تطعيم التسع شهور للأطفال الرضع وأعراضه

اقترب طفلك من إتمام عامه الأول وقد بلغ تسعة أشهر الآن، إذن يا ترى هل مازال يحتاج إلى تطعيمات؟ بالطبع يحتاج للوقاية من الأمراض المعرض لها في مثل هذا السن.

نستعرض في هذا المقال كل مايلزمك معرفته عن تطعيم التسع شهور وأعراضه، و كذلك كيفية الحصول على فيتامين أ إذا لم يتوافر لطفلك مع التطعيم الإلزامي.

اقرأ أيضاً:   جدول تطعيمات الأطفال الرضع من الولادة حتى سنة ونصف

ما هو تطعيم التسع شهور؟

تطعيم إلزامي يعطى للأطفال بعد بلوغ تسعة أشهر، وهو عبارة عن نقط بالفم للوقاية ضد شلل الأطفال، بالإضافة إلى كبسولة فيتامين أ.

مكونات تطعيم التسع شهور

  • تطعيم شلل الأطفال (الجرعة الرابعة): وهو عبارة عن نقط بالفم تحمي من مرض شلل الأطفال.
  • فيتامين أ: كبسولة تنقط بالفم

أعراض تطعيم التسع شهور

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية بعد التطعيم مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • التعب والإجهاد

الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي عند ظهورها تحتاج إلى التدخل الطبي مثل:

  • الإغماء الشديد
  • التشنجات
  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من يومين، وعدم الاستجابة لخافض الحرارة

أهمية تطعيم ال9 شهور

يحمي التطعيم الطفل من الإصابة بمرض شلل الأطفال، وكذلك من نقص فيتامين (أ) الشائع لدى الأطفال خاصة في هذا السن.

ماذا تفعلين إذا لم يحصل طفلك على كبسولة فيتامين أ؟

يمكنك إعطاء الطفل كبسولة فيتامين أ بنفسك، وذلك بإعطاء الطفل كبسولتين افيتون (A-Viton) بعد إفراغ محتوياتها في عصير أو كوب من الماء.

هل يمكن تأجيل تطعيم ال9 شهور؟

لا يٌنصح بتأجيل التطعيم عن موعده، وذلك لضمان الوقاية من مرض شلل الأطفال، لكن في بعض الحالات يمكن تأجيل التطعيم إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة أو كان مريضًا بشدة.

لكنه لا يؤجل في حال الإصابة ببعض الأمراض البسيطة كنزلات البرد، ويفضل استشارة الطبيب لمعرفة المعلومات اللازمة حول التطعيم، كما يمكنك الاطلاع على جدول التطعيم لمعرفة التطعيمات اللازمة لطفلك في كل سن.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى