طرق منع الحمل بخلاف حبوب منع الحمل

يعد اكتشاف وسائل منع الحمل ثورة في الاكتشافات الطبية لما لها من فوائد في تنظيم الحمل والولادة. وتعد حبوب منع الحمل أشهر وسائل منع الحمل وأكثرها تداولا. ولكن تحتوي حبوب منع الحمل على مركبات هرمونية كثيرة مما يكون لها أثر ضار. لذلك تبحث كثير من السيدات عن وسائل أخرى تتلافى أضرار حبوب منع الحمل.

طزق منع الحمل بخلاف حبوب منع الحمل التقليدية: 

١- الواقي الذكري

هو الكاندوم أو العازل الطبي للرجال، يُصنع الواقي الذكري من مواد مختلفة، مثل اللاتكس وهو الأكثر انتشارًا وفعالية. كذلك البولي يوريثان والذي يُستخدم في حالات الإصابة بالحساسية من اللاتكس. ويعمل عن طريق حجز الحيوانات المنوية للرجل ومنع وصولها إلى البويضة داخل رحم المرأة.

تبلغ فعاليته في منع الحمل من 85 – 98%.

٢- العازل الطبي للنساء

 وهو عبارة عن كيس من البولي يوريثان له حلقتين عند كل طرف، الحلقة الأولى تستعمل لتغطية فتحة المهبل الخارجية والحلقة الثانية تستخدم لتثبيت العازل داخل المهبل. يعمل العازل بنفس طريقه عمل الواقي الذكري عن طريق منع وصول الحيوانات المنوية إلى داخل الرحم.

تبلغ فعالية العازل الطبي للنساء في منع الحمل من 79 – 95%.

٣- المستحضرات القاتلة للحيوانات المنوية

 وتشمل هذه المستحضرات أنواع من الجل والاسفنج والكريم التي توضع في المهبل. تعمل هذه المستحضرات على القضاء على الحيوانات المنوية. في الأغلب لا تُستعمل المستحضرات منفردة ولكن تستعمل مع الواقي الذكري.

تبلغ فعاليتها في منع الحمل حوالي 78%

٤- الحجاب العازل الأنثوي لمنع الحمل (Diaphragm) 

 يصنع الحجاب العازل من المطاط. ويكون على شكل قبة مقلوبة مغطاة بمستحضر قاتل للحيوانات المنوية. يثبت حول عنق الرحم ويقوم بمنع وصول الحيوانات المنوية داخل الرحم ويقتل الجزء الذي قد يدخل الرحم. يوضع قبل حدوث العلاقة، ولا يجب إزالته قبل مرور ست ساعات بعد انتهاء العلاقة.

تبلغ فعالية الحجاب العازل في منع الحمل من 84 – 94%.

 ٥- غطاء عنق الرحم (Cervical Cap)

هو غطاء يشبه كثيرا الحجاب العازل ويتم تثبيته في عنق الرحم بواسطة الطبيب ويعمل بنفس الطريقة عن طريق العزل المطاطي وقتل الحيوانات المنوية بواسطة الجل المبطن للغطاء.

تبلغ فعاليته في منع الحمل من 84-91%.

٦- اللولب الرحمي (IUD)

هو أداة توضع داخل الرحم لمنع الحمل ويتوافر منها نوعين: اللولب النحاسي واللولب الهرموني. يقوم الطبيب بتركيب اللولب وتستمر فعاليته من 3- 10 سنوات. ولكن له بعض الأعراض الجانبية مثل انقطاع الدورة مع استخدام اللولب الهرموني، أو زيادة تدفق دم الدورة الشهرية وزيادة آلامها مع استخدام اللولب النحاسي.

تبلغ فعاليته في منع الحمل 99%.

 ٧- حلقة المهبل أو خاتم المهبل (Vaginal Ring)

 وهي عبارة عن حلقة تحتوي هرموني الإستروجين والبروجستيرون للاستخدام الموضعي. توضع الحلقة داخل المهبل لمدة 3 أسابيع وتُزال لمدة أسبوع ثم تكرر العملية.

تبلغ فعالية حلقة المهبل في منع الحمل من 91-99%. 

٨- حقن منع الحمل

تختلف أنواع حقن الحمل وأشهر نوع عبارة عن حقنة هرمون البروجستيرون وتحقن كل ثلاث شهور. تعمل حقن منع الحمل كمانع للحمل ممتد المفعول. لكن لحقن منع الحمل العديد من الأضرار ومن أشهر آثارها الجانبية عدم عودة خصوبة المرأة بمجرد التوقف عن أخذها، وقد يحتاج الأمر إلى سنة كاملة قبل قدرة المرأة على الحمل. (أضرار حقن منع الحمل)

وتبلغ فعاليتها في منع الحمل 97 -99%.

٩- اللاصقة الهرمونية المانعة للحمل (Contraceptive Patch)

هي لاصقة هرمونية تُثبت على البطن أو الفخذ أو أعلى الذراع وتستمر لمدة أسبوع ثم تغير في نفس اليوم من الأسبوع التالي لمدة ثلاث أسابيع والأسبوع الرابع راحة لنزول الدورة ثم يعاد تثبيتها أسبوعيا. ويراعى تغيير مكان اللاصقة عند تغييرها كل مرة.

تبلغ فعاليتها في منع الحمل من 91- 99%.

١٠- زرع كبسولة هورمونية (Implant)

هي كبسولة تُزرع في الجزء الأعلى من باطن الذراع، ويستمر عملها لمدة 3 سنوات. وبهذا تعد أفضل وسيلة منع حمل و أكثر تأثيرا.

تبلغ فعاليتها في منع الحمل 99%

١١- انقطاع الدورة أثناء الرضاعة

بالاعتماد على فسيولوجية جسم المرأة وعدم نول الدورة الشهرية خلال فترة الإرضاع واختلال هرموناتها. وتعد هذه الطريقة فعالة للسيدات التي تعتمد في تغذية مولودها اعتمادا كليا على الرضاعة الطبيعية. تستمر هذه الطريقة حتى ستة أشهر من الولادة.

تبلغ فعاليتها في منع الحمل 98%.

١٢- الفترة الآمنة (Safe Period)

هي طريقة تعتمد أيضا على فهم فسيولوجية المرأة و اختيار الوقت المناسب للعلاقة الزوجية لضمان عدم حدوث تخصيب لعدم وجود بويضة في الرحم من الأساس. وتعتمد الفترة الآمنة على القدرة على تحديد أيام التبويض خلال أيام الشهر. ولذلك لابد من معرفة بعض المعلومات المهمة مثل استمرار قابلية البويضة للتخصيب لمدة 48 ساعة بعد التبويض. واستمرار الحيوانات المنوية داخل الرحم لمدة 5 – 7 أيام. وهذا يعني أن إمكانية حدوث حمل تبدأ من 6 أيام قبل التبويض وحتى يومين بعد التبويض.

تبلغ فعالية طريقة الفترة الآمنة في منع الحمل إلى حوالي 75% ولا يمكن الاعتماد على هذه الطريقة إلا في حالة الدورة الشهرية المنتظمة فقط.

و أخيرا منع الحمل عن طريق العزل

 وهي أكثر الطرق الطبيعية لمنع الحمل وتتم عن طريق إنزال المني خارج المهبل أثناء العلاقة، وتبلغ فعالية العزل في منع الحمل 73 – 96%. 

تم تصميم الصورة بواسطة jcomp – www.freepik.com

اقرأ أيضاً:   مراحل تكوين الجنين وتطور نموه خلال رحلة الحمل
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى