الحمل والولادة

أعراض الولادة المبكرة وما هي أسبابها

يستمر الحمل الطبيعي قرابة أربعين أسبوعًا ولكن في بعض الحالات تقوم السيدة بالولادة قبل انتهاء أسابيع الحمل كاملة مما يطلق عليه الولادة المبكرة. أي فتح عنق الرحم قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل. في الأغلب لا تكون أسباب الولادة المبكرة معروفة، ولكن يمكنك ببعض النصائح البسيطة تجنب حدوث ولادة مبكرة.

أسباب الولادة المبكرة 

قد تحدث الولادة المبكرة لكل السيدات أثناء الحمل. ولكن هناك حالات ترتفع فيها نسب الولادة المبكرة مثل:

  • الولادة المبكرة أو الإجهاض في الماضي.
  • الحمل بأكثر من جنين توأم أو ثلاثة.
  • حدوث أي اضطرابات في المهبل، الرحم أو المشيمة.
  • التدخين و الكحول 
  • الوجود في بيئة ملوثة.
  • الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر.
  • تغير كبير في الوزن أثناء الحمل
  • الضغوط النفسية قد تكون أحد أسباب الولادة المبكرة 

أعراض الولادة المبكرة 

هُناك بعض العلامات والأعراض التي تشير إلى احتمالية حدوث ولادة مبكرة مثل:

  • حدوث انقباضات في الرحم خمس مرات أو أكثر في الساعة أو حدوث تشنجات تشبه تشنجات الدورة الشهرية.
  • نزول سائل الأمني الخاص بالجنين.
  • الشعور بضغط في الحوض من داخل البطن.
  • ملاحظة زيادة كمية الإفرازات المهبلية أو تغيّر طبيعتها.

تأثير الولادة المبكرة على جنينك

 بعد مرور ثلاثين أسبوعا على الحمل يكون الجنين في حالة جيدة غالبا ولكن قد يحتاج بعض الأطفال البقاء في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لفترة قصيرة لدعم تطور باقي وظائف لتنظيم التنفس والحفاظ على دفئ الجسم.

وقد يحدث في بعض الحالات القليلة جدا بعض المضاعفات الخطيرة خاصة إذا تم ولادتهم قبل الأسبوع الثلاثين من الحمل مثل ضعف السمع و مشاكل في البصر و الأعصاب وصعوبة التعلم.

الوقاية من الولادة المبكرة 

يمكنك اللجوء لبعض الطرق للوقاية من الولادة المبكرة إذا كنت متخوفه من احتمالية حدوثها أو لديك بعض أسبابها. وهذه الطرق تشمل إما ادراء دوائي عن طريق تناول مكملات البروجستيرون تحت إشراف الطبيب. أو إجراء جراحي وهو تطويل عنق الرحم. ويتم اللجوء لهذين الحلين في حالة وجود عنق الرحم القصير أو حدوث حالات سابقة للولادة المبكرة.

علاج الولادة المبكرة

 في حاله بدئت التشنجات قبل موعدها او شعرتي باي اعراض الولادة المبكرة يجب عليك شرب الكثير من السوائل وإذا استمرت التشنجات فيجب عليك القيام بالاستلقاء على الجانب الأيسر. أثناء الاستلقاء سيزداد إمداد الدم إلى المشيمة. فإذا كان سبب الولادة المبكرة هو محاكاة الولادة او القلق النفسي فعندها شرب السوائل سيوقف تشنجات الولادة.

أما اذا استمرت التشنجات بعد ذلك يجب عليك:

  • الراحة في الفراش بشكل مستمر.
  • التوجه إلى المستشفى لعمل أشعة بالموجات فوق الصوتية للتأكد من كون الحالة تشنجات ولادة أم لا.
  • يمكن الاستعانة ببعض الأدوية لإيقاف التشنجات حتى موعد الولادة الطبيعي ولكن في حالة وصلت السيدة متأخرا وبدأت الولادة بالفعل لا يكون هذا العلاج مجدي بل وقد يكون له آثار ضارة خطيرة على الأم والجنين فنلجأ حينها لخيار الولادة المبكرة.
  • عند أخذ قرار الولادة المبكرة يجب إعطاء الأم مركبات الستيرويد لضمان تسريع نضج رئة الجنين وتحضيره للولادة المبكرة. وتعطي الستيرويدات في حالات الولادة ما قبل الأسبوع الرابع والثلاثين حيث تنضج الرئتين تلقائيا بعد هذا الأسبوع.

تم تصميم الصورة بواسطة – www.freepik.com

اقرأ أيضاً:   الحمل خارج الرحم: الأعراض، الأسباب وعلاجه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى