الصحة العامة

أعراض انخفاض السكر في الدم لغير المصابين بمرض السكري

يُعتبر الحفاظ على مستويات طبيعية من تركيز السكر في الدم عاملا مهما للوقاية من كثير من الأمراض التي قد تصيب الإنسان سواء لزيادة نسبة السكر في الدم أو لنقص السكر في الدم. لذلك يجب عليك القيام بالفحوصات الدورية لمتابعة نسبه السكر في الدم. يعد زيادة نسبه السكر في الدم مرض يعرف بالسكري وله مضاعفاته المعروفة. ولكن انخفاض نسبة السكر في الدم يعتبر عرض أخطر من زيادته لما له من تأثيرات سريعة.

أهمية مستويات السكر للجسم

يحصل الإنسان على احتياجاته من السكر عن طريق الغذاء ويُعد السكر هو المادة الأساسية المكونة للطاقة داخل الجسم.حيث ينتقل داخل الأوعية الدموية حتى يصل إلى الخلايا ويمدها بالطاقة اللازمة للقيام بوظائفها. لذلك يعد من الصحي الحفاظ على نسبة ثابتة من تركيز السكر داخل الجسم للحفاظ على فعالية وظائفه بشكل صحي.

ولكن لا يعني ذلك أن تركيز السكر في الجسم الطبيعي هو رقم ثابت دائما ولكن عادة يكون رقم في المدى الطبيعي ويختلف حسب وقت قياسه أثناء اليوم كما يتأثر هذا الرقم بوجبات الغذاء حيث يزيد تركيز السكر في الدم بعد تناول الطعام بساعة أو ساعتين و ينخفض تدريجيا بعد ذلك. ويعمل على ذلك البنكرياس بصفته العضو المسؤول عن تركيز مستوى السكر في الدم.

تدل هذه الاختلافات في مستوى السكر في الدم وعلاقته بالوجبات على الطريقة التي يتعامل بها جسم الإنسان مع السكر. عندما تدخل الكربوهيدرات إلى الجهاز الهضمي تقوم الانزيمات بمعالجتها وتكسيرها إلى مركب الجلوكوز و الذي يُعتبر أبسط منتج لتفكيك الكربوهيدرات يسهل على الجسم بتخزينه واستعماله فيما بعد للحصول على الطاقة.

ما هي أعراض هبوط السكر المفاجئ في الدم

نقص السكر هو أن يقل تركيز السكر في الدم عن مستواه الطبيعي وهو 70 ملليجرام لكل ديسيلتر. وهو حالة مرضية تكون شائعة عند المصابين بمرض السكر ولكن تحدث أيضا لغير المصابين به.

إذا انخفض مستوى السكر في الدم تتأثر وظائف الجسم ويزداد الشعور بالإرهاق الشديد، وعدم القدرة على أداء المهام اليومية، وغيرها من الأعراض والتي تنقسم إلى أعراض مبكرة وأعراض متأخرة

الأعراض المبكرة لنقص السكر في الدم

  • حدوث رجفة في الجسم
  • التعرق
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • الدوخة أو الدوار

الأعراض المتقدمة

  • والارتباك وصعوبة التركيز
  • تقلب الحالة المزاجية و العصبية.
  • الشعور بالضعف.
  • صعوبة التحدث.
  • عدم وضوح الرؤية.

أسباب هبوط السكر المفاجئ لغير مرضى السكر

تعتبر الإصابة بمرض السكر أحد أهم الأسباب للإصابة بانخفاض مستوى السكر في الدم ولكن هناك أسباب أخرى للإصابة بهبوط السكر المفاجئ.

1- تناول بعض الأدوية

أدوية تحتوي على السالفا أو أدوية علاج الملاريا (الكواينين) ومسكنات الألم التي تحتوي على (الساليساليت)

2- شرب الكحول

يؤثر الكحول على الكبد فيمنع عملية تكوين السكر في الجسم مما يسبب نقص السكر.

3- الإصابة ببعض الأمراض

  • أمراض الكبد 
  • ضعف الغدة الدرقية 
  • أورام البنكرياس التي تؤدي لزياده نسبه الانسولين في الدم
  • أمراض الكلى 

4- أسباب أخرى

  • التمارين الرياضية الكثيرة.
  • سوء التغذية.
  • عمليات تكميم المعدة الجراحية والتي تؤدي لقلة قدرة الامعاء على امتصاصه
  • غسيل الكلى.
  • تناول بعض مكملات الأعشاب مثل الحلبة والقرفة.
  • رد فعل على تناول كميات كبيرة من السكر
  • حالات نقص الأنزيمات الخاصة بالهضم.

يمكن معالجة الأعراض وإعادة ضبط مستوى السكر في الدم عن طريق تناول كميات من السكريات عن طريق العصائر أو لحين الحصول على الرعاية الطبية. ويجب تحديد السبب الرئيسي لحدوث نقص السكر في الدم لعلاجه خوفا من المضاعفات الخطرة التي قد تحدث نتيجة لعدم تلقي العلاج في الوقت المناسب حيث أن نقص السكر أخطر بكثير من زيادة السكر في الدم.

المصادر

اقرأ أيضاً:   كبسولات جينسانا لتقوية الذاكرة والقضاء علي التعب والاجهاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى