أفضل المكملات الغذائية لكبار السن

البروتينات، الكربوهيدرات،الدهون.. كانت هذه العناصر الغذائية هي الوحيدة المعروفة في مطلع القرن العشرين. وكانت الأوبئة كانت فى ذروتها في هذه الفترة. إلى أن وصل الأطباء إلى أن الحل هو المبالغة في تطهير الطعام للتخلص من الميكروبات والطفيليات وازدياد الاهتمام بجودة الطعام والتفنن في صُنع أطعمة غنية بالمواد الغذائية.

فصاروا يطحنون الحبوب للتخلص من القشور ويغلون الطعام لتعقيمه. وفى رحلة حل علاج هذه الأوبئة، اكتشف العلماء أن العناصر الغذائية أعمق من الثلاث العناصر الأساسية.

وهنا ظهر مصطلح الفيتامينات، وبدأ تحديد الفئات الأكثر احتياجاً للإهتمام بعناصرهم الغذائية، وأهمهم كبار السن. فما هى أفضل المكملات الغذائية لكبار السن؟

حول الفيتامينات والمعادن الضرورية خاصة مع كبار السن

في عالم مثالي ستحصل على جميع العناصر الغذائية الخاصة بك من الفواكه والخضروات وغيرها من الأطعمة الكاملة الطبيعية، ولكن! مع بداية دخولك الخمسينات، تسببت إضافة الهرمونات للأغذية تغيير في الإحتياجات المطلوبة لبعض الفيتامينات والمعادن بشكل متزايد.

وعند كبار السن تتغير وظائئف الجسم وخصوصا الجهاز الهضمي وتتأثر قدرته حتى على امتصاص المواد الغذائية المفيدة من الأطعمة.

وهنا تزداد حاجة الجسم إلى أفضل المكملات الغذائية لكبار السن والتى يتم اختيارها بعناية لتقديم أعلى قيمة للجسم. وعدم إحداث أي ضرر أو مضاعفات على الوظائف الحيوية للجسم.

اقرأ أيضاً:   دواعي استعمال دواء كالدين سي Caldin C المكمل الغذائي

فيتامينات ومعادن هامة للجسم يوصي بها لكبار السن

هناك العديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها كبار السن لشكل أساسي لضمان قيام وظائف الجسم بشكل سليم، أهمها:

فيتامين د

يحصل الجسم على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس، ويعمل الجسم على تجهيزه بمساعدة خلايا الكبد ثم خلايا الكلى، ليخرج بالنهاية في صورة جاهزة للإستفادة منه.

يعمل فيتامين د على امتصاص الكالسيوم وترسيبه في العظام لمنع هشاشة العظام، ويساعد أيضا العضلات، الأعصاب، والجهاز المناعي للحفاظ على كفاءتهم. ومع التقدم بالعمر تتأثر قدرة الجسم على اكتساب وإعداد فيتامين د، خصوصا مع ندرته في الأطعمة العادية حيث لا يوجد بنسب مناسبة إلا في الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والسردين.

اقرأ أيضاً:   تعرف على علامات و أعراض نقص فيتامين د وكيفية علاجه

الكالسيوم

مع التقدم في السن، يكون فقدان الجسم للكالسيوم أكبر من معدل امتصاصه. مما يؤدي إلى ضعف كثافة العظام سهولة كسرها، وتسمى تلك الحالة بهشاشة العظام. وتظهر هشاشة العظام أكثر فى النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية.

ويساعد الكالسيوم العضلات، الأعصاب، الخلايا، والأوعية الدموية على العمل بشكل صحيح. وتحصل الخلايا المختلفة على معظم احتياجها من الكالسيوم المخزن فى العظام، والذي يخزن بعد الحصول عليه من الأطعمة المختلفة مثل الحليب و الزبادي والجبن والتي تعد مصادر غنية بالكالسيوم.

الحديد

فقر الدم – الأنيميا- لا ينبغي أن يكون مقبولا كنتيجة حتمية للشيخوخة. وذلك بسبب خطورته رغم أن فقر الدم تم اكتشافه فى ما يقرب من 80% من كبار السن.

أكثر الأسباب شيوعا لفقر الدم في كبار السن هي الأمراض المزمنة ونقص الحديد. مما يستلزم العلاج المناسب لإيقاف سبب فقر الدم، وتعويض نسب الحديد الناقصة في الجسم. أكثر ما يحتاجه الجسم من الأطعمة الطبيعية لسد إحتياجاته للحديد هى: اللحوم، الدواجن، البيض، التونه، السلمون، والجمبري.

وهناك طريقة جيدة للحصول على أكبر استفادة من الحديد الموجود في الأطعمة وهي تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي “Vitamin C” ، والذي يساعد على امتصاص الحديد بشكل أفضل. وتشمل هذه الأطعمة معظم الفواكه والخضروات.

اقرأ أيضاً:    أهم وأفضل أنواع الأغذية الغنية بالحديد

فيتامين B12

يساعد فيتامين ب 12 على صنع الدم ووظائف الخلايا العصبية، ويمكنك الحصول عليه بشكل طبيعي من الأطعمة الحيوانية مثل اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان. ومعظم الأشخاص يأخذون من الطعام ما يكفيهم من كميات فيتامين ب 12، ولكن التقدم في العمر يمكن أن يغير ذلك.

حوالى 30٪ من الناس فوق عمر الخمسين لديهم التهاب المعدة، مما يصعب على الجسم امتصاص فيتامين B12 من الأطعمة مما يجعل الحصول عليه من المكملات أمرا مهما.

اقرأ أيضاً:   أين يوجد فيتامين ب12؟ أطعمة غنية بفيتامين B12

فيتامينات أخرى ضرورية لكبار السن

فيتامين ب6

يستخدم الجسم فيتامين B6 لمكافحة الجراثيم وانتاج الطاقة التي يستخدمها الجسم في كافة وظائفه، كما أنه يساعد على نمو الخلايا العصبية في المخ. تحتاج إلى المزيد من B6 كلما كبرت في السن.

وقد وجدت بعض الدراسات رابط بين مستويات فيتامين ب 6 العالية في الدم في كبار السن وبين والذاكرة القوية وعدم تطور الزهايمر. ولكن لم تشر الدراسات إلى تحسن حالة الذاكرة بعد تدهورها، لذا فإنه عنصر وقائى مهم.

الحمص هو مصدر سهل وغير مكلف غنى بفيتامين B6، بالإضافة إلى الكبد والأسماك الدهنية .

اقرأ أيضاً:   فيتامين ب6: أهميته، مصادره، أهم فوائده للصحة

المغنيسيوم

يساعد المغنسيوم الجسم على صنع البروتينات والحفاظ على كثافة العظام، ويحافظ كذلك على استقرار نسبة السكر في الدم. يمكنك الحصول على كميات مناسبة منه عن طريق تناول المكسرات.

لكن كبار السن يميلون إلى تناول كميات أقل منه، بالإضافة إلى تأثر كميته بالجسم كنتيجة للحالات المرضية والأدوية المصاحبة لتقدم السن.

اقرأ أيضاً:   أقراص زيماكال Zimacal لعلاج نقص الكالسيوم والماغنسيوم

أوميجا-3

وتسمى بالأحماض الدهنية “الأساسية” لأن الجسم لا يمكن أن يصنعها داخلياً بل يجب عليه أن يتناولها من مصدر خارجي.

وتظهر أهميتها فى وظيفة العينين والدماغ وخلايا الحيوانات المنوية. كما أنها يمكن أن تساعد في الحماية من الأمراض المرتبطة بالعمر مثل الزهايمر والتهاب المفاصل والتنكس البقعي المرتبط بالعمر “Age – related Macular Degeneration” ، والذى قد يسبب العمى.

اقرأ أيضاً:   أوميجا 3 مكمل غذائى | ما هي أهميته، أضراره ودواعى استخدامه؟

الزنك

العديد من كبار السن لا يحصلون على ما يكفي من هذه العناصر الدقيقة التي لا تقدر حق قدرها. فالزنك يساعد حاسة الشم والتذوق، ويحارب الالتهابات ويرفع من مستوى المناعة. الزنك قد يحمي النظر أيضاً.

المحار يُعد أفضل مصدر لهذا المعدن، إلا أنه مصدر صعب الحصول عليه، فيمكنك الحصول عليه أيضا من لحم البقر، سرطان البحر، و الشوفان.

اقرأ أيضاً:   المكمل الغذائي كبسولات زنكترون: أهم الفوائد

السيلينيوم

يحمي الخلايا من التلف والعدوى، ويحافظ على الغدة الدرقية لتعمل بالطريقة الصحيحة. كما يمكن للسيلينيوم أن يحافظ على قوة العضلات. وأشارات الأبحاث إلى ارتباطه بالوقاية من الأمراض المرتبطة بالعمر مثل الخرف وبعض أنواع السرطان وأمراض الغدة الدرقية.

ولكن على السيدات الحذر ،لا تبالغى فى الكثير من السيلينيوم لأنه قد يسبب تساقط الشعر وهشاشة الأظافر.

اقرأ أيضاً:   فوائد أقراص سيلينيوم ايه سى اى مضاد الأكسدة

البوتاسيوم

يلعب البوتاسيوم دوراً في كل شيء تقريباً داخل الجسم، بما في ذلك القلب والكليتين والعضلات والأعصاب. كما قد يساعد على الحماية من السكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم، وهشاشة العظام.

العديد من كبار السن لا يحصلون على ما يكفي من البوتاسيوم. ويعد المشمش المجفف والموز والسبانخ والحليب والزبادي مصادر جيدة للحصول على احتياجات الجسم من البوتاسيوم.

ولكن عليك الحذر و سؤال الطبيب قبل تناول المكملات الغذائية الغنية بالبوتاسيوم لأنها يمكن أن تتداخل مع الأدوية التى تتعاطاها مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي، وغيرها من الحالات.

الفوليت (حمض الفوليك)

هو الصورة الطبيعية من فيتامين B9 والموجود في الخضر الورقية، المكسرات، الفول، وغيرها من الأطعمة.تأخذ النساء الحوامل شكلًا من فيتامين ب9 مصنوعًا في المختبر يسمى حمض الفوليك للمساعدة في الوقاية من العيوب الخلقية للجنين.

يساعد حمض الفوليك على نمو الخلايا وقد يحمي من السكتة الدماغية وبعض أنواع السرطان. حمض الفوليك الموجود في الأطعمة آمن. ولكن يمكن أن يزيد الكثير من حمض الفوليك الموجود في المكملات الغذائية أو الأطعمة المحصنة من احتمالات الإصابة بسرطان القولون أو تلف الأعصاب.

الألياف

من المؤكد أنك تعرف الألياف، ولكن هل تعلم أنه أكثر أهمية مع تقدمك في العمر؟

تساعد الألياف على الحماية من السكتات الدماغية، وتساعد الأمعاء في الحركة بشكل أكثر انتظامًا، وتخفض الكوليسترول والسكر في الدم.يجب أن تحصل النساء فوق سن الخمسين على ما لا يقل عن 21 جرامًا في اليوم  من الألياف، في حين يحتاج الرجال إلى 30 جرامًا ، ولكن معظم الناس لا يحصلون على هذا القدر مما يسبب العديد من الأعراض التي يمكن تجنبها بتناول الخضروات بانتظام.

الجرعة التى ينصح بها لكل عنصر

استشارة طبيبك هى أمر ضرورى لتكييف نظامك الغذائى ووصف أفضل المكملات الغذائية لكبار السن بالشكل الأنسب لإحتياجات جسمك، بدون حدوث أى تراكم لكميات زائدة من تلك العناصر و ضمان عدم حدوث مضاعفات مع أي أدوية تتناولها والتى قد تسبب خطراً على صحتك.

فيتامين د والكالسيوم

يحتاج جسمك نحو 600 وحدة دولية من فيتامين (د) بالإضافة إلى 1000 ملليجرام من الكالسيوم للرجال و 1200 ملج للنساء، مقسمة إلى جرعتين يوميتين. وينبغي أن تحصل النساء فوق الخمسين والرجال فوق 70 على نحو 20 في المائة أكثر من غيرهم من البالغين.

أوميجا 3

يحتاج جسمك نحو 1,000 ملليجرام من أوميجا-3 في اليوم.

فيتامين B12

يوصي معهد الطب بأخذ مكملات فيتامين B12 إذا ظهر نقص بها فى الفحوصات أو أثناء الفحص من طبيبك. والجرعة الموصى بها: 2.4 ميكروجرام يوميا.

الحديد

يتغير احتياج الجسم للحديد لما تقدمنا بالعمر. ولكن بمجرد أن يمر سن البلوغ، فإن احتياجنا للحديد يظل ثابتا فى أغلب البالغين. الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 50 يحتاجون ما بين 19.3 و 20.5 ملليجرام من الحديد يوميا. بينما للسيدات تتراوح النسبة بين 17 الى 18.9 ملليجرام، بينما تحتاج المرأة الحامل الى 14.7 ملليجرام يوميا.

أهم النصائح الغذائية لكبار السن

1- تناول الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية، بدون الكثير من السعرات الحرارية الزائدة، مثل:

  • الفواكه والخضروات
  • الحبوب الكاملة، مثل دقيق الشوفان والخبز الكامل والقمح والأرز البني
  • الحليب والجبن الخالي من الدهون أو قليل الدسم، أو حليب الصويا أو الأرز الذي أضيف إليه فيتامين د والكالسيوم
  • المأكولات البحرية واللحوم الخالية من الدهون والدواجن والبيض
  • الفاصوليا والمكسرات والبذور

2- تجنب السعرات الحرارية الضارة: وهي الأطعمة مع الكثير من السعرات الحرارية ولكن القليل من المواد الغذائية، مثل الرقائق، الحلوى، المخبوزات، الصودا.

3- اختار الأطعمة منخفضة الكوليسترول والدهون.

4- اشرب ما يكفي من السوائل لتتجنب الجفاف: مع التقدم بالسن يقل الشعور بالعطش بالإضافة لبعض الأدوية التى تفقد الجسم سوائله ويعد الجفاف أكثر الأمراض انتشارا في كبار السن.

5- ممارسة الرياضة: إذا كنت قد بدأت فقدان شهيتك، ممارسة قد تساعدك على الشعور بالجوع. كماأن الرياضة ولو بسيطة ضرورية للحفاظ على قلب صحي.

تذكر:

تتغير أجسامنا كلما كبرنا في السن، وكذلك تتغير احتياجات الجسم.

أنت لا تحتاج إلى تناول الطعام بكثرة بقدر ما تحتاج إلى الإهتمام بمكونات طعامك.

قد يزيد تقدم السن من الإصابة بأمراض مزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب. ولكن خط الوقاية والحماية متوفر في النظام الغذائي الصحي بالعناصر الغذائية اللازمة للمساعدة في حمايتك من الأمراض المزمنة.

إذا كنت تتعايش بالفعل مع مرض مزمن، يمكنك اتباع نظام غذائي صحي يساعدك على التحكم به بشكل أفضل.

لم يفت الأوان أبداً لتحصل على حياة صحية!

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى