أدوية

اونوكرون Unocron MR أقراص لعلاج السكر

هل تشعر بتنميل الأطراف؟ هل تعاني من مرض السكر؟ لا داعي للقلق عزيزي القارئ، فموقع خمسة طب حريص على صحتك، لذا نقدم لك في هذا المقال أقراص اونوكرون التي تضبط مستويات السكر في الدم.

نستعرض في هذا المقال مكونات أقراص اونوكرون، ودواعي الاستعمال، والآثار الجانبية، والجرعة الزائدة، والحالات التي يمتنع فيها استعمال الدواء.

كيف يُصاب الجسم بمرض السكر؟

عادة هناك عوامل خطورة قد تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر كالسمنة على سبيل المثال، ولكن ترتكز الإصابة بمرض السكر على بعض الأساسيات مثل:

  • الإفراط في تناول السكريات، مما يقلل من حساسية خلايا الجسم تجاه الأنسولين (الهرمون الذي يعمل على إدخال الجلوكوز إلى الخلايا لإنتاج الطاقة، والتي تسبب زيادة مستوياته في الدم مرض السكر).
  • تنشأ مقاومة تجاه الأنسولين مع الوقت، فكلما يتناول المرء طعامًا يحتوي على سكر، لا يمكن لخلايا الجسم الاستفادة منه بسبب مقاومتها للأنسولين.
  • يتحول هذا السكر المتراكم الذي لا تستطيع الخلايا الاستفادة منه إلى دهون تُخزن في الجسم، مما يسبب السمنة، ومن هنا تُعد السمنة أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكر، حيث تُعد دليلًا على وجود مقاومة الأنسولين.

مكونات أقراص اونوكرون

جليكلازيد

  • تحفز هذه المادة إفراز الأنسولين من خلايا البنكرياس.
    • تقلل إفراز الجلوكوز في الدم من خلال الكبد.
  • تزيد حساسية خلايا الجسم تجاه الأنسولين، ومن ثم يسهل لخلايا الجسم استقبال السكر وإنتاج الطاقة، ومنع زيادة مستويات السكر في الدم.
  • يقي من الإصابة بالجلطات الدقيقة من خلال التثبيط الجزئي للصفائح الدموية، ومنع تجمعها داخل الأوعية الدموية.

أنواع دواء اونوكرون

  • اونوكرون أقراص 30 مجم.
  • اونوكرون أقراص 60 مجم.
اقرأ أيضاً:   الفاجان Alphagan قطرة لعلاج ارتفاع ضغط العين

دواعي استعمال أقراص اونوكرون

  • علاج مرض السكر من النوع الثاني.
  • تقليل مقاومة خلايا الجسم للأنسولين.
  • زيادة حساسية الجسم للأنسولين.
  • خفض مستويات السكر بالدم.
  • منع إفراز السكر في الدم، وبالتالي تخفيف أعراض مرض السكر.

أقراص اونوكرون والسكر

تحتوي أقراص اونوكرون على مادة جليمبريد التي تساهم في علاج مرض السكر، حيث تحفز إفراز الأنسولين من خلايا البنكرياس، كما أنها تزيد حساسية خلايا الجسم تجاهه، ومن ثم يمكن الاستفادة من السكر الموجود في الدم.

 بالإضافة إلى ذلك فهي تمنع إفراز الكبد لسكر الجلوكوز في الدم، ومن ثم فهي تمنع زيادة مستويات السكر بالدم.

أقراص اونوكرون ومقاومة الأنسولين

يقلل دواء اونوكرون من مقاومة الأنسولين، حيث تعمل المادة الفعالة على زيادة حساسية خلايا الجسم تجاه الأنسولين، ومن ثم تقدر على الحصول على ما تحتاجه من سكر الجلوكوز لإنتاج الطاقة.

اونوكرون ومرض السكري من النوع الأول

لا تُستخدم أقراص اونوكرون في علاج مرض السكري من النوع الأول.

جرعة أقراص اونوكرون

  • تُحدد الجرعة بواسطة الطبيب حسب حالة المريض، ومستويات السكر في الدم.
  • الجرعة المعتادة: 1 – 4 أقراص يوميًا مرة واحدة قبل الإفطار، حيث يحدد عدد الأقراص تبعًا للحالة المرضية وما يحدده الطبيب.
    • في حال نسيان الجرعة، يتم تناولها فور تذكرها، أما إذا اقترب موعد الجرعة التالية، فيجب تناولها دون مضاعفة الجرعة.
  • يتم بلع القرص مع نصف كوب من الماء.

آثار أقراص اونوكرون الجانبية

  • الدوخة
  • الصداع
  • الغثيان
  • زيادة مستويات أنزيمات الكبد بالدم.
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • ضيق التنفس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • نقص عدد الصفائح الدموية.
  • نقص السكر الشديد الذي قد يسبب غيبوبة نقص السكر، مما قد يؤدي إلى الوفاة، لذا ينبغي تناول الجرعات المحددة بواسطة الطبيب دون زيادة.

الجرعة الزائدة من اونوكرون

يحذر تناول أي جرعة زائدة من دواء اونوكرون، حتى لا يتسبب ذلك في انخفاض مستوى السكر بالدم وظهور الأعراض الآتية:

  • القئ.
  • الغثيان.
  • آلام البطن.
  • انخفاض مستوى السكر بالدم.
  • العصبية.
  • الارتعاش.
  • اضطرابات الرؤية.
  • النعاس.
  • التشنجات.
  • الغيبوبة.

تُعد غيبوبة نقص السكر مؤشر خطر كبير، حيث أنها تهدد حياة المريض، وربما تؤدي إلى الوفاة، لذا يُمتنع تناول جرعة زائدة من دواء اونوكرون دون استشارة الطبيب.

ينبغي الحصول على الرعاية الطبية الفورية حال تناول جرعات زائدة من أقراص انوكرون.

اقرأ أيضاً:   تعرف على أضرار اوتريفين بيبي سالين للرضع

موانع استعمال أقراص اونوكرون

  • فرط الحساسية تجاه مكونات أقراص اونوكرون.
  • الحماض الكيتوني السكري.
  • مرض السكر من النوع الأول.
  • المرضى الذين يتناولون دواء ميكونازول.
  • الفشل الكلوي.
  • أمراض الكبد.
  • الحمل والرضاعة.

اونوكرون والحمل

لم تتعرف الدراسات بعد على أثر الدواء خلال فترة الحمل، لذا يٌنصح بعدم استخدامه خلال فترة الحمل، حتى لا يؤثر على الجنين، أو يمكن تناوله فقط تحت إشراف الطبيب إذا كانت الفوائد أكثر من الأضرار.

اونوكرون والرضاعة

قد تٌفرز المادة الفعالة مع حليب الأم، ومنه قد تنتقل إلى الرضيع، لذا لا يُنصح بتناول الدواء خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

احتياطات استعمال اونوكرون

ينبغي إخبار طبيبك إذا كنت تعاني من أي مرض مزمن، أو إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه بعض المواد، حيث يُستعمل دواء اونوكرون بحذر في الحالات الآتية:

  • من يعانون من نقص إنزيم G-6-PD (لديهم فرصة عالية للإصابة بأنيميا الفول).
  • حالات قصور الغدة الدرقية.
  • من يعانون من قصور الغدة الكظرية.
  • المرضى المعرضون للضغط العصبي أو النفسي مثل: الحوادث، والصدمات، والعمليات الجراحية، والعدوى، وغيرها.
  • من يعانون من القصور الكبدي أو الكلوي المتوسط.
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية.
  • كبار السن، لأنهم الأكثر عرضة لظهور الأعراض الجانبية.
  • من يلتزمون بحمية غذائية، ويمارسون الرياضة بانتظام، ينبغي متابعة مستويات السكر لديهم، والهيموجلوبين التراكمي، لمنع ظهور أعراض انخفاض مستوى السكر بالدم.

اونوكرون وكبار السن

يُستخدم دواء اونوكرون بحذر لدى كبار السن، لأنهم الأكثر عرضة للأعراض الجانبية.

اونوكرون قبل الأكل أم بعده

يُفضل تناول دواء اونوكرون قبل الأكل خاصة وجبة الإفطار، أو أول وجبة في اليوم بشكل عام.

اونوكرون و غيبوبة نقص السكر

قد تتسبب الجرعة الزائدة من أقراص اونوكرون في الدخول في غيبوبة نقص السكر بالدم، لذا ينبغي الالتزام بالجرعات التي يحددها الطبيب، لأن تلك الغيبوبة تهدد بالوفاة.

اونوكرون والوزن

يزيد دواء اونوكرون من الإحساس بالجوع، ومن ثم فقد يسبب زيادة الوزن، لكن يمكن التغلب على ذلك من خلال اتباع حمية غذائية صحية، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

اونوكرون والإدمان

لا يسبب دواء اونوكرون الإدمان مع الاستخدام مدة طويلة، لكن قد تقل استجابة الجسم للدواء، لذا ينبغي ضبط الجرعات حسب ما يحدده الطبيب، واستشارته قبل زيادة الجرعة.

اونوكرون وضغط الدم

قد يسبب دواء اونوكرون انخفاض ضغط الدم كأحد الأعراض الجانبية.

اونوكرون والغدة الدرقية

لا يُنصح بتناول أقراص اونوكرون في حال الإصابة باضطرابات الغدة الدرقية.

اونوكرون وأمراض الكبد

يُمنع تناول دواء اونوكرون في حال الإصابة بأمراض الكبد خاصة القصور الكبدي الشديد.

تفاعلات أقراص اونوكرون مع الأدوية الأخرى

يُنصح بعدم تناول أقراص اونوكرون مع أي من الأدوية الآتية:

  • السالسيلات.
  • كلورامفينيكول.
  • كلاريثروميسين.
  • مضادات التخثر مثل: الوارفارين.
  • ديسبوبيراميد.
  • فلوكسيتين.
  • كوينولون.
  • مثبطات ACE مثل: الكابتوبريل.
  • حاصرات بيتا مثل: بروبرانولول، قد تزيد تأثير اونوكرون وتسبب انخفاض السكر بالدم.
  • مدرات البول.
  • الكورتيزون.
  • أدوية الغدة الدرقية.
  • حبوب منع الحمل.
  • فينوثيازين.
  • فينيتوين.

اونوكرون وحاصرات بيتا

بعض أدوية القلب مثل حاصرات بيتا مثل: بروبرانولول قد تسبب زيادة تأثير دواء اونوكرون، ومن ثم تعمل على خفض مستويات السكر بالدم زيادة عن المعدل الطبيعي.

بديل اونوكرون

  • ديابيترون (Diabetron)
  • دياميديزين (Diamedizen)
  • دياميكرون (Diamicron)
  • جليكلا (Glicla)
  • جليبيكرون (Glipicrone)
  • كونتروبيتك (Controbetic)
  • دولسيل (Dolcyl)
  • اماريل (Amaryl)
  • جلاريل (Glaryl)

الفرق بين اونوكرون و دولسيل

  • اونوكرون: يحتوي على مادة جليكلازيد التي تحفز إفراز الأنسولين من البنكرياس، وتحسن استجابة الجسم للأنسولين.
  • دولسيل: يحتوي على مادة جليمبريد التي تحفز إفراز الأنسولين كذلك، وتقلل مقاومة الخلايا للأنسولين.

سعر دواء اونوكرون

  • اونوكرون 30 مجم 30 قرص: 15.75 جنيه.
  • اونوكرون 60 مجم 30 قرص: 19.5 جنيه.

طرق الوقاية من مرض السكر

  • ممارسة التمارين الرياضة بانتظام حيث تحفز استجابة الجسم للأنسولين.
  • التوقف عن تناول السكريات، وتقليل النشويات.
  • تقليل الوزن الزائد.
  • التوقف عن التدخين إذا كنت مدخنًا.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الخضروات.
  • الحصول على فيتامين د بشكل كاف، فقد أثبتت بعض الدراسات أن من لديهم نقص في فيتامين د هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض السكر.
  • شرب الماء باستمرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى