أعراض هشاشة العظام ومراحلها

تعد هشاشة العظام أحد أكثر المشكلات شيوعًا حول العالم حيث يعاني حوالي 200 مليون فرد من هشاشة العظام حول العالم وعلى الرغم من أنها تحدث لدى الرجال والنساء إلا أنها أكثر شيوعًا لدى النساء لذا نستعرض في هذا المقال أعراض هشاشة العظام وما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى هشاشة العظام؟ وكيف يمكن علاج هشاشة العظام؟

ما هي هشاشة العظام؟

هو مرض يضعف العظام حيث تصبح العظام أقل من حيث الكتلة والقوة كما أن المصاب بهشاشة العظام يكون عرضة لحدوث أي كسر مفاجئ.

أعراض هشاشة العظام

يمكن أن نقسم الأعراض إلى ما يلي:

مراحل مبكرة

نادرًا ما يتم ملاحظة أعراض المراحل المبكرة من هشاشة العظام حيث أن المصابين بهشاشة العظام لا يكون عندهم علم بضعف العظام إلا عند حدوث كسر في عظم الورك أو العمود الفقري أو الرسغ لكن من أعراض المراحل المبكرة ما يلي:

انحسار اللثة

ربما تنحسر اللثة إذا كان الفك يخسر عظامه لذا يمكنك استشارة طبيب الأسنان في فحص الفك ومعرفة ما إذا كان هناك فقد في العظام أم لا.

ضعف قوة قبض اليد

في دراسة أجريت على بعض السيدات بعد سن اليأس اكتشف الباحثون أن ضعف قدرة اليد على قبض الأشياء مرتبطًأ بانخفاض كثافة المعادن في العظام (هشاشة العظام).

هشاشة وضعف الأظافر

تعد صحة الأظافر علامة على صحة العظام لكن أيضًا يجب وضع العوامل الخارجية بعين الاعتبار والتي من المحتمل أن تؤثر على الأظافر.

لا يمكن التعرف على أعراض هشاشة العظام المبكرة عادة نظرًا لقلتها وصعوبة ملاحظتها لكن يمكنك الذهاب إلى الطبيب للتعرف على المراحل المبكرة خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي بالإصابة بهشاشة العظام.

مراحل متأخرة

عندما تتدهور حالة العظام أكثر قد تظهر الأعراض التالية:

فقدان الطول

أحد أكثر أعراض هشاشة العظام التي يمكن ملاحظتها هي فقدان الطول وذلك نتيجة لكسور الانضغاط في فقرات العمود الفقري.

حدوث كسر بسهولة إثر السقوط

سهولة حدوث الكسور أحد أكثر أعراض هشاشة العظام شيوعًأ حيث يحدث الكسر نتيجة أقل شئ مثل السقوط أو الحركات البسيطة بل قد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى حدوث الكسر بسبب العطس القوي أو الكحة.

آلام الظهر أو الرقبة

قد تتسبب هشاشة العظام في حدوث كسور انضغاط العمود الفقري حيث تكون هذه الكسور مؤلمة لأن الفقرات المنضغطة قد تضغط على الأعصاب الخارجة من العمود الفقري مما يسبب الشعور بالألم.

انحناء الظهر

انضغاط الفقرات قد يسبب انحناء الجزء العلوي من الظهر فيما يسمى بـ الحدب (Kyphosis) حيث قد يؤدي إلى حدوث آلام في الظهر والرقبة وأيضًا قد يؤثر على التنفس بسبب الضغط الواقع على مجرى الهواء ونقصان المساحة التي تتمدد فيها الرئتان.

أسباب هشاشة العظام

عادة تكون العظام في حالة ثابتة من التجدد المستمر حيث يتم تصنيع عظام جديدة وتكسير العظام القديمة لذا في عمر الشباب يكون معدل تصنيع العظام أسرع من معدل التكسير وبالتالي تزداد كتلة العظام.

أما بعد عمر ال30 أو ال35 يكون معدل فقد العظام أسرع من معدل بنائها وبالتالي تزداد فرص الإصابة بهشاشة العظام لذا فإن الأمر يتوقف على كمية العظام المكونة في بداية مرحلة الشباب حيث تعد مستودع للمراحل المتأخرة من العمر.

كما أن نقص مستوى هرمون الاستروجين لدى السيدات بعد سن اليأس يساهم في هشاشة العظام حيث أنه أحد الهرمونات المسئولة عن تقوية العظام.

العوامل التي قد تسبب هشاشة العظام

بعد أن تعرفنا على اعراض هشاشة العظام هناك عوامل قد تزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام وهي كالتالي:

عوامل لا يمكن تغييرها

  • الجنس: النساء هن الأكثر عرضة لحدوث هشاشة العظام عن الرجال
  • العمر: كلما تقدم المرء في العمر كلما زادت فرص تطور هشاشة العظام
  • التاريخ العائلي: تزداد فرص الإصابة بهشاشة العظام إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا بهشاشة العظام من قبل خاصة لو كان مصابًا بكسر في عظمة الورك
  • حجم إطار الجسم: الرجال والنساء الذين يملكون إطار جسم أقل هم الأكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام بسبب نقص كتلة العظام لديهم وبالتالي عندما يتم سحبها مع التقدم في السن يكونون أكثر عرضة لضعف العظام

الهرمونات

  • الهرمونات الجنسية: نقص الهرمونات الجنسية في الجسم قد يتسبب في ظهور أعراض هشاشة العظام حيث أن نقص الاستروجين لدى السيدات خاصة بعد سن اليأس أحد العوامل التي قد تسبب هشاشة العظام كما أن نقص مستوى التستوستيرون لدى الرجال نتيجة التقدم في السن أو علاج سرطان البروستاتا او غيرها يساهم في حدوث هشاشة العظام
  • هرمونات الغدة الدرقية: فرط نشاط الغدة الدرقية وارتفاع مستوى هرمون الثيروكسين قد يسبب نقص كتلة العظام

الغذاء

  • انخفاض مستوى الكالسيوم في الغذاء: نقصان مستويات الكالسيوم في الجسم لمدة طويلة قد يسبب هشاشة العظام ونقص كتلتها وبالتالي سهولة حدوث كسور العظام
  • اضطرابات الغذاء: عدم تناول الغذاء ونقص الوزن يضعف العظام في الرجال والنساء على حد سواء

الكورتيكوستيرويد والأدوية الأخرى

استخدام الكورتيكوستيرويد لمدة طويلة مثل: الكورتيزون و بريدنيزون يتعارض مع عملية بناء العظام مما يؤدي إلى ضعفها وسهولة الكسر.

أيضًأ بعض الأدوية الأخرى تضعف من العظام مثل: أدوية الصرع وأدوية الارتجاع المعدي وأدوية السرطان.

الإصابة بالأمراض

قد تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى ظهور أعراض هشاشة العظام مثل:

  • مرض التهاب الأمعاء
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • الذئبة الحمراء
  • مشاكل الكلى أو الكبد
  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • السرطان
  • الورم النقيي المتعدد (Multiple myeloma)
  • فرط الغدة الدرقية
  • مرض السكر

العادات الحياتية

هناك بعض العادات السيئة التي قد تسبب هشاشة العظام مثل:

  • الأشخاص الذين يجلسون مدة طويلة أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام عن الأشخاص الأكثر نشاطًا وحركة
  • شرب الكحول يزيد من فرصة حدوث هشاشة العظام
  • التدخين قد يسبب ضعف العظام

علاج هشاشة العظام

هناك بعض الأدوية التي يمكن استخدامها في تخفيف أعراض هشاشة العظام مثل:

  • بيسفوسفونات
  • كالسيتونين
  • استروجين
  • هرمون الباراثورمون مثل دواء تيريباراتيد
  • أبالوباراتيد
  • رالوكسيفين

حيث تعمل بعض هذه الأدوية عمل الاستروجين لتحفيز نمو العظام.

الوقاية من هشاشة العظام

ينبغي الحصول على عناصر غذائية معينة للوقاية بالإضافة إلى اتباع بعض النصائح للحد من ظهور أعراض هشاشة العظام مثل:

  • الحصول على البروتين: حيث أن البروتين مكون رئيسي للعظام لذا يمكن الحصول على البروتين من خلال اللحوم والبيض والدجاج وغيرها لكن لا ينصح بتناول مكملات إلا إذا قام الطبيب بوصفها.
  • الحصول على الكالسيوم: يحتاج البالغون إلى حوالي 1000 مجم من الكالسيوم يوميًا ويمكن الحصول على الكالسيوم من منتجات الألبان أو الخضروات الورقية أو من خلال مكملات الكالسيوم تحت إشراف الطبيب
  • الحصول على فيتامين د: وذلك من خلال التعرض لأشعة الشمس لكن لا يمكن لكل الناس التعرض لأشعة الشمس لذا يمكن استخدام مكملات فيتامين د تحت إشراف الطبيب مثل اوسوفروتين أو أقراص وان ألفا One Alpha أو غيرها من المكملات حيث يعمل فيتامين د على تحسين امتصاص الكالسيوم وتوفيره للعظام.
  • خفض وزن الجسم: إذا كنت تعاني من السمنة أو زيادة الوزن ينبغي العمل على خفض هذا الوزن قدر المستطاع حيث يساعد هذا في الحفاظ على العظام بشكل عام.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد ممارسة التمارين الرياضية في منع ظهور اعراض هشاشة العظام حيث يمكن ممارسة بعض التمارين مثل رفع الأثقال أو المشي أو الجري لتقوية العظام والجسم بشكل عام.

المراجع والمصادر

اقرأ أيضاً:   كل ما تريد معرفته حول تطعيم المكورات الرئوية
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى