طرق طبيعية لتخفيف ألم الأسنان أثناء الحمل

فترة الحمل فترة مميزة للأم بلا شك على الرغم مما يعتريها من تغيرات جسدية ونفسية، لتهيئة الأم لاستقبال مولودها الجديد، لكن ما علاقة الحمل بألم الأسنان؟ وكيف يمكن علاج ألم الأسنان عند المرأة الحامل؟

يستعرض خمسة طب في هذا المقال ما تحتاجينه من معلومات حول ألم الأسنان عند المرأة الحامل من الأسباب، وطرق العلاج الطبيعية، وهل يمكن تناول المسكنات لتخفيف آلام الأسنان خلال فترة الحمل أم لا؟

أسباب آلام الأسنان

تتنوع العوامل المسببة لآلام الأسنان مثل: عدم نظافة الفم، أو تناول طعام غير صحي، أو الإفراط في تناول السكريات، أو غيرها.

لكن تُعد المرأة الحامل أكثر عرضة لآلام الأسنان لعدة أسباب مثل: غثيان الصباح الذي يزيد كمية الحمض في الفم، مما يؤثر على مينا الأسنان، أو احتياج المرأة إلى تناول السكريات، مما قد يسبب تسوس الأسنان.

أسباب ألم الأسنان عند المرأة الحامل

يمر جسم المرأة بتغيرات عديدة خلال فترة الحمل، بسبب الهرمونات، حيث تزداد مستويات هرموني الاستروجين والبروجستيرون خلال فترة الحمل.

قد تسبب زيادة مستويات الاستروجين والبروجستيرون بعض الأعراض مثل: القيء والغثيان، وربما يكون الغثيان سببًا لمشاكل الأسنان، لذا تشمل أسباب ظهور ألم الأسنان عند المرأة الحامل ما يلي:

  • الغثيان: أحد أسباب آلام الأسنان خلال فترة الحمل، حيث تصبح الأسنان أكثر حساسية عند التعرض لحمض المعدة، وربما يؤدي ذلك إلى تسوس الأسنان، مما يسبب الشعور بآلام الأسنان.
  • تغيير الحمية الغذائية: إذا كانت الأم تتناول منتجات الألبان، أو الأطعمة السكرية خلال فترة الحمل، فهذا قد يزيد من فرص الإصابة بمشاكل الأسنان.
  • نقص الكالسيوم: تحتاج الأم خلال فترة الحمل إلى العديد من المعادن والفيتامينات، وبلا شك الكالسيوم أهمها خاصة أن الطفل يحتاج إليه كذلك، لذا إن لم تكن الأم تحصل على ما يكفيها من الكالسيوم خلال فترة الحمل، قد تزال المعادن (مثل: الكالسيوم) من مينا الأسنان، مما يسبب ظهور ألم الأسنان عند المرأة الحامل.
  • الحمل: في بعض الأحيان، يزيد الحمل حساسية اللثة والأسنان، مما يجعل غسل الأسنان بالفرشاة أصعب، ومن ثم تظهر آلام الأسنان خلال فترة الحمل.

التهاب اللثة أثناء الحمل

كما ذكرنا سابقًا تسبب التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل العديد من التأثيرات على جسم المرأة، ومنها اللويحة السنية (Dental Plaque) التي تسبب ألم الأسنان عند المرأة الحامل، لكن هل هناك ارتباط بينها وبين التهاب اللثة؟

قد تكون اللويحة السنية هي السبب في نزيف والتهاب اللثة خلال فترة الحمل، حيث تعاني حوالي 75% من السيدات من هذه المشكلة خلال فترة الحمل.

كذلك قد تؤدي زيادة مستويات هرمونات الاستروجين والبروجيسترون إلى زيادة تدفق الدم إلى اللثة، مما يسبب تورم ونزيف اللثة.

قد يؤدي التهاب اللثة في الحالات الشديدة إلى تدمير العظام التي تدعم الأسنان، لذا ينبغي استشارة الطبيب إذا كان التهاب اللثة شديدًا.

علاج ألم الأسنان عند المرأة الحامل

زيارة طبيب الأسنان

إذا كنت تعانين من آلام الأسنان التي لا تهدأ، ينبغي زيارة طبيب الأسنان في الحال.

قد يؤجل الطبيب العلاج حتى مرور أكثر من ثلاثة أشهر على الأقل على الحمل، حيث قد تحتاج الأسنان إلى الحشو، أو قناة الجذر، ويستدعي ذلك التخدير العام، أو الموضعي، مما قد يسبب الإجهاض في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

تنمو الأعضاء الحيوية للطفل في الثلث الثاني من الحمل، ومن ثم تقل فرص الإجهاض مع الوقت.

علاج ألم الأسنان عند المرأة الحامل في المنزل

  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب آلام أو حساسية الأسنان خاصة السكريات.
  • تناول الأطعمة الصحية مثل: الفواكه، والخضروات، والمكسرات.
  • تأكدي من حصولك بشكل يومي على فيتامين د3، والكالسيوم، والحديد، والعناصر الغذائية التي تحتاجينها من الغذاء.
  • غسل الأسنان مرتين يوميًا على الأقل بمعجون الأسنان.
  • غسل الفم بالماء والملح إذا كنتِ تعانين من ألم الأسنان، حيث يخفف ذلك الألم بعض الشيء.
  • شرب كميات مناسبة من الماء للوقاية من الجفاف، كما أن ماء الصنبور يحتوي على الفلورايد الذي يقوي الأسنان، ويحميها من التسوس.
  • استخدام كمادات باردة على الخد بجوار الأسنان المؤلمة.
  • استشيري الطبيب أولًا قبل تناول المسكنات مثل: الباراسيتامول.

علاج ألم الأسنان عند المرأة الحامل من الطبيعة

  • الصبار: مميز في محاربة البكتيريا والفطريات، لذا فهو يساعد على منع نمو البكتيريا داخل الفم، كما أنه يخفف تورم اللثة خلال فترة الحمل.
  • اللبن: يحتوي اللبن على الكالسيوم، وفيتامين ك، وكلاهما ضروريان لصحة اللثة. يمكنك شرب اللبن مرتين يوميًا لتخفيف التهابات اللثة، لكن تأكدي من غسل أسنانك جيدًا بالفرشاة مرتين يوميًا، لأن اللبن قد يزيد فرص حدوث تسوس الأسنان.
  • الثوم: يمكن استعمال الثوم موضعيًا على المنطقة المصابة، حيث يخفف الآلام، كما أنه يحتوي على مادة الأليسين، ومن ثم يُعد الثوم مضاد حيوي طبيعي يقضي على البكتيريا التي قد تسبب ألم الأسنان عند المرأة الحامل.
  • الرمان: يمكن استخدام الرمان في الوقاية من آلام الأسنان، حيث يمنع عصير الرمان تسوس الأسنان، كما أنه يحارب العدوى البكتيرية (تأكد من شرب عصير رمان خال من السكر).
  • القرنفل: مطهر للفم، لذا يمكن استخدام القرنفل، أو زيت القرنفل مباشرة على المنطقة المؤلمة من الأسنان.

هل يمكن تناول المسكنات لتخفيف ألم الأسنان؟

لا يُنصح بتناول المسكنات لتخفيف ألم الأسنان عند المرأة الحامل إلا بعد استشارة الطبيب، ويُعد الباراسيتامول آمنًا للاستخدام عن غيره من المسكنات الأخرى.

اقرأ أيضاً:   تعرف على علامات و أعراض الولادة الطبيعية 
المصدر
www.colgate.comcrest.comwww.trucaredentistry.comwww.healthline.com
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى