الصحة العامة

دليلك الكامل حول تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية

الكوليسترول هذا المُرَّكب الذي يرعب الكثير من الناس عند ذكر اسمه، لكن هل هو حقًا بهذه الخطورة؟ وماهي الدهون الثلاثية التي نسمع عنها كثيرًا؟

دعني أحدثك عزيزي القارئ في هذا المقال عن تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية، وما هي أسباب ارتفاع مستوياتهم؟ وهل يمكن خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم؟ وما هي أخطر أنواع الدهون في الجسم.

لماذا نلجأ إلى تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية

إن زيادة مستويات الكوليسترول بالدم ليست مصحوبة بأعراض معينة كي تتعرف عليها (في بداية المرض)، لذا كانت هناك الحاجة إلى تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية، حيث أن زيادة مستوياتهم مؤشر على ارتفاع فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

يعتمد تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية على قياس مستويات أربعة أنواع من الدهون في الدم:

  • الكوليسترول الكلي: مجموع كمية الكوليسترول الموجودة في الدم.
  • الكوليسترول الجيد (HDL): حيث يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار، ومن ثم يحافظ على اتساع الأوعية الدموية، وتدفق الدم بسهولة.
  • الكوليسترول الضار (LDL): حيث أن زيادة مستوياته تسبب ترسبه في جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تصلب الشرايين، وضعف تدفق الدم، وقد تسبب أحيانًا نوبة قلبية أو سكتة دماغية.
  • الدهون الثلاثية (TG): عندما تأكل يقوم الجسم بتحويل السعرات الحرارية الزائدة إلى دهون ثلاثية يتم تخزينها في الخلايا الدهنية، وتزداد مستويات الدهون الثلاثية مع السمنة، أو الإفراط في تناول السكريات، أو التدخين، أو قلة الحركة، أو حتى مرض السكر.

من يحتاج إلى تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية؟

ينبغي على البالغين إجراء تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية على الأقل كل 5 سنوات خاصة إذا كانت هناك فرصة لديهم للإصابة بأمراض الشرايين التاجية.

عوامل الخطورة

هناك بعض العوامل التي قد تتسبب في ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية مثل:

  • إذا كان هناك تاريخ عائلي سابق بالإصابة بنوبات القلب أو زيادة مستويات الكوليسترول بالدم.
  • السمنة.
  • قلة الحركة، ونقص النشاط البدني.
  • مصاب بمرض السكر.
  • تناول أطعمة غير صحية.
  • أمراض الكلى.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • التدخين.
  • الرجال الأكبر من 45 سنة.
  • السيدات الأكبر من 55 سنة.

كيف تستعد لإجراء تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية؟

في حال تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية، فينبغي تجنب الأكل أو الشرب قبل التحليل ب 9 – 12 ساعة.

ينبغي كذلك إخبار طبيبك بما يلي قبل تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية:

  • أي أعراض أو مشاكل صحية تعاني منها.
  • تاريخ العائلة السابق الخاص بصحة القلب.
  • أي أدوية أو مكملات غذائية تتناولها.

إذا كنت تتناول أدوية ترفع مستويات الكوليسترول بالدم مثل: حبوب منع الحمل، فينبغي إيقافها قبل إجراء التحليل بعدة أيام.

مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية الطبيعي في الدم

  • الكوليسترول الضار LDL: من 70 – 130 مجم/ ديسيلتر، وكلما انخفض الرقم كان أفضل.
  • الكوليسترول الجيد HDL: من 40 – 60 مجم/ ديسيلتر، وكلما زاد الرقم كان أفضل.
  • الكوليسترول: أقل من 200 مجم/ ديسيلتر.
  • الدهون الثلاثية: 10 – 150 مجم/ ديسيلتر.

في حال زيادة مستويات الكوليسترول في الدم عن المعدل الطبيعي، فربما تكون عرضة للإصابة بتصلب الشرايين، أو أمراض الشرايين التاجية والقلب.

هل يمكن أن يخطئ تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية؟

في بعض الأحيان قد تكون نتيجة التحليل خاطئة، وذلك لأسباب عديدة مثل:

  • الأخطاء البشرية.
  • تناول بعض الأدوية.
  • تناول طعام أو شراب قبل إجراء التحليل.

لذا فإن قياس مستويات الكولسترول الضار LDL مع مستويات الكوليسترول الجيد HDL يعطيك نتائج دقيقة بدلًا من قياس الكوليسترول الضارLDL وحده.

جدول نسب الكوليسترول في الدم

 

اقرأ أيضاً:   أطعمة غنية بالكالسيوم بخلاف الحليب
أنواع الكوليسترول المستوى المرغوب فيه (مجم/ديسيلتر) المستوى المتوسط (مجم/ ديسيلتر) المستوى المرتفع (مجم/ ديسيلتر)
الكوليسترول الإجمالي أقل من 200 200 – 239 أعلى من 240
الكوليسترول الجيد HDL أعلى من 45 35 – 45 أقل من 35
الكوليسترول الضار LDL أقل من 130 130 – 160 أعلى من 160

هل التدخين يؤثر على تحليل الدهون؟

نعم يؤثر التدخين على تحليل الدهون، حيث يُعاني المدخن دونًا عن غيره من ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية، والكوليسترول الضار، بالإضافة إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد لديه.

هل التدخين يسبب الدهون الثلاثية؟

يتسبب التدخين في ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم، وكذلك الكوليسترول الضار LDL، مما قد يؤدي إلى ترسب الدهون في جدران الأوعية الدموية، وتصلب الشرايين، والإصابة بأمراض القلب.

هذا غير مشاكل التدخين الأخرى على القلب والأوعية الدموية.

الفرق بين تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية

 

اقرأ أيضاً:   حصى الكلى وكيف يمكن علاجها بالأعشاب
تحليل الكوليسترول تحليل الدهون الثلاثية
يعتمد على قياس نسب الكوليسترول في الدم:

الكوليسترول الكلي: أقل من 200 مجم/ ديسيلتر.

الكوليسترول الضار LDL: من 70 – 130 مجم/ ديسيلتر.

الكوليسترول الجيد HDL: من 40 – 60 مجم/ ديسيليتر

يعتمد تحليل الدهون الثلاثية على قياس نسبة الدهون الثلاثية في الدم:

الدهون الثلاثية في الدم: أقل من 150 مجم/ ديسيلتر.

الكوليسترول الكلي:

مجموع الكوليسترول الجيد والضار في الدم.

الكوليسترول الضار LDL: 

حيث تتسبب زيادة مستوياته في ترسبه في جدران الأوعية الدموية والإصابة بتصلب الشرايين فيما بعد.

الكوليسترول الجيد HDL:

يعمل على خفض مستويات الكوليسترول الضار، وكلما قل مستواه كان الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

تُعد زيادة مستويات الدهون الثلاثية منذر بالإصابة بأمراض القلب، لذا ينبغي الحفاظ على الوزن، وتناول أطعمة صحية للوقاية من زيادة مستويات الدهون الثلاثية بالدم.

أخطر أنواع الدهون في الجسم

تشمل أخطر أنواع الدهون في الجسم ما يلي:

  • الكوليسترول الضار LDL.
  • الدهون الثلاثية Triglycerides.

وغالبًا ما تزداد مستويات هذه الدهون بسبب الأطعمة الغير صحية مثل: الدهون الغير مشبعة المتحولة، أو بسبب بعض الأمراض مثل: السكري، وأمراض الكلى، أو التدخين، أو غيرها من المشاكل الصحية.

هل تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية يحتاج صيام؟

يحتاج تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية إلى صيام قبل إجرائه، للحصول على نتائج دقيقة، لذا يمتنع تناول أي طعام أو شراب قبل التحليل ب 12 ساعة، فيما عدا شرب الماء.

كيف تتخلص من الدهون الثلاثية في الدم؟

  • خسارة الوزن الزائد.
  • الحد من تناول السكريات.
  • تقليل الكربوهيدرات التي تتناولها في الوجبات.
  • الحرص على إضافة الألياف للوجبات الغذائية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون متحولة (غير مشبعة).
  • تناول الأسماك، حيث تحتوي على أوميجا -3 الذي يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب.
  • الإكثار من تناول الدهون الصحية (الدهون المتعددة غير المشبعة) مثل: زيت الزيتون، والمكسرات، وزيت الأفوكادو، حيث تقلل مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • تناول المكسرات.
  • تناول بعض الأغذية والمكملات مثل: زيت الأسماك (أوميجا -3)، والثوم، والكركمين.
  • تناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب لخفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم.

الوقاية من ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية

ينبغي إجراء تحليل الكوليسترول والدهون الثلاثية بشكل دوري للوقاية واكتشاف أي مرض مبكر، ويمكنك اتباع حمية غذائية صحية، وممارسة التمارين الرياضية، وتجنب الأطعمة الضارة، وخسارة الوزن الزائد إذا كنت تعاني من السمنة، حيث من شأن ذلك أن يقلل مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية لديك.

أطعمة لتقليل الكوليسترول السيء والدهون الثلاثية

  • الألياف مثل: الشوفان والشعير.
  • الأسماك الدهنية.
  • الفواكه مثل: العنب والتفاح والفراولة والبرتقال.
  • الخضروات.
  • البقوليات.
  • المكسرات
  • فول الصويا.
المصدر
www.health.harvard.eduwww.healthline.comwww.healthline.comwww.webmd.compubmed.ncbi.nlm.nih.govwww.healthline.commy.clevelandclinic.orgwww.webmd.commedlineplus.govwww.mayoclinic.org

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى