كل ما تريد معرفته حول تطعيم المكورات الرئوية

يٌعد الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض خاصة في أول عامين من حياته، لذا كانت هناك الحاجة إلى الحصول على التطعيمات لوقاية الطفل من الأمراض، وأحد هذه التطعيمات هو تطعيم المكورات الرئوية.

لذا نقدم لك في هذا المقال كل ما يلزم معرفته بالتفصيل، وكذلك مواعيد التطعيم، ولم هناك حاجة إلى الحصول عليه؟ وهل يمكن تأخير التطعيم أم لا؟ هذا ما نتناوله بالتفصيل.

ماهي المكورات الرئوية؟

أحد أنواع البكتيريا التي تسبب أمراضًا عديدة مثل: الالتهاب الرئوي، والتهابات الأذن الوسطى، وكذلك الالتهاب السحائي، والتهابات الجيوب الأنفية خاصة لدى الأطفال، وكبار السن.

ماهو تطعيم المكورات الرئوية؟

هو اللقاح المخصص للوقاية من بكتيريا المكورات الرئوية، ومن الأمراض المسببة لها، وهو عبارة عن حقنة بالفخذ.

اقرأ أيضاً:   التطعيمات الإضافية للرضع من سن شهرين حتى سنتين

مواعيد أخذ تطعيم المكورات الرئوية للأطفال الرضع

تطعيم أو لقاح المكورات الرئوية ليس من التطعيمات الإلزامية، لكن ينبغي الحصول عليه لطفلك في الأعمار الآتية:

  • الجرعة الأولى عند عمر شهرين.
  • الجرعة الثانية عند عمر 4 شهور.
  • الجرعة الثالثة عند عمر 6 أشهر.
  • جرعة منشطة عن عمر سنة ونصف.
اقرأ أيضاً:   كل ما يجب معرفته حول تطعيم الروتا للرضع

أهمية تطعيم المكورات الرئوية

يحمي التطعيم من الإصابة ببكتيريا المكورات الرئوية التي تسبب الالتهاب الرئوي وغيرها من الأمراض المختلفة خاصة للأطفال الأقل من عامين، والبالغين الذين يعانون من مشاكل صحية، لذا فإن التطعيم فعال جدًا في الوقاية من الأمراض التي يمكن أن تسببها بكتيريا المكورات الرئوية.

أنواع تطعيم المكورات الرئوية

يتحدد نوع اللقاح الذي يحتاجه الإنسان تبعًا لعمره، وتنقسم أنواعه إلى نوعين:

لقاح المكورات الرئوية (PCV13) أو تطعيم المكورات الرئوية بريفينار لقاح المكورات الرئوية متعدد السكريات (PPV)
يٌعطى للأطفال الأقل من عامين حيث يقيهم من الإصابة ببكتيريا المكورات الرئوية، مما يساعد على وقايتهم من الالتهاب الرئوي، والتهابات الأذن الوسطى، وغيرها من الأمراض التي تسببها. يٌعطى لكبار السن الأكبر من 65 سنة، وكذلك الأشخاص الأكثر عرضة لهذا النوع من البكتيريا بسبب معاناتهم من أمراض مزمنة.

كما أنه يعطى للأطفال الأكبر من عامين والبالغين المعرضين للإصابة إذا كانوا يعانون من مشاكل صحية مثل:

  • أمراض القلب
  • أمراض الكبد
  • أمراض الرئة
  • السكري
  • القصور الكلوي
  • ضعف جهاز المناعة مثل: حالات الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري، أو السرطان.
  • زراعة القوقعة الصناعية
  • المدخنون

الآثار الجانبية لتطعيم المكورات الرئوية

مثل معظم التطعيمات، قد تظهر بعض الأعراض الجانبية نتيجة استعمال التطعيم مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • احمرار وتورم مكان الحقن.
  • نادرًا ما تحدث تفاعلات الحساسية إذا كان الطفل يعاني من الحساسية تجاه التطعيم.

من الأكثر احتياجًا لهذا التطعيم؟

قد تصيب بكتيريا المكورات الرئوية أي إنسان، لكن هناك بعض الأشخاص هم الأكثر عرضة للإصابة بها، لذا ينبغي إعطاء التطعيم لـ:

  • الرضع
  • البالغون الأكبر من 65 سنة.
  • الأطفال والبالغون الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة كأمراض القلب، أو أمراض الكلى حيث يصبحون أكثر عرضة للإصابة ببكتيريا المكورات الرئوية.

كيف يعمل تطعيم المكورات الرئوية؟

يعمل اللقاح على تحفيز الجسم على إنتاج أجسام مضادة لبكتيريا المكورات الرئوية، حيث تعمل الأجسام المضادة على محاربة البكتيريا إذا دخلت إلى الجسم، وكذلك تتخلص من السموم التي تفرزها.

بالإضافة إلى ذلك فإنه يقي من الإصابة بعدوى بكتيريا المكورات الرئوية في المستقبل القريب حيث يحمي التطعيم من 13 نوعًا من بكتيريا المكورات الرئوية، بينما يحمي تطعيم البالغين (PPV) من 23 نوعًا من بكتيريا المكورات الرئوية.

يعتبر تطعيم (لقاح) المكورات الرئوية متعدد السكريات (PPV) فعالًا بنسبة تتراوح بين 50 – 70% في الوقاية من أمراض المكورات الرئوية.

موانع تطعيم المكورات الرئوية

يفضل تأخير التطعيم في الحالات الآتية:

  • الحساسية تجاه التطعيم.
  • إذا كان الطفل يعاني من مرض شديد، او يعاني من ارتفاع درجة الحرارة قبل الحصول على التطعيم.
  • الحمل والرضاعة، رغم أن التطعيم يعد آمنًا للحصول عليه خلال فترتي الحمل أو الرضاعة، لكن ينبغي أخذ الحذر كذلك.
  • لا يٌعطى التطعيم (PPV) للأطفال الأقل من عامين.

متى يجب استشارة الطبيب؟

ينبغي استشارة الطبيب في الحالات الآتية:

  • ظهور رد فعل تحسسي وأعراض الحساسية على الطفل.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة.
  • إذا كانت هناك رغبة في تأجيل التطعيم للطفل.
المصدر
kidshealthnhswebmd
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى