الحمل والولادة

أسباب سكر الحمل وعلاجه والوقاية منه

سكر الحمل أو سكري الحمل، هو أحد أنواع مرض السكري: أي ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم فوق المستوى الطبيعي. يختلف سكر الحمل عن أنواع السكري الأخرى المعروفة في أنه يتم تشخيصه للمرة الأولى أثناء الحمل بشرط أن تكون السيدة لم تصب بمرض السكر من قبل. وينتهي في أغلب الأحوال بنهاية الحمل وفي حالة الحمل المتعدد قد تصابي به أكثر من مرة.

يتطور عادة سكر الحمل في الثلث الثاني من الحمل في الشهور الرابع أو الخامس أو السادس وفي المتوسط قد يبدأ تطوره في بداية الأسبوع العشرين من الحمل.

ما هي اسباب سكر الحمل:

لا يوجد سبب محدد للإصابة بسكر الحمل، ولكن هناك بعض النظريات التي تربط بين إنتاج هرمونات الحمل وإفرازها من المشيمة وبين أثر هذه الهرمونات على عمل هرمون الانسولين في الجسم حيث تضعفه أو تقلل كفاءته ما يسبب زيادة نسبة الجلوكوز في الدم 

وتوجد بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الاصابة مثل: 

  • زيادة الوزن
  • زيادة نسبة السوائل حول الجنين في رحم المرأة الحامل
  • وجود تاريخ عائلي لسكر الحمل أو مرض السكري من النوع الثاني
  • التغذية غير الصحية خلال فترتي ما قبل وأثناء الحمل
  • الإصابة بسكري الحمل في الأحمال السابقة أو الحمل المتعدد
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض
  • استخدام أنواع مُعينة من الأدوية
    • الهرمونات القشرية السكرية المستخدمة لعلاج ضيق التنفس و الربو
    • حاصرات مستقبلات بيتا Beta Blockers والمستخدمة لعلاج ضغط الدم أو أمراض القلب
    • بعض الأدوية النفسية
  • النساء الأمريكيات الأصل، أو النساء الأمريكيات من أصل إسباني أو أفريقي، أو النّساء من جنوب شرق آسيا أو جزر المحيط الهادئ
  • ارتفاع ضغط الدم
  • التدخين

أعراض سكر الحمل:

هناك بعض الأعراض التي قد تصابين بها و التي تدل على احتمالية اصابتك بسكري الحمل مثل

  • الشعور بالعطش الزائد عن اللزوم
  • الشعور بالإرهاق الشديد والإعياء
  • زيادة التبول وبالأخص في فترة الليل
  • الإصابة بالالتهابات مثل التهابات البول، والتهابات الجلد، والتهابات المهبل، وغيرها 
  • الاضطرابات في الرؤية 
  • جفاف الفم 
  • الإصابة بجفاف الجلد 

ما هي مضاعفات سكر الحمل:

بشكل عام يكون سكري الحمل غير مؤذي و ينتهي بانتهاء الحمل ولكن قد تكون له بعض المضاعفات مثل:

  • إصابة الأم بالسكري من النوع الثاني
  • ولادة الطفل بوزن زائد
  • الإصابة بتسمم الحمل
  • الولادة المبكرة
  • الإصابة بالمشكلات في التنفس لدى الطفل
  • إصابة الطفل بالأمراض الصحية المختلفة مثل أمراض القلب
  • الشعور بالدوار والقيء المتكرر
  • إصابة الأم بارتفاع ضغط الدم

هل يمكن الوقاية من سكر الحمل؟

عادة لا توجد ضمانات عندما يتعلق الأمر بسكر الحمل، ولكن كلما ازدادات العادات الصحية قبل الحمل، كان ذلك أفضل، وإذا تطور لديكِ سكري الحمل في مرة من المرات، فإن هناك خيارات صحية تقلل من خطر الإصابة به في الحمل القادم، أو خطر الإصابة بالسكري من النوع 2.

 الوقاية من سكر الحمل:

يعالج سكري الحمل تلقائيا بعد الولادة ولكن قد يمكنك القيام ببعض الأنشطة التي تساعد على الوقاية منه:

تناول الأطعمة الصحية :

أي اختيار الأطعمة الصحية وقليلة الدهون والسعرات الحرارية، والفواكه والخضروات. يجب مراعاة التنوع في الطعام .مراقبة الكميات التي يتم تناولها منه و الحرص على تناول وجبات صغيرة على فترات متقطعة وعدم الاعتماد على الوجبات الرئيسية فقط. تناول كمية كبيرة من الماء خلال اليوم على ألا تقل عن 8 أكواب يوميا.

ممارسة التمارين الرياضية :

تساعد التمرينات الرياضية قبل وأثناء الحمل على الوقاية من الإصابة بسكري الحمل. ويكون الوقت المثالي قرابة الثلاثين دقيقة يوميا.

فقدان الوزن الزائد قبل الحمل :

يجب عليك الاهتمام بوزنك و تقليله قبل حدوث الحمل حيث أن عمل الريجيم أثناء الحمل قد يكون له أثر خطر على صحتك و صحة جنينك. 

مراقبة نسبة السكر في الدم :

يعتبر فحص نسبة السكر في الدم أهم عوامل الوقاية خصوصا في فترة الولادة. حيث أنه إذا ارتفع مستوى السكر سيقوم جسمك بتحرير مستويات عالية من الأنسولين، والتي قد تتسرب إلى الجنين  مما يجعله عرضة لحدوث انخفاض خطر نسبة السكر في دم جنينك بعد الولادة مباشرة .

اقرأ أيضاً:   تعرف على أعراض الحمل الكاذب وأسباب حدوثه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى