة الدرقية:

  • خفقان القلب
  • تغيرات الشهية
  • تغييرات الوزن غير المبررة
  • العصبية أو القلق
  • رعشة اليد الطفيفة
  • التعب
  • ترقق الشعر
  • صعوبة النوم

الحالات المرضية المزمنة

ترتبط بعض المشاكل الصحية المزمنة، وخاصة مرض الاضطرابات الهضمية والسكري، في بعض الأحيان مع انتظام الدورة الشهرية. مرض الاضطرابات الهضمية “Celiac disease” هو مرض خاص بالمناعة الذاتية والتي تؤثر على الجهاز الهضمي.

عندما يأكل الأشخاص المصابين الجلوتين، يتفاعل جهازهم المناعي من خلال مهاجمة بطانة الأمعاء الدقيقة. عندما تتلف الأمعاء الدقيقة، فإنه يضعف قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية من الطعام. سوء التغذية اللاحقة يؤثر على إنتاج الهرمونات الطبيعية ويؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

كما قد يعاني المصابون بمرض السكري من النوع 1 والنوع 2 أيضًا من تأخر في الدورة الشهرية في حالات نادرة. وهذا لا يحدث إلا عندما يتم إهمال مستويات السكر في الدم وارتفاعه لفترات طويلة.

علاج تأخر الدورة الشهرية

يختلف علاج تأخر الدورة الشهرية حسب السبب الكامن وراء ذلك. حيث يمكن علاج الاختلالات الهرمونية بالهرمونات التكميلية أو الاصطناعية، والتي يمكن أن تساعد في تعويض مستويات الهرمونات.

قد يرغب طبيبك أيضًا في إزالة خراجات مبيضية أو ندباً أو التصاقات بالرحم التي تتسبب في فقدانك لفترات الحيض.

قد يوصي طبيبك أيضًا بإجراء تغييرات بسيطة في نمط الحياة إذا كان وزنك أو ممارسة التمارين الرياضية يساهم في حالتك. اطلب من طبيبك أن يحيلك إلى أخصائي تغذية إذا لزم الأمر. يمكن لهؤلاء الأخصائيين وضع نظام لكيفية إدارة وزنك ونشاطك البدني بطريقة صحية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى