الحمل والولادة

تعرف على أعراض الحمل الكاذب وأسباب حدوثه

في بعض الأحيان قد تشعر المرأة أنها حامل في حين أن الواقع غير ذلك. حتى مع وجود بعض أعراض الحمل مثل الإرهاق و تأخر الدورة الدموية و حتى وجود الوحم و تغير العادات الغذائية كل هذا لا يشير إلى وجود الحمل. بل و في بعض الأحيان يكون اختبار الحمل المنزلي غير دقيق و يعطي نتائج خاطئة فيكون إيجابيا و لكن لا يوجد حمل.

لذلك يجب التأكد جيدا قبل الاعتقاد بوجود الحمل. 

وهذا ما يطلق عليه الحمل الكاذب وهي حالة نادرة الحدوث و يمكن أن يحدث لجميع السيدات. وفي حالات أكثر ندرة قد يصاب بعض الرجال بمتلازمة تسمى متلازمة التضامن وسببها هو الشعور بالتضامن مع الزوجة الحامل. ونتيجة لهذا يمر الرجل بأغلب الأعراض التي تمر بها زوجته مثل ألم الظهر والغثيان وزيادة الوزن!. 

أسباب الحمل الكاذب 

لم تكن أسباب حالة الحمل الكاذب معروفة للأطباء إلا مؤخرا بدأت تكثر النظريات التي تفسر هذه الحالة ولكن يظل السبب الأساسي غير معروف إلى الآن. ولكن التفسير الأقرب للصحة هو أن العوامل النفسية قد تصل من القوة إلى حد خداع الجسم و اجباره على إظهار أعراض غير حقيقة.

في حالة الرغبة الشديدة في الحمل أو حدوث الاجهاض المتكرر أو العقم أو حتى اقتراب سن اليأس كل هذه عوامل تجعل الجسم يستجيب بإظهار بعض أعراض الحمل مثل كبر حجم البطن و تغييرات الثديين مما يحفز جسم المرأة على افراز هرمونات الحمل والتي تسبب ظهور أعراض الحمل الحقيقية. كذلك قلة الوعي والتعليم و المشاكل الزوجية تعد من محفزات حدوث حمل كاذب.

من الجدير بالذكر، أن هذه الظاهرة تختلف عن حالات توهم الحمل والتي قد تحدث لمرضى الفصام العقلي.

أعراض وعلامات الحمل الكاذب

تعد علامات الحمل الكاذب متطابقة مع الأعراض العادية للحمل مثل 

  • توقف الدورة الشهرية.
  •  انتفاخ البطن.
  • ازدياد حجم وحساسية الثديين.
  •  تكون الحليب في الثديين.
  •  الشعور بحركة الجنين.
  • الغثيان والقيء.
  • زيادة الوزن.

و تستمر هذه الأعراض لعدة أسابيع وقد تصل لشهور لمدة تسعة أشهر وحتى عدة سنوات. وفي بعض الحالات القليلة قد تصل السيدة لغرفة الولادة بأعراض شبيه بأعراض الطلق ولكن لا تحدث ولادة طفل.

الفحوصات للكشف عن وجود الحمل الكاذب

يبدأ الطبيب بتقييم الأعراض ثم يقوم بعمل فحص الحمل عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية لمشاهدة الجنين وفي حالة الحمل الكاذب لا يظهر الجنين بالفحص ولا يتم سماع دقات قلبه. وحينها يلجأ الطبيب للمزيد من الفحوصات لمعرفه سبب الأعراض هل هو نفسي أم هناك أسباب أخرى مثل الحمل خارج الرحم أو حدوث أورام معينة. 

علاج الحمل الكاذب 

في الأغلب يكون السبب نفسي و تكون السيدة مقتنعة أنها حامل وقد تصل الفترة لعده شهور فيكون كشف حقيقة الأمر صعبا وقد لا تتقبله جميع السيدات لذلك يجب تمهيد الأمر وفي بعض الحالات يجب الحصول على دعم نفسي متخصص. 

بالإضافة للعلاج الدوائي باعطاء جرعات من الهرمونات لتنظيم الدورة الشهرية والمحافظة على انتظامها.

تم تصميم الصورة بواسطة jcomp – www.freepik.com

اقرأ أيضاً:   الليمون للحامل.. بين الفوائد والأضرار وكيفية تناوله أثناء الحمل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى