أقراص هارباجين Harpagin لعلاج زيادة حمض اليوريك

يُعد هارباجين أقراص أحد أفضل الأدوية في علاج النقرس وخفض مستويات حمض اليوريك المرتفعة في الجسم، لذا إذا كنت تعاني من النقرس، أو من حصوات الكلى بشكل متكرر، فنحن هنا بصدد الحديث عن دواء هارباجين، حيث نتناول أهم المعلومات المتاحة عنه من مكوناته، ودواعي الاستعمال، والآثار الجانبية، وكذلك أبرز موانع استخدام أقراص هارباجين.

مكونات أقراص هارباجين

  • الوبيورينول 100 مجم: يعمل على تقليل إنتاج حمض اليوريك بواسطة الجسم، ومن ثم تقلل تركيز حمض اليوريك المسؤول عن النقرس وحصوات الكلى في الدم والبول على حد سواء.
  • بنزبرومارون 20 مجم: يعمل على زيادة إفراز حمض اليوريك في البول عن طريق منع إعادة امتصاصه إلى الدم بواسطة الكلى، وبالتالي يخفض تركيزه في الدم والبول، مما يقي من الإصابة بالنقرس.

حركية الدواء

الوبيورينول

  • يُمتص الوبيورينول بسرعة بعد تناوله في غضون 30 – 60 دقيقة، حيث يصل إلى أعلى تركيزاته في الدم.
  • 20% من هذه المادة تخرج مع البراز خلال يومين أو ثلاثة من تناول الدواء.
  • تتحول مادة الوبيورينول إلى مادة الوكسانثين (Alloxanthine)، حيث تنتشر كلًا من المادتين عبر المياه الموجودة في كل أنسجة الجسم باستثناء المخ.
  • يخرج معظم الدواء مع البول خاصة عند استخدامه فترة طويلة.
اقرأ أيضاً:   بانتوجار Pantogar لتطويل الشعر وتقوية الأظافر

بنوبرومارون

  • تُمتص هذه المادة جزئيًا من الجهاز الهضمي، وتصل إلى أعلى تركيز لها في الدم في خلال 2 – 4 ساعات.
  • يرتبط بنزوبرومارون ببروتينات البلازما.
  • تتم عملية الأيض لهذه المادة في الكبد.
  • يتم إخراجها مع البراز بشكل أساسي، وتخرج منها كميات صغيرة مع البول.

دواعي استعمال أقراص هارباجين

  • علاج زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم.
  • الوقاية من التهاب المفاصل النقرسي.
  • الوقاية من حصوات الكلى الناشئة عن ترسب بلورات حمض اليوريك في الكلى.

هارباجين وحمض اليوريك

يعمل دواء هارباجين على خفض مستويات حمض اليوريك المرتفعة، وذلك لاحتوائه على مادة الوبيورينول التي تقلل إنتاج حمض اليوريك، بالإضافة إلى مادة بنزبرومارون التي تزيد إفراز حمض اليوريك في البول وخروجه من الجسم، ومن ثم تقي من الأمراض التي قد تسببها زيادة حمض اليوريك.

أقراص هارباجين والنقرس

ما هو النقرس؟

مرض ينشأ نتيجة ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم عن المعدل الطبيعي، مما قد يؤدي إلى ترسبها في المفاصل مسببة التهاب المفاصل النقرسي، أو نزولها مع البول والذي قد يسبب تكون حصوات الكلى.

يُستخدم هارباجين في الوقاية من الإصابة بمرض النقرس، لقدرة المواد الفعالة فيه على تقليل تركيز حمض اليوريك في الدم والبول، لكنه لا يُستخدم في علاج نوبات النقرس الحادة.

هارباجين أقراص وحصوات الكلى

يُستخدم هارباجين أقراص في الوقاية من حصوات الكلى الناشئة عن ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الدم، حيث قد تترسب بلورات حمض اليوريك في الكلى مكونة حصوات، ومن ثم يعمل هارباجين على الوقاية من تكون تلك الحصوات.

اقرأ أيضاً:   أقراص كابتوبريل Captopril لعلاج ضغط الدم المرتفع

جرعة أقراص هارباجين

  • تُحدد الجرعة بواسطة الطبيب المعالج.
  • الجرعة الاعتيادية: قرص واحد يؤخذ مرة واحدة أو مرتين يوميًا.
  • يفضل تناول الدواء بعد الأكل مع شرب كمية مناسبة من الماء.
  • في حال نسيان الجرعة يتم تناولها فور تذكرها، أما إذا اقترب موعد الجرعة التالية فلا تقم بمضاعفة الجرعة وتناولها كما هي.

آثار دواء هارباجين الجانبية

  • اضطرابات الجهاز الهضمي مؤقتًا.
  • تفاعلات الجلد التحسسية.
  • التهاب الجلد التقشري.
  • الدوخة.
  • نقص عدد كرات الدم البيضاء.
  • نقص عدد الصفائح الدموية.

تختفي الأعراض عادة بعد إيقاف العلاج.

موانع استعمال أقراص هارباجين

  • الخلل الشديد في وظائف الكلى.
  • الحساسية تجاه مكونات أقراص هارباجين.
  • الأطفال الأقل من 14 سنة.
  • من يعانون من خلل أيض الحديد وتصبغ الأنسجة به.
  • الحمل والرضاعة.

هارباجين والحمل

لا يُنصح بتناول أقراص هارباجين خلال فترة الحمل.

هارباجين والرضاعة

قد يُفرز الدواء مع حليب الأم، لذا لا يُفضل تناوله خلال فترة الرضاعة الطبيعية حتى لا يؤثر على الرضيع.

احتياطات استعمال دواء هارباجين

ينبغي إخبار طبيبك إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه بعض المواد، أو إذا كنت تعاني من أي مرض سابق قبل استعمال دواء هارباجين، حيث يُستخدم بحذر في الحالات الآتية:

  • ينبغي إيقاف الدواء حال ظهور طفح جلدي، أو رد فعل تحسسي على الجلد.
  • قد تحدث نوبات النقرس الحادة في بداية العلاج باستخدام هارباجين خاصة إذا كان المريض يعاني من النقرس قبل ذلك، لذا يُنصح بتناول دواء كولشيسين للوقاية من نوبات النقرس الحادة.
  • لا يُنصح بتناول دواء هارباجين خلال نوبة النقرس الحادة، لكن إذا ظهرت خلال فترة العلاج، فينبغي إكمال الجرعة وتناول الدواء.
  • يراعى ضبط الجرعة لمن يعانون من القصور الكلوي أو أمراض الكبد.
  • ينبغي شرب 2 -3 لتر من الماء يوميًا خلال فترة العلاج.
اقرأ أيضاً:   دواء ديكلوفين بلاس لعلاج التهاب الروماتيزم

تفاعلات هارباجين الدوائية

يُنصح بعدم تناول الأدوية الآتية بالتزامن مع دواء هارباجين:

  • ازاثيوبرين
  • ميركابتوبيورين
  • مضادات التجلط مثل : الوارفارين.
  • بروبنسيد
  • الأسبرين
  • السالسيلات
  • مدرات البول
  • مدرات البول الثيازيدية
  • مثبطات ACE

بديل الهارباجين

هل هناك فرق بين هارباجين و ألوبين؟

يحتوي كلًا من هارباجين و ألوبين على نفس المواد الفعالة، لكنهما يختلفان في الشركة المنتجة لكل منهما.

الفرق بين هارباجين و زيلوريك

  • هارباجين: يحتوي على مادة الوبيورينول التي تقلل إنتاج حمض اليوريك وتخفض تركيزه في الدم والبول، ويحتوي كذلك عل مادة بنزبرومارون التي تحفز خروج حمض اليوريك مع البول.
  • زيلوريك: يحتوي على مادة الوبيورينول فقط التي تقلل تركيز حمض اليوريك في الدم وفي البول كذلك.

سعر هارباجين في مصر

هارباجين 30 قرص بسعر 24 جنيهًا.

الوقاية من النقرس

  • شرب 2 – 4 لتر يوميًا من الماء.
  • فقدان الوزن الزائد إذا كنت تعاني من السمنة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بالبيورينات مثل: اللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية، والأطعمة الغنية بمستخلصات الخميرة، والأطعمة المصنعة.
  • يُنصح بتناول الخضروات الغنية بالبيورين، والحبوب الكاملة، والبقوليات، والمكسرات، والفواكه قليلة السكر، والقهوة، ومكملات فيتامين سي، حيث تساعد على خفض مستويات حمض اليوريك في الجسم.
اظهر المزيد

عمرو ياسر

بكالوريوس الطب والجراحة، أجد شغفي في الكتابة عندما يسيل قلمي بما تحويه رأسي من معلومات طبية بعيدًا عن ضوضاء المستشفيات. مترجم وكاتب محتوى طبي لأكثر من عامين، إذ كتبتُ ما يقارب 600 مقال طبي عن الصحة الأدوية والتغذية والأمراض الباطنة؛ للحصول على حياة أفضل، والوقاية من الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.