طرق علاج الإسهال عند الرضع بالنشا وبطرق طبيعية أخرى

يعرف الإسهال “Diarrhea” عند الرُضع على أنه زيادة في عدد مرات التبرز عن المعدل الطبيعي، أو تغير شكل البراز ليصبح أكثر سيولة وأقل سماكة. ولكن ولأنه قد تختلف طبيعة تبرز الطفل الرضيع حسب النظام الغذائي، والعمر، وطريقة الرضاعة. لذلك يكون تعريف الإسهال مختلفا حسب طبيعة كل رضيع.

لا يعد الإسهال جيدا أبدا عند حدوثه بل أنه قد يهدد الحياة إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح. وأخطر آثار الإسهال هو حدوث الجفاف والذي ينتج عن فقدان العديد من السوائل الأساسية والمعادن المفيدة للجسم.

يمكن علاج الجفاف عن طريق تناول السوائل لمعالجة الجفاف عن طريق الفم. وينقسم الاسهال عند الرضع لنوعين اسهال حاد و اسهال مزمن.

اقرأ أيضاً:   تعرف على علاج تسلخات الأطفال

أسباب حدوث الإسهال عند الرضع

يحدث الإسهال كوسيلة دفاعية في الجسم لتخليص نفسه من الجراثيم والمواد الضارة التي تصيب الجهاز الهضمي. وقد يصاحبه بعض الأعراض مثل الحمى و القيء وفي الحالات المتقدمة قد يؤدي إلى حدوث الجفاف. ينقسم الإسهال إلى:

الإسهال الحاد

هو الإسهال الذي يحدث فجأة وبسرعة ولكن تنتهي أعراضه بسرعة أيضا وتتراوح مدته من عدة أيام إلى أسبوع في أقصى الحالات ويحدث غالبا بسبب التسمم الغذائي أو تناول مواد ضارة وأسبابه :

  • فيروس: وهي أشهر أسباب الإسهال الحاد في العالم مثل العدوى بفيروس روتا.
  • بكتيريا: مثل السالمونيلا
  • عدوى طفيلية: وهي أندر أنواع العدوى المسببة للإسهال الحاد مثل الجيارديا.

الإسهال المزمن

 ينتج الإسهال المزمن عن مرض يسبب التهاب الأمعاء المزمن أو سوء امتصاص العناصر الغذائية ويستمر لمدة أكثر من أسبوع و تشمل أسبابه:

  • حدوث الإسهال بعد العدوى: وهو أن يتحول الإسهال الحاد إلى مزمن كما في حالات العدوى بطفيل الجيارديا.
  • الإسهال المزمن نتيجة نوع معين من الطعام: يكثر هذا النوع عند تناول العديد من السوائل المحلاة ويتم علاجه بوقف هذه السوائل.
  • الاضطرابات الهضمية: وهي عدم قدرة الأمعاء على هضم مكون من مكونات الغذاء مثل الجلوتين أو اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان.
  • التهاب الأمعاء المزمن
  • التهاب القولون التقرحي
  • مرض كرون
  • الإسهال بعد استخدام الأدوية أو المضادات الحيوية: وهو ناتج عن اختلال التوازن بين البكتيريا المفيدة و البكتريا الضارة داخل الأمعاء.
  • حساسية الطعام: أحد الأعراض النادرة لحساسية الطعام هو حدوث اسهال بالإضافة للأعراض المعروفة مثل الطفح الجلدي وآلام البطن وضعف النمو والغثيان والقيء.

طريقة علاج الإسهال عند الرضع باستخدام النشا

يجب الاستمرار في التغذية حتى مع وجود الإسهال سواء بلبن الثدي أو باللبن الصناعي للحفاظ على طفلك وحمايته من الجفاف. وينصح الأطباء بتناول المواد الغنية بالنشا لسهولة هضمها واحتوائها على المعادن الضرورية التي يفقدها الجسم بسبب الإسهال بالإضافة لكونها تعمل على تقليل حركة الأمعاء وزيادة تماسك البراز.

كما ان النشا من الأغذية قليلة الألياف والتي تعمل على تقليل حركة الأمعاء وبالتالي علاج الإسهال. وتشمل الأغذية الغنية بالنشا الأرز الأبيض والبطاطا الحلوة والبطاطا المهروسة والخضروات.

بشكل عام يكون علاج الإسهال سهلا و يتم باتباع بعض الخطوات:

  1. إزالة سبب الإسهال سواء كان بسبب أطعمة معين مثل اللاكتوز أو بسبب المضادات الحيوية أو بسبب المشروبات الغنية بالسكريات.
  2. معالجة سبب العدوى في حالة حدوث عدوى.
  3. تناول أدوية تقلل حركة الأمعاء.
  4. تناول الزبادي والأغذية الغنية بالبكتيريا المفيدة للجهاز الهضمي “البروبيوتيك”.
  5. معالجة الجفاف باستخدام المحاليل التعويضية مثل محلول معالجة الجفاف الفموي.
  6. لا ينصح بالاستخدام الروتيني للمضادات الحيوية لعلاج الإسهال الحاد.
اقرأ أيضاً:   أفضل فاتح شهية للأطفال ونصائح التغذية المناسبة

أطعمة أخرى تساعد في علاج الإسهال

في حالة عدم تطور آثار الإسهال للجفاف يجب أن يستمر طفلك في تناول غذائه بشكل منتظم. يحتوي النظام الغذائي الذي يجب تناوله أثناء الإسهال على العديد من الأطعمة و التي يجب تناولها بكميات صغيرة و مرات كثيرة لعدم ارهاق الجهاز الهضمي وضمان عدم حدوث القيء وتشمل هذه الأطعمة :

أولا وجبات خفيفة يسهل امتصاصها مثل:

  • الأرز
  • الفاكهة مثل الموز 
  • الخضروات المطبوخه سهلة الهضم
  • الخبز الخفيف
  • البطاطا
  • اللحوم الخالية من الدهون

ثانيا البروبيوتيك 

وهي البكتيريا المفيدة الموجودة في الأمعاء وتساعدها على القيام بعملها بشكل صحيح وتحسن الهضم و تشمل الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك الزبادي والحليب الرايب والعديد من منتجات الألبان ولكن يجب الحذر من تناولها عند الإصابة بالإسهال نتيجة عدم قدرة الأمعاء على هضم اللاكتوز وعندها نلجأ لبعض المصادر الطبيعية الأخرى التي تحتوي البروبيوتيك مثل المخلل.

ثالثا نظام BRAT

وهو النظام الموصى به من الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة والذي يشمل مزيج من  الموز والأرز وعصير التفاح والخبز المحمص. ويمتاز هذا النظام بكونه يحتوي على كل المعادن المفيدة والتي قد يفقدها الجسم بسبب الاسهال كما انه سهل الامتصاص وقليل الألياف مما يجعله نظام مثالي أثناء حدوث الاسهال

رابعا شرب السوائل

شرب كميات كبيرة من السوائل ضروري أيضًا للتعافي .كما انه يساعد على منع الجفاف وطرد السموم من الجسم. ولكن بالاضافة للماء يفقد الجسم العديد من الالكتروليتات والتي يستوجب تعويضها شرب سوائل أخرى مثل 

  • الحساء أو الشوربة سواء دجاج أو لحم مع ضمان إزالة الدهون
  • جوز الهند
  • عصير التفاح
  • شاي ضعيف منزوع الكافيين

ولكن يجب إعطاء السوائل مع الأطعمة بالتوازي وعدم الاعتماد على السوائل فقط لأن ذلك ممكن أن يطيل فترة الاسهال ما يطلق عليه اسهال الجوع. 

اقرأ أيضاً:   معلومات هامة عن أفضل المكملات الغذائية للأطفال

أطعمة يجب تجنبها في حالة الإسهال عند الرضع

في حالة وجود الإسهال قد تؤدي بعض الأطعمة لتفاقم الحالة مثل:

الأطعمة الحارة 

حيث تعد التوابل و البهارات مهيجات للجهاز الهضمي و تزيد من حركة الأمعاء مما يسبب زيادة الإسهال.

الأطعمة الغنية بالدهون

لأن الدهون من المواد الصعب هضمها وبعد الإسهال تكون الأمعاء مرهقة نتيجة كثرة الحركة. وتناول هذه الاطعمة قد يؤدي لزيادة ضعف الأمعاء مثل اللحوم الدهنية و السردين وجميع الأطعمة  المقلية .

الأطعمة السكرية والمحليات الصناعية

تعمل السكريات على التأثير على البكتريا المفيدة الموجودة في الأمعاء. كما ان السكر الصناعي الذي يحتوي على مادة السوربيتول  يعمل كملين للأمعاء.

الأطعمة الغنية بالألياف

الألياف هي الوجبة التي ينصح بها لعلاج الامساك لما لها من أثر في تليين وزيادة حركة الأمعاء. لذلك يجب تجنبها عند الاصابة بالإسهال. وتشمل الاطعمة التي تحتوي على ألياف الحبوب الكاملة و المكسرات وبعض الفواكه مثل المشمش و العنب و الأناناس .

مشروبات ضارة

هناك  العديد من السوائل التي قد تزيد حالة الإسهال سوءا مثل:

  • المشروبات الغازية
  • الالبان
  • المشروبات التي تحتوي على كافيين مثل الشاي والقهوة 
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى