دواء ديسبريلون | دواعي الإستعمال والأعراض الجانبية

دواء ديسبريلون Disprelone أحد الأدوية التي تعمل على تخفيف الالتهابات، وعلاج الحساسية والربو، وذلك لاحتوائه على مادة بريدنيزولون الفعالة في تخفيف الالتهابات.

نستعرض في هذا المقال أهم المعلومات المتاحة حول دواء ديسبريلون من مكوناته، ودواعي الاستعمال، والآثار الجانبية المحتملة، ومتى يمنع استخدام الدواء؟ إليك التفاصيل.

مكونات دواء ديسبريلون

  • بريدنيزولون: أحد أشكال الكورتيزون حيث يعمل كمضاد قوي للالتهابات المختلفة، لذا يعمل على علاج العديد من الأمراض المصاحبة بالتهابات شديدة، والتخفيف من حدة الأعراض.

كيف يعمل الكورتيزون ومشتقاته على تخفيف الالتهابات؟

يعمل الكورتيزون على تخفيف الالتهاب في الجسم عن طريق:

  • تقليل تصنيع المركبات الكيميائية التي تساهم في حدوث الالتهاب و تسبب الشعور بالآلام مثل: البروستاجلاندين، والليوكترين.
  • تقليل تصنيع الهيستامين المسؤول عن أعراض الحساسية.
  • منع هجرة كرات الدم البيضاء (التي قد تفرز مواد كيميائية مسببة للالتهاب) إلى أماكن الالتهابات.
  • تقليل نفاذية الشعيرات الدموية، مما يؤدي إلى تقليل التورم والالتهاب.

دواعي استعمال ديسبريلون

يستخدم دواء ديسبريلون في علاج الحالات الأتية:

  • التهاب المفاصل الروماتويدي
  • التصلب المتعدد
  • الالتهابات المختلفة في الجسم
  • الالتهاب الرئوي
  • تخفيف مشاكل الجهاز التنفسي
  • تخفيف أعراض الحساسية
  • حالات الربو
  • الأمراض المناعية مثل: مرض الذئبة الحمراء
  • قصور الغدة الصماء
  • قصور الغدة الكظرية
  • التهاب القولون التقرحي
  • علاج بعض الأمراض الجلدية مثل: الصدفية

ديسبريلون والربو

يحدث الربو نتيجة ضيق الشعب الهوائية، لذا يعمل ديسبريلون على علاج الربو من خلال منع إفراز المواد المسببة للالتهاب، والتي تسبب ضيق الشعب الهوائية.

اقرأ أيضاً:   تعرف على الفرق بين الربو والحساسية الصدرية

ديسبريلون والتهاب المفاصل الروماتويدي

يعمل دواء ديسبريلون على تخفيف التهابات المفاصل بشكل عام، لذا يمكن استخدامه في تخفيف آلام التهاب المفاصل الروماتويدي.

ديسبريلون وقصور الغدة الكظرية

تعد الغدة الكظرية هي المسؤولة عن إفراز هرمون الكورتيزول في الدم، لكن في بعض الحالات يحدث قصور في وظائفها، مما يؤدي إلى نقص إفراز هرمون الكورتيزول، لذا يمكن استخدام ديسبريلون في تعويض نقص هرمون الكورتيزول الناشئ عن قصور الغدة الكظرية.

ديسبريلون والأمراض المناعية

يخفف دواء ديسبريلون من التفاعلات المناعية في الجسم، والتي قد تسبب بعض الأمراض المناعية مثل: الذئبة الحمراء، لذا يستخدم ديسبريلون في تخفيف أعراض الأمراض المناعية.

ديسبريلون والالتهاب الرئوي

يساهم دواء ديسبريلون في تخفيف الالتهاب الرئوي، حيث يعمل على تقليل الالتهابات الموجودة في الرئتين، لذا قد يصفه بعض الأطباء ضمن كورس علاج كورونا.

ديسبريلون والحساسية

يعمل دواء ديسبريلون على تخفيف أعراض الحساسية، حيث يوقف عمل الخلايا المتسببة في ظهور أعراض الحساسية، وكذلك يمنع إفراز المواد الكيميائية المسببة للحساسية مثل: الهيستامين.

جرعة دواء ديسبريلون

  • الجرعة الاعتيادية: 10 – 20 مجم يوميًا، ويمكن زيادتها إلى 60 مجم يوميًا إذا لم تتحسن الحالة.
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب في استخدام الدواء، والالتزام بالجرعات التي يحددها.
  • يتم تناول الجرعة بعد الإفطار كل صباح.

الأعراض الجانبية لدواء ديسبريلون

  • اضطرابات المعدة
  • مشاكل النوم
  • زيادة الشهية
  • الصداع والعصبية
  • الدوخة
  • ظهور حب الشباب
  • الاكتئاب والتغيرات المزاجية
  • كثرة التبول
  • اضطراب الدورة الشهرية لدى السيدات
  • زيادة مستوى السكر بالدم
  • تأخر التئام الجروح
  • آلام العضلات
  • هشاشة العظام
  • قرح المعدة
  • الارتيكاريا
  • إلتهابات الأعصاب
  • تورم القدمين
  • تغيرات في هرمونات الجسم

موانع استخدام ديسبريلون

  • الحساسية تجاه مكونات دواء ديسبريلون
  • الإصابة بعدوى فطرية في الجسم
  • مرض الهربس
  • في حالة تناول أي تطعيمات أو لقاحات يجب تجنب تناول الدواء
  • الحمل والرضاعة

ديسبريلون والحمل

قد يسبب الدواء ظهور تشوهات خلقية في الجنين، لذا يجب تجنب استعمال الدواء خلال فترة الحمل.

ديسبريلون والرضاعة

يستخدم الدواء بحذر خلال فترة الرضاعة، لأن الدواء يٌفرز مع حليب الأم، وبالتالي قد يؤثر على الرضيع.

احتياطات استعمال ديسبريلون

يستخدم ديسبريلون بحذر في الحالات التالية:

  • تليف الكبد
  • مرض السكر
  • ارتفاع ضغط الدم
  • أمراض الغدة الدرقية
  • اضطرابات الصرع
  • قصور الكبد
  • قرح المعدة
  • هشاشة العظام
  • التهاب القولون التقرحي
  • مرض الوهن العضلي
  • الجديري المائي
  • الإصابة بعدوى جهازية لم تعالج بعد
  • القصور الكلوي
  • مشاكل العضلات

يجب متابعة مستوى السكر بالدم خلال فترة العلاج.

أضرار استعمال ديسبريلون لمدة طويلة

  • تثبيط إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم، لذا ينصح بسحب الجرعات بالتدريج تحت إشراف الطبيب.
  • زيادة فرص الإصابة بعدوى ثانوية، وتقليل مناعة الجسم
  • ارتفاع ضغط العين
  • إعتام عدسة العين
  • احتباس السوائل في الجسم، وارتفاع ضغط الدم
  • اضطرابات نفسية
  • اعتلال عضلي حاد

دواء ديسبريلون وكورونا

قد يصف بعض الأطباء دواء ديسبريلون لتخفيف الالتهاب الرئوي لدى المرضى المصابين بفيروس كورونا، لذا يٌستعمل الدواء فقط إذا أوصى الطبيب بذلك.

التوقف عن استعمال دواء ديسبريلون

يٌنصح بسحب الجرعات تدريجيًا تحت إشراف الطبيب.

اقرأ أيضاً:   دواء ديبروفوس - دواعي الإستعمال والأثار الجانبية

بدائل دواء ديسبريلون

اقرأ أيضاً:   حقن ابيدرون Epidron مضاد الإلتهابات والحساسية
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى