ما هي أعراض الهربس عند الأطفال واسباب حدوثه؟

يتعرض الطفل منذ ولادته للكثير من الأمراض والأعراض التي يكتسب منها المناعة التي تستمر معه طوال حياته.

يمثل هربس الأطفال أحد أشهر تلك الأمراض، حيث يصيب عادة الهربس الأطفال أكثر من مرة في سنوات عمرهم الأولى.

سنتعرف اليوم إلى أعراض مرض الهربس عند الأطفال، أسبابه وأهم طرق علاجه.

ما هو مرض الهربس؟

يعرف مرض الهربس ب Herpes Simplex، يظهر في أي مكان في الجسم، ولكن عادةً ما يظهر حول الفم أو في الأعضاء الجنسية.

ينقسم أنواع Herpes Simplex التي تصيب الإنسان إلى نوعين:

  • أول نوع وهو النوع الأشهر بين الأطفال مثل HSV-1
  • أما النوع الثاني فيصيب البالغين بصورة أكبر HSV-2 وهو الذي يصيب الأعضاء الجنسية.

أسباب الهربس عند الاطفال

يصيب الهربس الأطفال من عمر 2 إلى 5 أعوام لأول مرة، وبعدها يظل الجسم محتفظ به في حالة خمول احسن تنشيطه في أي وقت آخر مستقبلاً.

ينتقل الهربس عند الأطفال من التعامل المباشر مع البالغين حولهم الحاملين للهربس.

ينتقل الهربس من خلال:

  • تقبيل الأطفال ولا سيما من الفم.
  • استخدام مرطب الشفاه مع الشخص المصاب.
  • تناول الطعام بأدراج المائدة ذاتها.
  • التعامل مع الشخص البالغ المصاب بالهربس التناسلي وتظهر عليه قرح الفم.
  • اللعب مع طفل مصاب آخر.
  • استخدام الأدوات الشخصية مع الشخص المصاب.

لا يظهر في بعض الأوقات أي أعراض على الشخص المصاب، لذلك حوالي أكثر من 70% من سكان العالم مصابين بهربس الفم وإن لم يظهر عليهم أعراض.

أعراض الهربس عند الاطفال

تظهر بعض الأعراض عند الإصابة بهربس الأطفال أو لا تظهر أي أعراض مطلقاً.

تعد قرح الفم التي تظهر من أهم علامات الهربس عند الأطفال، وتمثل باقي الأعراض:

  • وجود حرارة مرتفعة قد تصل إلى 40 درجة، وهذه الحرارة المرتفعة هي ما تميز الإصابة الفيروسية.
  • طفح جلدي يشبه الإكزيما أو اتحسس.
  • قرح بيضاوية حول الفم أو دائرية.
  • قرح داخل الفم.
  • فقدان الشهية أو صعوبة في تناول الأكل.
  • قد تمتد القرح داخل الحلق واللوزتين.
  • الحكة الجلدية.

مدة حضانة الهربس عند الأطفال

يطلق على المدة الزمنية بين الإصابة بالهربس وبين ظهور الأعراض بأنها مدة حضانة الهربس.

تستغرق فترة حضانة الهربس عند الاطفال ما بين 2 إلى 12 يوم.

لا يشكل مرض الهربس عند الاطفال خطورة بالغة على الطفل في غالبية الحالات، ولكن بسبب ضعف مناعة الطفل في بداية حياته قد يؤدي إلى تدهور حالة الطفل، تلك الخطورة تتمثل في:

  • مشكلات التنفس إما سرعة التنفس أو قلته.
  • الوهن العام.
  • يؤثر على الجهاز العصبي، مما يؤثر على حركة الأطراف.
  • قد ينتقل الهربس إلى عين الطفل، التي بدورها قد تسبب مشكلات في الرؤية. في الحالات المتأخرة قد يتسبب في فقدان البصر.

يجب لذلك استشارة الطبيب فور ظهور أعراض الهربس عند الأطفال، لسهولة السيطرة على انتشار المرض.

اقرأ أيضاً:   تعرف على علاج الرشح عند الأطفال والرضع

أدوية علاج الهربس عند الاطفال

تعد الإصابة بالهربس عند الاطفال إصابة فيروسية، تتحسن مع الوقت وقد يستغرق الأمر أسبوعان لتمام الشفاء دون علاج، ولكن يفضل استخدام العلاج للحد من تطور المرض.

تحتاج إلى استخدام مضادات الفيروسات و مقويات المناعة ولا يستخدم المضاد الحيوي.

لا يستطيع الطبيب التفرقة بين إصابة الهربس وبعض الإصابات البكتيرية الأخرى في بعض الحالات، التي قد تظهر فيها القرح على اللوزتين أو في الحلق.

ينصح لذلك بعمل مزرعة لـعينة من القرح في هذه الحالة، لتجنب تطور الأمر ووصوله إلى العين أو الجهاز العصبي.

يحتوي العلاج أيضًا على أدوية للسيطرة على الأعراض الظاهرة، من أهم الأدوية المستخدمة في علاج الهربس عند الاطفال:

  • دواء شراب اسيكلوفير Acyclovir تتراوح مدة العلاج في الحالات العادية حوالي 7 أيام، بشرط استخدام الجرعة التي يصفها الطبيب بصورة صحيحة. تتحسن الأعراض غالبًا بعد اليوم الخامس ولكن يجب الانتهاء من مدة العلاج المحددة.
  • يستخدم كذلك اسيكلوفير Acyclovir مرهم موضعي على الفرح البعيدة عن الفم.
  • إن في حالة قرح الحلق المؤلمة قد يصف الطبيب بعض البخاخات المخدرة للألم.
  • لا يستخدم مضادات الفطريات فلا تسبب أي تحسن.
  • يصف الطبيب في حالات ارتفاع درجة الحرارة الباراسيتامول أو الإيبوبروفين تبعًا إلى عمر الطفل ومدى تطور الحرارة.

الطرق المنزلية وبعض النصائح لعلاج الهربس عند الاطفال

يعتمد الكثير في علاج الهربس عند الأطفال على حقيقة أن الأعراض الفيروسية تتحسن من تلقاء نفسها بعد حوالي أسبوع.

يلجأ البعض لذلك إلى عدة طرق منزلية للتقليل من حدة الأعراض فقط، مثل:

  • تقوية مناعة الطفل بتناول الطعام الصحي لمواجهة الهربس.
  • استخدام فازلين كمهدئ للقرح حول الفم.
  • وضح ملطفات الجسم الطبية مثل الكلاميل في حالة انتشار القرح في الجسم في أماكن مختلفة.
  • الكمادات للسيطرة على الحمى، حول الرقبة أو تحت الإبطين أو بين الفخذين.
  • تناول الطعام البارد والطري.
  • تجنب الطعام الحار أو الساخن لأنه يثير القرح مسببًا ألمًا وكذلك الطعام الحمضي مثل البرتقال.
  • التنبيه على الطفل على عدم الهرش في القرح.

تستجيب الهربس عند الأطفال في غالبية الحالات للعلاج في المنزل، ولكن يجب استشارة الطبيب في تلك الحالات:

  • عدم قدرة الطفل على التنفس بصورة صحيحة.
  • عدم القدرة على السيطرة على الحمى.
  • عدم قدرة الطفل على التركيز.
  • والأطفال دون العام الواحد.

الوقاية من الهربس عند الاطفال

لأن الوقاية خير من العلاج يوجد عدة طرق للحد من إصابة من الهربس عند الأطفال، وليس للحماية المطلقة من الفيروس. لأن لا مفر من الإصابة به في العمر مرة في الأقل.

تشبه طرق الوقاية من الهربس عند الاطفال طرق النظافة العامة التي يجب تعليمها للطفل في سنوات عمره الأولى وفي مرحلة دخوله للروضة أو المدرسة، مثل:

  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.
  • تناول الطعام في أدواته الخاصة.
  • غسل اليدين قبل تناول الطعام.
  • غسل اليدين باستمرار وعدم وضع اليدين على منطقة الأنف أو العين.
  • عدم تقبيل الآخرين مهما كانت درجة القرابة، فقد يكون الشخص مصاب دون ظهور أعراض.

أما في حالة الأطفال الأقل من عامين يجب أن تنتبه الأم على:

  • عدم السماح للآخرين بتقبل الرضع مطلقًا,
  • الاهتمام بنظافة يد الرضيع باستمرار وكذلك لعبه الخاصة التي يضعها في فمه.
  • الرضاعة الطبيعية من أهم ما يقوي المناعة في تلك المرحلة.
  • فور ظهور قرح في الفم أو حول الفم يجب مراجعة الطبيب.

ختامًا لا يمثل الهربس عند الأطفال خطرًا في غالبية الحالات فلا داعي للفزع ولكن يجب التعامل بحذر وبصورة صحيحة منعًا لتفاقم الأمر.

المصدر
www.healthline.com
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى