صحة الأطفال

تعرف على علاج تسلخات الأطفال

تعد الالتهابات وتسلخات الجلد من أكثر المشاكل التي تصيب الأطفال، والتي تؤرق الكثير من الأمهات، حيث يدفع ذلك الطفل إلى البكاء طول الوقت، لكن لا تقلقي، فنحن هنا بصدد الحديث عن علاج تسلخات الاطفال، وماهي أسباب حدوث تسلخات الأطفال، وأيضًا ما هي طرق الوقاية من تسلخات الأطفال؟ نترككم مع التفاصيل.

أسباب تسلخات الأطفال

قبل الحديث عن علاج تسلخات الأطفال، ينبغي معرفة أسباب حدوث التسلخات لتجنبها، ومن الأسباب ما يلي:

  • تهيج البول والبراز: قد يتسبب التعرض للبول او البراز مدة طويلة إلى تهيج بشرة الطفل، لذا فإن الطفل يكون أكثر عرضة للإصابة بطفح الحفاض إذا كان يعاني من اضطراب حركات الأمعاء، أو الإسهال.
  • الاحتكاك: يمكن أن تسبب الحفاضات أو الملابس الضيقة حدوث الحكة والطفح الجلدي.
  • تهيج من منتج جديد: قد يتفاعل جلد الطفل مع مناديل الأطفال المبللة، أو منظف أو مبيض أو منعم أقمشة يُستخدم لغسل حفاضات القماش بالإضافة إلى بعض مستحضرات الأطفال، والمساحيق، والزيوت.
  • عدوى بكتيرية أو فطرية: قد تبدأ العدوى كعدوى جلدية بسيطة ثم تنتشر إلى المنطقة المحيطة من الأرداف والفخذين والمنطقة التناسلية كذلك لأنها دافئة ورطبة فهي أكثر عرضة للعدوى.
  • إدخال أطعمة جديدة: عندما يبدأ الأطفال في تناول الأطعمة الصلبة، يتغير محتوى البراز، مما يزيد من احتمالية الإصابة بطفح الحفاضات، لذا عند علاج تسلخات الاطفال في تلك الحالة، ينصح بتغيير العادات الغذائية للطفل.
  • بشرة حساسة: قد يكون الأطفال المصابون بأمراض جلدية أكثر عرضة للإصابة بالتسلخات.
  • استخدام المضادات الحيوية: تعمل المضادات الحيوية على قتل البكتيريا النافعة والضارة، لذا فعندما يتناول الطفل المضادات الحيوية فإنها قد تقتل البكتيريا التي تحافظ على نمو الفطر، مما يؤدي إلى ظهور التسلخات نتيجة عدوى فطرية.

كما أن المضادات الحيوية تزيد من احتمالية حدوث الإسهال، بالإضافة إلى ذلك، فإن حصول الأم التي ترضع الطفل على المضاد الحيوي قد يزيد من فرص حدوث التسلخات لدى الأطفال.

علاج تسلخات الأطفال بالأدوية

  • استخدام كريم أو مرهم يحتوي على اوكسيد الزنك، حيث يوضع بلطف على جلد الطفل قبل وضع الحفاضة.
  • بودرة الأطفال حيث توضع في منطقة التسلخات، ويجب إبقاؤها بعيدًا عن وجه الطفل.
  • كريم مضاد للفطريات، إذا كان الطفل مصابًأ بعدوى فطرية.
  • مضاد حيوي موضعي او فموى، إذا كان سبب التسلخات عدوى بكتيرية.
  • كريم هيدروكورتيزون خفيف، حيث يقلل من الالتهابات في أماكن التهاب الجلد.

ينصح باستعمال الأدوية بعد استشارة الطبيب وعرض الطفل عليه أولًأ.

علاج تسلخات الأطفال بالطب البديل

  • جل الصبار: ثبت أن جل الصبار فعال في علاج تسلخات الأطفال، بشرط ألا يكون الطفل لديه حساسية تجاه الصبار
  • العسل وشمع العسل وزيت الزيتون: قد تساعد في علاج تسلخات الأطفال، لكن مازالت الأبحاث والدراسات تجرى للتأكد من فعاليتها.
  • حليب الثدي: يمكن وضع حليب الثدي على المنطقة الملتهبة لدى الطفل، حيث ثبت انه فعال وآمن في علاج تسلخات الاطفال

الوقاية من تسلخات الأطفال

بعد أن تعرفت على علاج تسلخات الاطفال، إليك أهم طرق الوقاية من التسلخات:

  • تغيير الحفاضة فورًا حال اتساخها دون تأجيل
  • غسل اليدين جيدًا قبل وبعد تغيير حفاضة الطفل
  • تنظيف البشرة بلطف عند تغيير الحفاضة، حيث يفضل استخدام الماء مع صابون لطيف، ولا ينصح باستخدام المناديل التي تحتوي على نسبة من الكحول أو المواد المهيجة للجلد.
  • تهوية المنطقة جيدًا، حيث ينبغي عدم إحكام الحفاضة حول جسم الطفل، بل يفضل ترك متنفس لدخول الهواء، حيث يقل احتكاك الحفاضة بجسم الطفل
  • التأكد من نظافة وجفاف المنطقة قبل وضع الحفاضة.
  • اختيار نوع مناسب من الحفاضات، حيث قد يتسبب نوع معين في التهاب الجلد لدى الطفل.

متى يجب زيارة الطبيب؟

على الرغم من سهولة علاج تسلخات الاطفال، لكن في بعض الحالات يتطلب الأمر اللجوء إلى الطبيب إذا ظهرت الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • ظهور بثور في منطقة الحفاض
  • تورم واحمرار المنطقة
  • صديد أو إفرازات تخرج من منطقة الحفاض
  • عدم اختفاء الطفح الجلدي بعد استخدام الكريمات، أو حتى ازدياد الحالة سوءًا

المراجع والمصادر

اقرأ أيضاً:   تعرف على علاج الرشح عند الأطفال والرضع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى