الزبادي للرضع، متى يأكل الرضيع الزبادى؟

تتساءل الكثير من الأمهات عن الوقت المناسب لجعل الرضيع يأكل الزبادي، لذا لا تقلقي سيدتي، فنحن نناقش في هذا المقال أهمية الزبادي للرضع، وكذلك ماهو العمر المناسب لتناول الزبادي للرضع؟

أهمية الزبادي للرضع

يعد الزبادي مغذي جدًا لاحتوائه على العديد من العناصر الحيوية للجسم مثل:

  • فيتامين أ
  • فيتامين ب6
  • فيتامين ب5
  • فيتامين ب12
  • فيتامين د
  • الكالسيوم
  • الثيامين
  • المغنيسيوم
  • الفوسفور
  • ريبوفلافين

بالإضافة إلى ذلك فإن الزبادي يعد مصدرًا للبروبيوتيك حيث يحسن من صحة الأمعاء، ويحسن كذلك من مناعة الرضيع، لكن مازال الأمر يحتاج إلى دراسة للتأكيد.

متى يأكل الرضيع الزبادي؟

يمكن إعطاء الزبادي للرضع في عمر ستة أشهر، حيث يستطيع الرضيع تناول الأطعمة الصلبة، ويفضل استخدام زبادي كامل الدسم لأن الرضيع يحتاج إلى الدهون الموجودة فيه للنمو.

معلومات حول الزبادي للرضع

قبل إعطاء الطفل الزبادي، ينبغي على الأم أن تعلم ما يلي:

  • الهضم: يتم تكسير بروتينات اللبن لعمل الزبادي، مما يجعلها سهلة الهضم، كما أنه يحافظ على وجود الكالسيوم وفيتامين د في الزبادي.
  • التغذية: لا يحتوي الحليب البقري على نفس كمية الغذاء الموجود في لبن الأم، لذا لا ينصح الأطباء باستبدال لبن الأم بأي نوع آخر، لكن يمكن استعمال الزبادي كمكل إضافي للتغذية بجوار لبن الأم.

أضرار الزبادي للرضع

قد يعاني بعض الأطفال من الحساسية تجاه اللبن، وبالتالي قد تحدث الحساسية تجاه الزبادي إذا كان مصنوعًا من حليب البقر، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • طفح جلدي حول الفم
  • القئ
  • الإسهال
  • التورم

إذا لاحظت هذه الأعراض على طفلك، ينبغي التوقف عن إطعام الطفل الزبادي، واستشارة الطبيب.

المراجع والمصادر

اقرأ أيضاً:   أسباب نزيف الأنف عند الأطفال وكيف تتعامل معه؟
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى