الصحة العامة

بخلاف كورونا.. أسباب وراء إختفاء حاستي الشم والتذوق

بعد الإعلان عن تفشي وباء فيروس كورونا، ومع كثرة عدد المصابين به، تعرف الأطباء على الأعراض الأكثر شيوعًا لفيروس كورونا، ومنها فقدان حاستي الشم والتذوق.

لكننا نناقش في هذا المقال أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق بشكل عام، بخلاف فيروس كورونا، حيث لا يمكن الشعور بطعم الأكل أو شم رائحته بدون هاتين الحاستين اللتان خلقهما الله للإنسان، لذا نترككم مع التفاصيل.

أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق

أسباب اختفاء حاسة الشم

1- تهيج الأغشية المخاطية المبطنة للأنف

قد تتهيج الأغشية المخاطية المبطنة للأنف، نتيجة الإصابة بأمراض عديدة، وبخاصة أمراض الجهاز التنفسي مثل:

  • التهابات الجيوب الأنفية
  • نزلات البرد
  • الأنفلونزا
  • الحساسية (التهاب الأنف التحسسي)
  • احتقان الأنف المزمن
  • التدخين

تعد نزلات البرد من أكثر أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق شيوعًأ بين الناس، حيث تتسبب في فقدان أي من الحاستين بشكل مؤقت.

2- انسداد الممرات الأنفية

قد تٌفقد حاسة الشم، نتيجة انسداد الممرات الأنفية، حيث يصعب مرور الهواء من خلال الأنف كما في الحالات التالية:

  • الأورام
  • الزوائد الأنفية
  • تشوهات العظام داخل الأنف
  • تشوهات الحاجز الأنفي

3- تلف الدماغ أو الأعصاب

توجد مستقبلات داخل الأنف ترسل المعلومات عبر الأعصاب إلى المخ، لذا في حالة تلف أي جزء من هذا المسار، قد يحدث فقد في حاسة الشم كما في الحالات الآتية:

  • تقدم السن
  • مرض ألزهايمر
  • أورام المخ
  • اضطرابات هرمونية
  • استخدام الأدوية بما في ذلك المضادات الحيوية، وأدوية ارتفاع ضغط الدم
  • التصلب المتعدد
  • مرض باركنسون
  • مرض السكر
  • الصرع
  • اضطراب انفصام الشخصية
  • إصابة الرأس، أو المخ
  • جراحة المخ
  • سوء التغذية، ونقص الفيتامينات في الجسم
  • إدمان الكحول
  • الجلطة الدماغية

في بعض الحالات النادرة قد يولد بعض الناس من دون حاسة الشم، يرجع ذلك إلى الجينات، والعامل الوراثي كأحد أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق.

اقرأ أيضاً:   ٨٠٪؜ من مصابي فيروس كورونا لديهم نقص فيتامين د

أسباب اختفاء حاسة التذوق

بعد ان تعرفنا على أسباب فقد حاسة الشم، إليك أبرز أسباب اختفاء حاسة التذوق:

  • نزلات البرد
  • الانفلونزا
  • التهابات الجيوب الأنفية
  • التهاب البلعوم
  • التدخين
  • التهاب اللثة
  • عدوى الغدد اللعابية
  • استخدام الأدوية مثل: الليثيوم، وأدوية الغدة الدرقية
  • متلازمة سجوجرن، وهي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب جفاف الفم، والعينين
  • إصابات الرأس
  • نقص المعادن والفيتامينات خاصة فيتامين ب12، والزنك
  • مشاكل الجهاز العصبي، حيث أنه مسؤول عن استقبال الإحساس بالتذوق
اقرأ أيضاً:   ماهي اضرار نقص فيتامين ب12 في الجسم وطرق علاجه

علاج اختفاء حاستي الشم والتذوق

يرتكز العلاج على علاج أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق، لذا إذا كان فقدان حاستي الشم والتذوق ناشئًا عن الإصابة بنزلات البرد، أو الحساسية، فيجب علاج نزلات البرد أولًأ لاستعادة حاستي الشم والتذوق، وهكذا مع باقي الأسباب.

كما أنه يمكن استخدام الأدوية في علاج بعض الأمراض التي تسبب اختفاء حاستي الشم والتذوق مثل:

  • المضادات الحيوية
  • مضادات الاحتقان
  • مضادات الحساسية

بالإضافة إلى ما سبق، إذا كنت مدخنًا فإن التدخين يؤثر على حاستي الشم والتذوق، لذا ينبغي الإقلاع عن التدخين.

في حالة ما كان فقدان حاسة الشم ناشئًا عن انسداد مجرى الهواء، فيجب إزالة العائق الموجود مثل: الزوائد الأنفية لاستعادة حاسة الشم مجددًا.

أهمية الزنك في حاستي الشم والتذوق

للزنك دور رئيسي في الحفاظ على حاستي الشم والتذوق، حيث أن نقص الزنك من أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق، لذا تأكد من الحصول على الزنك من مصادره الغذائية مثل: منتجات الألبان، والمكسرات، والدجاج، وغيرها، أو من خلال الحصول على مكملات الزنك مثل: زنكترون، لكن يراعى أن تستعمل تحت إشراف الطبيب.

اقرأ أيضاً:   المكمل الغذائي كبسولات زنكترون: أهم الفوائد

العلاقة بين حاستي الشم والتذوق

مما سبق يتضح أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين حاستي الشم والتذوق، حيث تتشابه أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق، وذلك لأن الشعور بمذاق الطعام يكون بسبب القدرة على الشم والتذوق معًا.

ماهي المضاعفات المحتملة لفقدان حاسة الشم؟

قد يتسبب فقدان الشم في بعض الأضرار مثل: فقدان الشهية، وفقدان الوزن، وسوء التغذية.

يراعى الحفاظ على الاطعمة صحية، وحمايتها من التلف، وذلك لأن فاقد حاسة الشم لايستطيع أن يميز ما إذا كان الطعام سليمًا أم لا.

طرق الحفاظ على حاستي الشم والتذوق

بت الآن تعرف أسباب اختفاء حاستي الشم والتذوق بخلاف فيروس كورونا، لذا إليك طرق الحفاظ على هاتين الحاستين:

  • التوقف عن التدخين إذا كنت مدخنًا
  • الحفاظ على الفم نظيفًأ
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة
  • إبقاء الأنف نظيفة بشكل دائم
  • إزالة العوائق الموجودة في الأنف (طبيًا) لتجنب فقد حاسة الشم
  • الحصول على الزنك، حيث يساهم في الحفاظ على حاستي الشم والتذوق
  • ارتداء الكمامة، ومراعاة التباعد الاجتماعي، لتجنب الإصابة بفيروسات الجهاز التنفسي، ومنها فيروس كورونا

المراجع والمصادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى