الحمل والولادة

الكبدة والحمل: هل هناك شروط للحامل عند تناول الكبدة؟

تختلف أنواع الأطعمة التي يسمح للمرأة بتناولها خلال فترة الحمل عن الأطعمة التي يمكن تناولها في الحالات العادية، وذلك حفاظًا على سلامة الحمل وصحة الجنين، لذا نناقش في هذا المقال العلاقة بين الكبدة والحمل، وهل مسموح بتناولها أم لا؟ وإذا كان مسموحًا بتناولها خلال فترة الحمل فما هي الكمية المطلوبة منها؟

الكبدة والحمل

تناول الكبدة خلال فترة الحمل مسموح به، حيث تحتوي الكبدة على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للأم والجنين على حد سواء، لكن تحتوي الكبدة كذلك على مادة ريتينول التي قد تزيد من فرص الإصابة بتشوهات الجنين خلال فترة الحمل.

لذا عند دراسة علاقة الكبدة والحمل، فإننا نجد أنه يمكن تناولها لكن بكميات محددة لأن زيادتها قد تضر بالجنين.

اقرأ أيضاً:   هل البطيخ مفيد للحامل والجنين؟

فوائد الكبدة

تحتوي الكبدة على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للأم والجنين مثل:

  • حمض الفوليك: حيث يحمي الجنين من التشوهات الخلقية، كما أنه يساهم في بناء الجهاز العصبي للجنين.
  • البروتينات: وهي ضرورية لبناء جسم الطفل، حيث تحصل المرأة على كمية كافية من البروتينات من خلال تناول الكبدة خلال فترة الحمل.
  • فيتامين أ: تعد الكبدة مصدرًا جيدًا لفيتامين أ، والذي يحسن من نمو العين لدى الجنين، بالإضافة إلى تقوية جهاز المناعة لديه.
  • الحديد: وجود عنصر الحديد في الكبدة يجعل الكبدة والحمل شيئان متلازمان، وذلك لأن خلال فترة الحمل تعاني معظم السيدات من نقص الحديد، لذا فإن الكبدة تقلل من فرص الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا.
اقرأ أيضاً:   نصائح هامة لصيام المرأة الحامل في رمضان

الكمية المسموح بتناولها من الكبدة خلال فترة الحمل

يعد آمنًا تناول 65 – 70 جرامًا من الكبدة كل أسبوع للحصول على الفوائد، لكن هذه الكمية قد تختلف من امرأة إلى أخرى، وقد تختلف كذلك تبعًا لكمية الريتينول الموجودة في الكبدة التي يتم تناولها.

لذا يفضل تناول الكبدة مرة واحدة أسبوغيًا، او مرتين شهريًا لتجنب الأضرار المحتملة.

الكبدة والحمل، الأضرار المحتملة

كما ذكرنا فإن الكبدة مفيدة للحامل، لكن إذا تم تناولها بكميات كبيرة قد تتسبب في ما يلي:

  • استهلاك كمية كبيرة من فيتامين أ الموجود في الكبد قد يضر بالجنين ويسبب التشوهات الخلقية، وقد يضر الأم كذلك ويؤدي إلى الإصابة بالسرطان.
  • تختلف كمية العناصر الغذائية الموجودة في كبد الدجاج مقارنة بكبد اللحوم، لذا يجب أخذ ذلك بعين الاعتبار في الخطط الغذائية.
  • تحتوي الكبدة على كمية كبيرة من الكوليسترول، لذا يراعى أخذ الحذر قبل تناول الكبدة لدى السيدات اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم.

مصادر أخرى لفيتامين أ

هناك بدائل أخرى للحصول على فيتامين أ غير الكبدة إذا كانت تضرك مثل:

  • الجزر
  • السبانخ
  • البطاطس
  • اليقطين
  • الكرنب

يراعى استشارة الطبيب قبل تناول الكبدة خلال فترة الحمل، كما أنه بعد مرور الثلاثة أشهر الأولى للحمل فإن الأضرار المحتملة للحمل تقل بشكل عام.

نصائح للمرأة الحامل

بعد معرفة العلاقة بين الكبدة والحمل، إليك أهم النصائح لضمان سلامة الحمل:

  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا
  • تجنب الكافيين أو تجنب شرب القهوة والشاي
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل: الجبن والألبان
  • الحصول على مكملات الفيتامينات الضرورية خلال فترة الحمل، لكن تحت إشراف الطبيب
  • الحصول على قسط وافر من النوم
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف
  • ممارسة التمارين الرياضية، لكن دون إسراف في ممارستها
  • تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل: البرتقال
  • إجراء اختبار الحمل
  • متابعة الطبيب باستمرار للاطمئنان على الحمل
  • عدم تناول الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب

المراجع والمصادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى