الصحة العامة

تعرف على الفرق بين الربو والربو التحسسي؟

ماهو الفرق بين الربو والربو التحسسي؟ إذا كنت تعاني من ضيق التنفس، أو الكحة، او ثقل الصدر، فكيف تتعرف على الفرق بين الربو والربو التحسسي؟

لا تقلق عزيزي القارئ، فنحن نتناول اهم الفوارق بينهما في هذا المقال بالتفصيل.

الفرق بين الربو والربو التحسسي

ماهو الربو؟

مرض رئوي مزمن يصيب الشعب الهوائية يسبب السعال، وضيق التنفس، وثقل الصدر، ويمكن ان يختفي دون استخدام أدوية، أو يزداد سوءًا، ويتسبب في حدوث نوبات الربو بعد ذلك.

ماهو الربو التحسسي؟

نوع من الربو يحدث نتيجة رد فعل الجهاز المناعي تجاه جسم غريب دخل إلى جسم الإنسان، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس، وضيق مجرى الهواء، نتيجة تفاعل المناعة مع الجسم الغريب.

الفرق بين الربو والربو التحسسي من حيث الأسباب

أسباب الربو

قد يحدث الربو نتيجة الأسباب التالية:

  • التوتر
  • استخدام الأدوية مثل: حاصرات بيتا، والأسبرين، أو إيبوبروفين، وأدوية ارتفاع ضغط الدم
  • التدخين 
  • تغير درجة حرارة الجو
  • عدوى الجهاز التنفسي
  • نزلات البرد
  • ممارسة الرياضة خاصة في الأطفال
  • برودة الجو، أو تقلبات الطقس
  • الارتجاع المعدي

 حيث تسبب هذه العوامل ضيق القصبات الهوائية، وربما تزداد الإفرازات المخاطية، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس.

أسباب الربو التحسسي

المواد المسببة للحساسية والتي يتم استنشاقها حتى تصل عميقًأ إلى الرئتين هي المسبب الرئيسي للربو التحسسي، وتشمل الأسباب ما يلي:

  • وبر الحيوانات الأليفة
  • الغبار
  • التدخين
  • تلوث الهواء
  • الروائح القوية، ومنها المستحضرات والعطور
  • الأبخرة الكيميائية
اقرأ أيضاً:   تعرف على الفرق بين الربو والحساسية الصدرية

الفرق بين الربو والربو التحسسي من حيث الأعراض

أعراض الربو

  • الكحة
  • ضيق التنفس
  • أزيز الصدر
  • ثقل في منطقة الصدر

أعراض الربو التحسسي

تشمل أعراض الربو التحسسي ما يلي:

  • الكحة
  • ثقل في الصدر
  • أزيز، أو صوت صفير في الصدر
  • تنفس سريع
  • ضيق التنفس

أما إذا كنت تعاني من حساسية الجلد، أو حمى القش، فربما تظهر كذلك الأعراض التالية:

  • الحكة
  • سيلان الأنف
  • تدميع العينين
  • حكة العينين
  • الاحتقان

كذلك إذا تم ابتلاع المادة المسببة للحساسية، فربما تظهر الأعراض الآتية:

  • تورم الوجه، أو اللسان
  • قشعريرة
  • وخز الفم
  • فرط الحساسية (في الحالات الشديدة)

الفرق بين الربو والربو التحسسي من حيث التشخيص

تشخيص الربو

  • معرفة التاريخ العائلي إذا كان أحد أفراد العائلة مصابًا به قبل ذلك أم لا
  • تصوير الصدر بالأشعة السينية لالتقاط صور الرئتين
  • قياس التنفس أو اختبار وظائف الرئة، لاختبار مدى قدرة الرئتين على امتصاص الهواء، وكذلك القدرة على الزفير
  • اختبار ذروة تدفق الزفير، حيث يتم قياس السرعة القصوى لزفير الهواء من الرئتين
  • قد يتم طلب اختبارات أخرى مثل: اختبارات الدم ، واختبار الحساسية، وأشعة الجيوب الأنفية بالأشعة السينية، واختبارات الأس الهيدروجيني للمريء.

تشخيص الربو التحسسي

  • عمل اختبار الحساسية عن طريق وخز الجلد بكمية صغيرة من المادة المسببة للحساسية، ثم يتم فحص الجلد بعدها بحوالي 20 دقيقة بواسطة الطبيب.
  • قياس التنفس
  • اختبار ذروة تدفق الزفير

علاج الربو

الفرق بين الربو والربو التحسسي في العلاج ليس كبيرًا، حيث تستخدم الأدوية التالية في تقليل الالتهاب، وتوسيع الشعب الهوائية:

موسعات الشعب الهوائية (Bronchodilators)

تعمل هذه الأدوية على علاج الربو من خلال إرخاء العضلات المشدودة حول مجرى الهواء، حيث يساعد ذلك على مرور كمية أكبر من الهواء إلى الرئتين.

كما أنها تساعد في التخلص من المخاط الذي يسد مجرى الهواء،لأن مع توسعة مجرى الهواء، يمكن طرد البلغم بسهولة من خلال الكحة.

تشمل موسعات الشعب الهوائية ناهضات بيتا 2، ومضادات الكولين، والثيوفيلين.

مضادات الالتهاب (Anti inflammatories)

هي عبارة عن كورتيزونات مستنشقة تقلل التورم الحادث في الشعب الهوائية، وتقلل كذلك من الإفراز المخاطي، حيث تستخدم بشكل يومي للوقاية من الربو، ولتخفيف الأعراض الحادثة

أيضًأ دواء كرومولين الصوديوم، وهو عبارة عن مثبت الخلايا البدينة (Mast cell stabilizer) بمعنى أنه يمنع إفراز المواد الكيميائية المسببة للربو من هذه الخلايا.

معدّلات الليوكوترين (Leukotriene modifiers)

مثل دواء زيفلو (Zyflo)، حيث يمنع تكون الليكوترين في الجهاز التنفسي (الليكوترين يسبب ضيق الشعب الهوائية) مما يسمح بمرور الهواء بسهولة، ويقلل من أعراض الربو

المعدلات المناعية (Immunomodulators)

مثل دواء اوماليزوماب، وهو عبارة عن جسم مضاد يمنع عمل الجلوبيولين المناعي (IgE) الذي يقوم بتفعيل الخلايا البدينة، ويستخدم هذا الدواء بشكل خاص يعانون من ارتفاع مستويات IgE والحساسية.

الفرق بين الربو والربو التحسسي في العلاج

الإضافة الوحيدة في علاج الربو التحسسي هو استخدام مضادات الحساسية، أو مضادات الهيستامين، وربما تحتاج إلى حقن جرعات الحساسية (Allergy shots) إذا كانت أعراض الربو التحسسي شديدة.

اقرأ أيضاً:   حساسية الصدر: الأعراض، أسبابها، وكيفية تشخيصها

أنواع الربو

  • الربو التحسسي (Allergic asthma)
  • الربو الغير تحسسي (Non Allergic asthma)
  • الربو المهني (Occupational asthma)
  • تضيق الشعب الهوائية الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية
  • الربو الناجم عن الأسبرين
  • الربو الليلي (Nocturnal asthma)
  • الربو السعال (CVA)

إذًا بعد أن تعرفت على الفرق بين الربو والربو التحسسي، إليك مزيد من التفاصيل حول أنواع الربو الأخرى:

الربو المهني

نوع من الربو ينشأ نتيجة بعض المواد الموجودة في منطقة العمل مثل:

  • الأتربة
  • الصبغات
  • الغازات والعوادم
  • الكيماويات الصناعية
  • المطاط

حيث قد تسبب تلك المواد ظهور أعراض الربو لدى العاملين بالمصانع، والمنشآت التي تنتج هذه المواد.

تضيق الشعب الهوائية الناتج عن ممارسة الرياضة

يحدث ضيق الشعب الهوائية بعد حوالي 10-15 دقيقة من بدء ممارسة الرياضة، حيث أن أكثر من 90% ممن يعانون من الربو، يعانون كذلك من ضيق الشعب الهوائية عند ممارسة الرياضة.

الربو الناجم عن الأسبرين

يتناول الناس الأسبرين لتحسين سيولة الدم، ومنع تكون الجلطات، لكن الأمر لا يتوقف على الأسبرين وحسب، فإن الأسبرين وغيره من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) مثل: إيبوبروفين، يمكنها أن تتسبب حدوث الربو.

الربو الليلي

في هذا النوع من الربو، تسوء الأعراض ليلًا، وربما تكون الأسباب كالآتي:

  • حرقة المعدة
  • وبر الحيوانات الأليفة
  • عث الغبار (Dust Mite)

كما أن دورة النوم الطبيعية للجسم يمكنها أن تسبب الربو الليلي.

الربو السعال (CVA)

لا يشبه الربو السعال الربو العادي في الأعراض، حيث لا تظهر فيه مشاكل التنفس أو الصدر، والعرض الوحيد هو السعال الجاف المستمر، ولكن إذا لم يتم علاجها يمكن أن تتسبب في نوبات الربو.

مضاعفات الربو والربو التحسسي

كما تعرفت على الفرق بين الربو والربو التحسسي في الأعراض، والأسباب، لا بد أن المضاعفات قد تختلف كذلك:

مضاعفات الربو

إذا ساءت أعراض الربو، أو تم إهماله، وتركه دون علاج، قد يدخل المريض في نوبات الربو، حيث يصبح التنفس أكثر صعوبة بسبب ضيق القصبات الهوائية، وتشمل أعراض نوبات الربو ما يلي:

  • زيادة معدل التنفس
  • الكحة
  • صوت صفير في الصدر
  • ضيق التنفس
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • التهيج

يمكن أن تختفي نوبة الربو دون استخدام الأدوية، لكن هذا لا يعني تجاهل استشارة الطبيب، لأن نوبة الربو قد تهدد حياتك، فكلما طالت مدة النوبة، زاد تأثيرها على قدرتك على التنفس.

كما أنه يمكن الوقاية من نوبات الربو من خلال استخدام الأدوية مثل موسعات الشعب الهوائية، ومضادات الالتهاب تحت إشراف الطبيب.

مضاعفات الربو التحسسي

قد يسبب الربو التحسسي مضاعفات خطيرة منها الحساسية المفرطة (Anaphylaxis)، وتشمل أعراضه ما يلي:

  • القشعريرة
  • تورم الوجه أو اللسان
  • صعوبة في البلع
  • القلق
  • السعال
  • الإسهال
  • الارتباك
  • الإغماء
  • احتقان الأنف

إذا لم يتم علاج الحساسية المفرطة، فإن ذلك قد يهدد حياتك، لأنها قد تؤدي بعد ذلك إلى خلل في معدل ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم، وتوقف القلب، والرئتين.

وبناءً على ما سبق، يتضح أن الفرق بين الربو والربو التحسسي في المضاعفات ليس كبيرًا، لأن أي منهما قد يهدد حياتك إذا تم إهمال العلاج.

الوقاية من الربو

  • البقاء بعيدًا عن المواد التي تسبب لك الحساسية، أو تغيير البيئة التي تسبب لك ذلك
  • الحد من التوتر والقلق
  • تجنب الجو البارد
  • تجنب التدخين
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون للوقاية من نزلات البرد
  • الحصول على التطعيمات اللازمة
  • تناول أدوية الربو كما يصفها الطبيب للوقاية من نوبات الربو
  • الحصول على فيتامين سي من خلال الجوافة، والليمون، وغيرها من الفواكه الحمضية

المراجع والمصادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى