الصحة العامة

الفوائد والأضرار الصحية لحبة البركة

الحبة السوداء تلك الحبة ذات الفوائد العديدة، ذات المنظر الجذاب عند إضافتها إلى الطعام، لا شك أنك تعرفت عليها، بالطبع هي حبة البركة.

يستخدم الكثير من الناس زيت حبة البركة موضعيًا للبشرة والشعر، وكذلك في تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي وغيرها من الاستخدامات، لكن هل يمكن أن تنشأ أضرار حبة البركة جراء استخدامه؟

تعالوا معًا نقرأ في هذا المقال عن أبرز فوائد و أضرار حبة البركة، بالإضافة إلى بعض المعلومات العلمية حولها.

ما هي حبة البركة؟

عبارة عن نبات مزهر صغير ينمو في جنوب غرب آسيا، وفي بلادنا العربية، وجنوب أوروبا، وتم استخدامها في الطب التقليدي لأكثر من 2000 عام لفوائدها العلاجية.

تشير الدراسات إلى أنه قد يكون لحبة البركة استخدامات صحية عديدة مثل: علاج الربو، والمساعدة في إنقاص الوزن، كما يمكن استخدامها موضعيًا للبشرة والشعر.

مكونات زيت الحبة السوداء

تعد الحبة السوداء أو حبة البركة مصدرًا للعناصر الغذائية الآتية:

  • الأحماض الدهنية التي تمثل حوالي 30% من حبة البركة.
  • المعادن مثل: النحاس، والفوسفور، والزنك، والحديد.
  • الفيتامينات مثل: بيتا كاروتين، وفيتامين ب1، والنياسين، وحمض الفوليك، بالإضافة إلى فيتامين ب6.
  • ثيموكينون: مضاد الأكسدة والالتهابات، وربما يساعد على إبطاء نمو الخلايا السرطانية.
اقرأ أيضاً:   فيتامين ب6: أهميته، مصادره، أهم فوائده للصحة

فوائد حبة البركة

قبل الحديث عن أضرار حبة البركة، إليك أبرز فوائدها حسب الدراسات العلمية الحديثة:

1- علاج الربو والحساسية

في أبحاث أجريت عام 2013 وجد الباحثون أن حبة البركة لها القدرة على تخفيف أعراض الربو من خلال توسيع الشعب الهوائية للسماح للهواء بالتدفق إلى الرئتين.

كما أنها ساهمت في تخفيف التهاب الأنف التحسسي، والعطس، وسيلان الأنف خلال أول أسبوعين من تجربة أجريت عام 2011 على 66 رجل وامرأة.

2- خفض ضغط الدم المرتفع

تعمل حبة البركة على تقليل ضغط الدم المرتفع حيث وٌجد أن لها خصائص مدرة للبول، كما أن لها القدرة على كبح الجهاز العصبي السمبثاوي مما ساهم في خفض ضغط الدم لكن بشكل طفيف. وبشكل عام مازالت الدراسات تٌجرى للتأكيد على فعالية حبة البركة في خفض ضغط الدم على الرغم من أن أحد أضرار حبة البركة أنها تخفض ضغط الدم بشكل ملحوظ لدى المصابين بانخفاض ضغط الدم.

3- تقليل مستويات السكر بالدم

على الرغم من أضرار حبة البركة إلا أنها تساعد في خفض مستويات السكر بالدم خاصة لدى مرضى السكر، حيث أٌجريت دراسة على 99 شخصًا يعانون من مرض السكر ثبت أن تناول ⅓ ملعقة صغيرة (1.5مللي) و ⅗ ملعقة صغيرة (3.5 مللي) من زيت حبة البركة يوميًا لمدة 20 يومًا قلل مستويات السكر والهيموجلوبين التراكمي HbA1c.

4- تقليل مستويات الكوليسترول بالجسم

أٌجريت دراستين، الأولى على 90 امرأة يعانين من السمنة، والثانية على 72 شخصًا مصابين بمرض السكر، ثبت أن تناول 2 – 3 جرام من كبسولات زيت حبة البركة يوميًا لمدة تتراوح بين 8 – 12 أسبوع أدى إلى خفض مستويات الكوليسترول الضار بالجسم.

أيضًا في دراسة أخرى على 90 شخصًا يعانون من زيادة مستويات الكوليسترول بالجسم، لوحظ أن تناول ملعقتين (10 جرام) من زيت حبة البركة بعد الإفطار لمدة 6 أسابيع قلل بشكل واضح مستويات الكوليسترول الضار.

5- البشرة والشعر

يمكن استعمال زيت حبة البركة موضعيًا للمساعدة في علاج بعض أمراض الجلد مثل: حب الشباب، والصدفية، والاكزيما، وجفاف البشرة، كما أنه يساهم في ترطيب الشعر، لكن على الرغم من ذلك لم يثبت بالواقع أن زيت حبة البركة يمكنه ترطيب الشعر فضلًا عن التخلص من قشر الشعر.

اقرأ أيضاً:   تعرف على أهم مصادر طبيعية لعلاج تساقط الشعر

6- تحسين الخصوبة لدى الرجال

أشارت أبحاث محدودة إلى قدرة زيت الحبة السوداء على تحسين جودة السائل المنوي، وزيادة عدد الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى تحسين حركتها كذلك، مما يساهم في تحسين الخصوبة لدى الرجال كأحد فوائد زيت حبة البركة للجنس.

فوائد أخرى شائعة لحبة البركة

تتضمن فوائد حبة البركة الشائعة أيضًا ما يلي:

  • تخفيف الالتهابات ومنها التهاب المفاصل الروماتويدي
  • تساعد في تقليل تضاعف الخلايا السرطانية لكن مازال الأمر تحت الدراسة.
  • تساهم في الوقاية من الفطريات.
  • تحسين القدرات الذهنية.
  • تحفيز إدرار اللبن من الثدي.
  • تخفيف اضطرابات الطمث.
  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • المساعدة على خفض الوزن الزائد.

لكن لا توجد أدلة علمية كافية ومازالت الدراسات تجري للتأكد من قدرة حبة البركة على علاج هذه الحالات السابقة على الرغم من ثبوت كفاءتها لدى بعض الناس الذين يتناولون حبة البركة في تخفيف العديد من الأمراض.

أضرار حبة البركة

عندما تٌستخدم حبة البركة بكميات بسيطة كدواء أو مع الأكل لمدة قصيرة فهي آمنة، لكن متى تظهر أضرارها؟

على الرغم مما سبق ذكره، لم يثبت أن تناول حبة البركة بكميات كبيرة قد يسبب اضرارًا، أو حتى عند تناولها مدة طويلة. لكن إجمالًا ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول حبة البركة، أو أي مكمل، أو أعشاب، لتجنب أضرار حبة البركة المحتملة التي تشمل الآتي:

1- خفض ضغط  الدم

قد يؤدي تناول حبة البركة إلى خفض ضغط الدم لدى بعض الأفراد، ونظريًا يمكن أن تتسبب حبة البركة في خفض ضغط الدم بشكل كبير لدى من يعانون من انخفاض ضغط الدم.

2- تقليل مستوى السكر بالدم

عجيب أليس كذلك؟ بالطبع تساعد حبة البركة في خفض مستوى السكر بالدم لدى مرضى السكر، لكن ذلك يعد أحد أضرار حبة البركة في نفس الوقت إذا كان الشخص المتناول لها يعاني من انخفاض مستوى السكر أساسًا بالدم. لذا ينبغي متابعة الأعراض التي قد تنشأ بسبب انخفاض مستويات السكر بالدم.

3- اضطرابات النزيف

ربما تتسبب الحبة السوداء في إبطاء عملية تخثر الدم، مما يساعد على النزيف، لذا إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية مسببة للنزيف، ينبغي عليك الاحتياط قبل تناول حبة البركة.

4- اضطرابات الجهاز الهضمي

أحد أضرار الحبة السوداء أنها قد تسبب بعض الأعراض الجانبية على الجهاز الهضمي مثل: الإمساك، والقيء، والغثيان، وحرقة المعدة على الرغم من أن لها تأثير في حماية الجهاز الهضمي من الالتهابات والأمراض المختلفة.

5- الطفح الجلدي

أحيانًا قد يتسبب استخدام زيت حبة البركة موضعيًا رد فعل تحسسي للجلد في صورة طفح جلدي وحكة.

6- مشاكل مع العمليات الجراحية

في الواقع من أضرار الحبة السوداء أنها قد تتداخل مع العمليات الجراحية، وذلك من خلال زيادة فرص النزيف، وخفض مستوى السكر بالدم، وزيادة فترة النوم لدى بعض الناس.

كل ذلك من شأنه أن يزيد من احتمالية النزيف خلال إجراء العملية الجراحية، وصعوبة التحكم في مستوى السكر بالدم، وكذلك مخاطر التخدير خلال وبعد العملية الجراحية.

لذا إذا كنت على وشك إجراء جراحة ينبغي التوقف عن تناول حبة البركة قبل العملية بأسبوعين على الأقل.

7- الحمل والرضاعة

تعد حبة البركة آمنة للاستخدام مع الطعام خلال فترة الحمل، ولكن تناولها بجرعات دوائية غير آمن، لأن الحبة السوداء قد توقف انقباضات الرحم، لذا ينبغي استشارة الطبيب قبل تناولها خلال فترة الحمل.

كما أنه لا تتوفر معلومات كافية حول مدى أمان تناول حبة البركة خلال فترة الرضاعة، لذا يفضل تجنبها.

8- تفاعلات دوائية

من أضرار حبة البركة أنها قد تسبب انخفاض ضغط الدم، وكذلك مستويات السكر، لذا فهي ربما تزيد من تأثير أدوية السكر، وكذلك أدوية ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، قد تتفاعل مع أدوية سيولة الدم، والمهدئات، ومثبطات المناعة، وكذلك مدرات البول.

تساعد حبة البركة في تقوية جهاز المناعة، ومن ثم يتعارض تناولها مع مثبطات المناعة، لأنها قد تلغي تأثير هذه الأدوية.

لذا ينبغي إطلاع الطبيب على الأدوية التي تتناولها قبل تناول حبة البركة.

كيفية تناول حبة البركة

بعد أن تعرفت على فوائد وأضرار حبة البركة، فيمكن تناول زيت حبة البركة في صورته السائلة أو في صورة أقراص إذا توافرت، كما يمكن استخدام زيت حبة البركة موضعيًا على البشرة.

نظرًا لأن حبة البركة لم يتم اعتمادها بواسطة منظمة الغذاء والدواء في علاج مرض بعينه، فلا توجد جرعة محددة لاستخدامها، لكن الموصى به عند استخدام زيت حبة البركة 2.5 – 5 مل (حوالي ملعقة صغيرة) مرتين يوميًا.

أما إذا كنت تستخدم بودرة أو مسحوق حبة البركة، فالجرعة اليومية هي 1 جم.

كما أثبتت بعض الدراسات أن الجرعة الموصى بها في خفض الوزن أو تقليل مستويات السكر بالدم اعلى قليلًا وتصل إلى 2 – 3 جرام من زيت حبة البركة لمدة تتراوح بين 8 – 12 أسبوعًا.

وبشكل عام ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أي أعشاب أو مكملات ومنها زيت حبة البركة.

زيت حبة البركة له طعم مر وحار بنفس الوقت، لذا يٌنصح بإضافة غذاء له نكهة مميزة مع زيت حبة البركة مثل العسل أو عصير الليمون.

حبة البركة والثوم

يعمل كلًا من حبة البركة والثوم في محاربة الطفيليات، وخفض مستويات الكوليسترول بالدم، بالإضافة إلى احتوائهما على مضادات الأكسدة ذات الفوائد العديدة خاصة في السيدات بعد سن اليأس.

الخلاصة

  • يساعد زيت حبة البركة في خفض مستويات الكوليسترول الضار والسكر بالجسم.
  • هناك أبحاث محدودة أثبتت وجود فوائد زيت حبة البركة للجنس من تحسين الخصوبة لدى الرجال.
  • لا يٌنصح بتناول حبة البركة للحامل أو المرضع بكميات كبيرة، ويفضل استشارة الطبيب أولًا.
  • يراعى تجنب أضرار حبة البركة الناتجة عن تناولها مع بعض الأدوية مثل: أدوية السكر، وأدوية الضغط.
  • يمكن استخدام زيت حبة البركة موضعيًا للبشرة والشعر، لكن في بعض الأحيان قد تسبب طفح جلدي.
المصدر
selfhackedmedicalnewstodayrxlisthealthlinencbiverywellhealth

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى