أدوية

دواء فاستل مضاد حساسية الأنف والجلد

دواء فاستل أحد الأدوية الشهيرة في علاج الحساسية الموسمية، وكذلك الحساسية الجلدية، لذا نوفر لك في هذا المقال أهم ما تحتاجه من معلومات حول هذا الدواء، من مكوناته، ودواعي الاستعمال، وأنواعه، وهل هناك آثار جانبية لهذا الدواء أم لا؟ وهل هو آمن كذلك للاستخدام خلال فترة الحمل أو الرضاعة؟

مكونات اقراص فاستل

تتركب أقراص فاستل من:

  • فيكسوفينادين: تعمل هذه المادة كمضاد للهيستامين حيث تضاد عمل مستقبلات الهيستامين الموجودة في الجهاز التنفسي، والأوعية الدموية، والجهاز الهضمي (الهيستامين هي المادة التي يفرزها الجسم، والمسؤول عن أعراض الحساسية المختلفة مثل: طفح الجلد، وصعوبة التنفس، وسيلان الأنف وغيرها)

أنواع دواء فاستل

  • أقراص 120 مجم
  • أقراص 180 مجم
  • دواء شرب للأطفال 30 مجم /5 مل

جرعة دواء فاستل

فاستل شراب للأطفال

  • جرعة الأطفال من عمر 6 أشهر إلى سنتين: 2.5 مل (نصف ملعقة صغيرة) مرتين يوميًا.
  • جرعة الأطفال من سن سنتين إلى 11 سنة: 5 مل (ملعقة صغيرة) مرتين يوميًا.
  • ينصح برج الزجاجة جيدًا قبل الاستعمال.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استعمال فاستل شراب للأطفال.

فاستل أقراص للبالغين والأطفال

  • جرعة البالغين والأطفال الأكبر من 12 سنة: 180 مجم مرة واحدة يوميًا، أو 60 مجم مرتين يوميًا.
  • جرعة الأطفال من سن 6 إلى 11 سنة: 30 مجم مرتين يوميًأ.

يراعى أن تستعمل جرعات فاستل تحت إشراف الطبيب المعالج.

دواعي استعمال دواء فاستل

يمكن استخدام فاستل في ما يلي:

  • الحساسية الموسمية
  • الحساسية الجلدية
  • سيلان الأنف
  • العطس والرشح
  • إدماع العين
  • نزلات البرد
  • الحكة
  • الارتيكاريا (الشرى)

فاستل والتهاب الحلق

يمكن استخدام فاستل في علاج التهاب الحلق عند الأطفال حيث أنه يعمل على علاج أعراض البرد المختلفة.

فاستل ونزلات البرد

يعمل فاستل كمضاد للهيستامين وبالتالي يساهم في التخفيف من نزلات البرد وأعراضها مثل الرشح والعطس وسيلان الأنف و إدماع العين.

فاستل وحساسية الجلد

يقلل فاستل من أعراض الحكة وحساسية الجلد حيث أنه مضاد للهيستامين المسؤول عن ظهور الحكة وغيرها من أعراض حساسية الجلد.

هل فاستل يسبب النعاس؟

فاستل أحد مضادات الهيستامين التي لا تسبب النعاس بخلاف غيره من الأدوية التي تعالج الحساسية وتسبب النعاس.

فاستل والحمل

لم تجرى دراسات بالشكل الكافي لمعرفة تأثير فاستل على الحمل، لذا يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه خلال فترة الحمل، لتحديد المنافع التي قد تعود على الأم دون إلحاق ضرر بالجنين.

فاستل والرضاعة

يفضل تجنب استخدامه خلال فترة الرضاعة حيث لم يتم التعرف بعد على أثره خلال فترة الرضاعة، إلا إذا كان هناك ضرورة لاستعمال الدواء، فيكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

موانع استخدام دواء فاستل

يفضل تجنب استخدام فاستل إذا كنت تعاني من أي مما يلي:

  • الحساسية تجاه مكونات فاستل
  • الحمل
  • الرضاعة
  • لا يستخدم فاستل مع الأدوية المضادة للحموضة التي تحتوي على الألومنيوم والمغنيسيوم حيث أنها تؤثر على امتصاص الدواء
  • يفضل عدم تناول عصائر التفاح والبرتقال مع الدواء لأنها تقلل من تأثيره

الأعراض الجانبية لدواء فاستل

قد تحدث بعض الأعراض الجانبية عند بعض الأفراد نتيجة استعمال فاستل ومن هذه الأعراض:

  • الصداع
  • الدوخة
  • الكحة
  • الإسهال
  • آلام الظهر
  • اضطرابات المعدة
  • الغثيان
  • التعب والإجهاد
  • الأرق 
  • عسر الطمث
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم

بدائل دواء فاستل

ما الفرق بين فاستل وكلاريتين؟

يحتوي دواء كلاريتين على مادة لوراتادين المضادة للهيستامين، والتي تعمل على علاج البرد، والزكام، كما أنها ممتدة المفعول، بينما يحتوي فاستل على مادة فيكسوفينادين المضادة أيضًا للهيستامين.

سيتراك 

يعمل سيتراك كمضاد للحساسية حيث يحتوي على مادة سيتريزين المصنفة بأنها من الجيل الثاني من مضادات الهيستامين.

أيهما أفضل فاستل أم زيرتك؟

يحتوي دواء زيرتك على مادة سيتريزين، لذا يعد أكفأ من فاستل، لكنه قد يسبب النعاس أكثر من دواء فاستل.

اقرأ أيضاً:   سيستان قطرة مرطبة للعين دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى