ارتجاع المريء: الاعراض، الاسباب، وطرق العلاج

ارتجاع المريء أحد أكثر أمراض العصر الحديث شيوعًا بين كثير من الناس، وذلك لا يخفى على أحد، حيث تغيرت العادات الغذائية للبشر بمرور الوقت، وصار الاعتماد على الوجبات السريعة والأطعمة المقلية الوسيلة الأسهل لسد الجوع، لكن لم يبحث أحد عن أضرار ذلك على صحة الجسم، واليوم نتحدث عن أحد أضرارها وهو ارتجاع المريء.

يستعرض خمسة طب في هذا المقال تفصيلًا أسباب ارتجاع المريء، وأعراضه، وطرق العلاج والوقاية اللازم اتخاذها، و هل يمكن علاج ارتجاع المريء نهائيًا أم لا؟

ما هو ارتجاع المريء؟

حالة مرضية تحدث نتيجة مرور حمض المعدة إلى المريء بشكل متكرر ومستمر، مما يسبب الشعور بحرقان في الصدر وضيق التنفس، وقد يؤدي إلى تلف البطانة الداخلية للمريء.

أسباب ارتجاع المريء

يحدث هذا الارتجاع عند كثير من الناس من مختلف الأعمار، ولا يختص بفئة عمرية دون أخرى، وفي بعض الأحيان لا يكون هناك سبب معروف لحدوثه.

باختصار يحدث ارتجاع المريء بسبب ضعف العضلة العاصرة السفلية الموجودة في الجزء السفلي من المريء (بينه وبين المعدة)، مما يسمح برجوع حمض المعدة إلى المريء.

تزداد فرص الإصابة بالارتجاع المريئي لدى بعض الأشخاص مثل:

    • حالات السمنة أو الوزن الزائد أو وجود أي شيء يضغط على البطن.
    • الحمل، حيث يسبب الضغط على بطن الأم.
    • تناول بعض الأدوية مثل: أدوية الربو، وحاصرات قنوات الكالسيوم، ومضادات الحساسية، والمهدئات، ومضادات الاكتئاب، والأسبرين.
    • التدخين، والتعرض للمدخنين كذلك.
  • مرضى فتق الحجاب الحاجز: حيث تكون هناك فتحة في الحجاب الحاجز يمر من خلالها الجزء العلوي من المعدة إلى الصدر، مما يقلل الضغط في الجزء السفلي من المريء، ويسمح بالإصابة بارتجاع المريء.
اقرأ أيضاً:   فوائد وأضرار زيت جنين القمح

أيضًا هناك بعض العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة إفراز حمض المعدة مثل:

  • تناول وجبات غذائية كبيرة.
  • تناول الطعام ليلًا.
  • كثرة تناول بعض الأطعمة مثل: الأطعمة الدهنية أو المقلية.
  • بعض المشروبات قد تسبب ارتجاع المريء مثل: القهوة والشاي.
  • تأخير عملية تفريغ الطعام من المعدة.

اعراض ارتجاع المريء

تتضمن الأعراض الشائعة ما يلي:

  • الشعور بحرقان في منطقة الصدر غالبًا بعد الأكل وقد يسوء ليلًا.
  • ألم الصدر.
  • صعوبة البلع.
  • الشعور بوجود كتلة في الحلق.

وإذا كنت تعاني من ارتجاع المريء الليلي، فربما تظهر بعض الأعراض مثل:

  • الكحة المزمنة.
  • التهابات الحنجرة.
  • الربو وضيق التنفس.
  • النوم المتقطع.

مضاعفات ارتجاع المريء

قد تحدث بعض المضاعفات إذا كنت تعاني من الارتجاع المعدي بشكل مزمن، ولم تتلق العلاج اللازم له، وتشمل المضاعفات المحتملة الآتي:

  • التهابات المريء: حيث تلتهب أنسجة المريء بسبب الحمض المعدي الموجود بداخله.
  • تضيق المريء: مما قد يؤدي إلى صعوبة البلع.
  • مريء باريت: تتغير نوعية الخلايا المبطنة للمريء نتيجة الالتهاب المزمن إلى خلايا أخرى مشابهة لخلايا الأمعاء، مما قد يسبب سرطان المريء.
  • مشاكل التنفس: قد يتسبب ارتجاع المريء المزمن في سحب حمض المعدة إلى الرئتين، مما قد يسبب احتقان الصدر، وبحة الصوت، والتهابات الحنجرة، والربو، والالتهاب الرئوي.

ارتجاع المريء والتهاب الحلق

قد يسبب ارتجاع المريء التهاب الحلق، حيث يعمل حمض المعدة على تهييج المريء وإصابته بالتهاب بسبب طبيعة الحمض المعدي.

أعراض ارتجاع المريء النفسية

قد تسبب الحالة النفسية للمريض ظهور أعراض ارتجاع المريء مثل: اضطراب العصبية، والتوتر والقلق.

أثبتت العديد من الدراسات أن العصبية تكون مصحوبة بزيادة حدة بعض الأعراض في الجهاز الهضمي مثل: ارتجاع المريء، وآلام البطن.

تشمل أعراض ارتجاع المريء النفسية الآتي:

  • آلام الصدر
  • صعوبة البلع
  • العصبية أو الشعور بعدم الراحة
  • تسارع ضربات القلب
  • زيادة معدل التنفس
  • صعوبة التحكم في التوتر والقلق
اقرأ أيضاً:   حساسية الصدر: الأعراض، أسبابها، وكيفية تشخيصها

هل ارتجاع المريء يسبب بلغم؟

لا يسبب ارتجاع المريء وجود البلغم، لكنه يؤدي إلى الكحة الجافة، وضيق التنفس.

لكن في حال ترك العلاج والدخول في المضاعفات، قد تكون الكحة مصحوبة ببلغم.

ارتجاع المريء للاطفال

يعاني الكثير من الأطفال من ارتجاع المريء، ويظهر ذلك من خلال القيء المتكرر، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل:

  • رفض الطعام
  • صعوبة البلع
  • الاختناق
  • الحازوقة
  • ضعف النمو أو فقدان الوزن
  • الكحة المتكررة
  • صعوبة النوم

ارتجاع المريء للحامل

قد تزداد فرص الإصابة بارتجاع المريء خلال فترة الحمل، لذا فإذا كانت الحامل تعاني من هذا الداء قبل الحامل، فربما يزداد الأمر سوءً خلال فترة الحمل.

تتسبب التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل في ارتخاء عضلات الجزء السفلي من المريء، بالإضافة إلى أن الجنين قد يضغط على المعدة مما يؤدي إلى رجوع حمض المعدة إلى المريء.

علاج ارتجاع المريء

1- العلاج الدوائي

هناك العديد من الأدوية التي تساعد على علاج ارتجاع المريء مثل:

  • حاصرات مستقبلات الهيستامين من النوع الثاني H2: حيث تعمل على تقليل إفراز حمض المعدة.
  • مضادات الحموضة: تعمل على معادلة الحمض الموجود في المعدة باستخدام مواد كيميائية قلوية، لكن قد تسبب بعض الأعراض الجانبية مثل: الإمساك أو الإسهال.
  • مثبطات مضخة البروتون: يحتاج الحمض المعدي إلى أيون الهيدروجين وأيون الكلور معًا حتى يتكون، ويعمل هذا النوع من الأدوية على منع وجود أيون الهيدروجين، ومن ثم يوقف تكوين حمض المعدة.
  • الأدوية المنشطة لحركة الجهاز الهضمي: تساعد على تفريغ الطعام من المعدة بسرعة.

أسماء أدوية لعلاج ارتجاع المريء

  • حاصرات مستقبلات الهيستامين من النوع الثاني مثل: زانتاك، جاستروبروتكت، فاموتين، لكن لم تعد تستخدم مؤخرًا.
  • مضادات الحموضة مثل: ساندوز ماغنيسيوم.
  • الأدوية المنشطة لحركة الجهاز الهضمي مثل: بريمبران، موتيليوم.
اقرأ أيضاً:   أضرار الوجبات السريعة على صحة الجسم وكيف تتجنبها

2- العلاج الجراحي

يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي في حال لم ينجح العلاج بالأدوية أو تغيير نمط الحياة والعادات الغذاية، وتشمل الآتي:

  • تثنية القاع: وفيها يقوم الجراح بخياطة الجزء العلوي من المعدة حول المريء، مما يسبب زيادة الضغط على الجزء السفلي من المريء، ويمنع ارتجاع المريء.
  • الجراحة بالمناظير: يُستخدم فيها المنظار لشد العضلة العاصرة السفلية في المريء باستخدام خيوط جراحية، أو يُستخدم ترددات راديوية تستعمل الحرارة لعمل حروق صغيرة تساعد على شد العضلة العاصرة.

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

أشارت بعض الأبحاث إلى علاج ارتجاع المريء بالأعشاب مثل:

  • البابونج
  • جذر عرق السوس
  • جذر الخطمي
  • زلق الدردار

على الرغم أن ذلك ما زال رهن الأبحاث، لكن شعر بعض الأشخاص بالراحة بعد استخدام المكملات التي تحتوي على هذه الأعشاب.

لكن في بعض الحالات قد تسبب آثارًا جانبية أو تتداخل مع أدوية أخرى، لذا تحقق من الفوائد والأضرار قبل استخدام أي منها.

الوقاية من ارتجاع المريء

الوقاية خير من العلاج بلا شك، لذا إليك أهم طرق الوقاية من الحموضة والارتجاع المعدي:

  • فقدان الوزن الزائد إذا كنت تعاني من السمنة.
  • تقليل حجم الوجبات التي يتم تناولها.
  • تجنب الاستلقاء بعد الأكل.
  • ينبغي عدم تناول الأكل قبل النوم.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب ارتجاع المريء مثل: الأطعمة الحارة، والقهوة والفواكه الحمضية كالبرتقال، وغيرها.
  • ارتداء ملابس واسعة.
  • مضغ اللبان بعد الأكل.

الأطعمة التي تفيد في الارتجاع المريء

  • الخضروات مثل: البروكلي، الجزر
  • الزنجبيل
  • دقيق الشوفان
  • الفواكه الغير حمضية مثل: الموز، والتفاح، والكمثرى، والبطيخ
  • البيض (الجزء الأبيض دون صفار البيض)
  • الدهون الصحية مثل: الأفوكادو، زيت الزيتون، زيت دوار الشمس

اليانسون وارتجاع المريء

يعمل اليانسون على تخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي مثل: الانتفاخ، والغثيان، وعسر الهضم، وارتجاع المريء.

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟

لا يسبب ارتجاع المريء الوفاة في المعتاد، لكن إذا تٌرك دون علاج قد يصاب الشخص بسرطان المريء الذي قد يهدد حياته.

المصدر
www.healthline.comwww.hopkinsmedicine.orgwww.healthline.comhealthyy.netwww.iqoro.comwww.nhs.ukwww.healthline.comwww.medicalnewstoday.comwww.mayoclinic.orgwww.medicalnewstoday.comwww.healthline.com
اظهر المزيد

عمرو ياسر

بكالوريوس الطب والجراحة، أجد شغفي في الكتابة عندما يسيل قلمي بما تحويه رأسي من معلومات طبية بعيدًا عن ضوضاء المستشفيات. مترجم وكاتب محتوى طبي لأكثر من عامين، إذ كتبتُ ما يقارب 600 مقال طبي عن الصحة الأدوية والتغذية والأمراض الباطنة؛ للحصول على حياة أفضل، والوقاية من الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.