أضرار حقن منع الحمل وتأثيرها على صحة المرأة

تعد حقن حقن منع الحمل الهرمونية من الوسائل التى تستخدمها كثير من النساء لمنع الحمل لعدة أشهر. وهي بديل حبوب منع الحمل ويكثر استخدامها في السيدات اللاتي ينسين تناول حبوب منع الحمل يوميا. وتعمل حقن منع الحمل بطريقة مختلفة قليلا عن حبوب منع الحمل حيث أنها تركز على هرمون واحد فقط وهو الهرمون الذي يمنع التبويض.

أنواع حقن منع الحمل 

هناك نوعان من حقن منع الحمل، ولكلٍ منهما مميزات وآثار جانبية، وهما:

1- الحقن الميزوسيبت Mesocept

حقن شهرية، تحتوي على هرموني الاستروجين والبروجيستيرون.

مميزاتها

  •  مفعولها طويل المدى
  • مناسبة للنساء اللاتي لا يتذكرن تناول حبوب منع الحمل قبل ممارسة العلاقة الحميمة.

أضرارها

  • لا يمكن تناولها أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، لأنها تؤثر على عملية الرضاعة، ولكن يمكن اخذها بعد مرور 6 أشهر من الولادة.
  • كما أنها تؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تزيد نسبة تجلط الدم لذلك توجد مخاطرة الإصابة بجلطات خصوصا إذا كانت المرأة تعاني من تاريخ إصابة بمرض الضغط أو السكر.
  • تزيد معدل الإصابة بسرطان الثدي و سرطان عنق الرحم لذلك يفضل تجنبها في حالة الإصابة السابقة بأحدهما أو وجود تاريخ عائلي للمرض.

2- حقنة الديبو بروفيرا Depo-Provera

تؤخذ تلك الحقن كل 3 أشهر، وتحتوي على هرمون البروجيستيرون فقط، ما يجعل تأثيرها أقل من الحقن الشهرية.

مميزاتها

  • يمكن تناولها أثناء فترة الرضاعة على عكس النوع السابق.
  • مفعولها طويل فتكون أنسب من الحبوب اليومية.

أضرارها

  •  تسبب في نزول قطرات قليلة من الدماء في الأيام الأولى من استخدامها.
  •  تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية.
  • تحتاج الدورة الشهرية إلى قرابة الست شهور للعودة بشكل منتظم بعد توقف الحقن.
  • قد يتأخر الحمل لمدة عام كامل بعد التوقف عن تناول الحقن.

فوائد حقن منع الحمل 

هناك بعض الفوائد الخاصة بحقن منع الحمل، وتشمل:

  • لا حاجة لأخذها بشكل يومي على عكس حبوب منع الحمل و الذي قد يعني توقف تناولها ليوم واحد إلى احتمالية حدوث الحمل.
  • تقليل أعراض الدورة الشهرية حيث تساعد حقن منع الحمل في تخفيف أعراض الدورة الشهرية مثل الالام والتشنجات التى تصاحبها كما أنها تقلل كمية الدم أثناء الدورة.
  • تسمح حقن منع الحمل للزوجين بممارسة العلاقة الجنسية بحرية ودون تقييد لعدم الخوف من حدوث حمل 
  • تعتبر حقن منع الحمل بديل مثالي لأدوية هرمون الإستروجين في حالة عدم تحمل أعراضه الجانبية.
  • توجد بعض أنواع الحقن الآمنة أثناء الرضاعة.

أضرار حقن منع الحمل

وفي المقابل، تتسبب حقن منع الحمل في بعض الأضرار، وتشمل:

 تأخر الحمل

تحتاج المرأة إلى وقت يصل من 6 إلى 12 شهرا حتى يعود جسمها لممارسة أنشطته بشكل طبيعي و عودة المبيضين للعمل. على عكس وسائل منع الحمل الآخرى والتي يمكن الحمل بعد توقفها مباشرة.

التأثير على العظام

تزيد حقن الحمل من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام نتيجة تأثيرها على مستويات الكالسيوم في الجسم. وللتغلب على هذا الضرر يقوم الطبيب بكتابه مكملات الكالسيوم و فيتامين د خلال فترة أخذ حقن منع الحمل

 حدوث نزيف

قد تصاب بعض النساء بنزيف خلال الثلاثة أشهر الأولى من أخذ حقن منع الحمل، مما يدفعهن للتوقف عن استخدامها. 

 الإصابة بتغيرات جلدية

يمكن أن تعاني بعض السيدات في حالات قليلة من بعض المشكلات الجلدية أثناء أخذ حقن منع الحمل مثل جفاف الجلد أو ظهور بعض الكتل بالجلد وتنتهي هذه التغيرات بعد فترة قصيرة. 

احتمالية الوصول لسن اليأس مبكرا

تؤدي حقن منع الحمل إلى توقف التبييض و تقليل دم الدورة الشهرية مما قد يسبب في بعض الحالات انقطاع الدورة و الوصول لسن اليأس في وقت مبكر.

 زيادة الوزن

تتسبب حقن منع الحمل في زيادة الوزن لدى أغلب النساء، ولذلك ينبغي ممارسة الرياضة اليومية وتناول أطعمة صحية لتفادي زيادة الوزن خلال فترة أخذ الحقن.

 الشعور بالتعب والدوار

تعاني بعض النساء من آثار جانبية بعد أخذ الحقن، مثل الدوار والدوخة والشعور بالتعب والصداع، وهي أعراض طبيعية ولا تستمر لفترة طويلة.

اقرأ أيضاً:   هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى