فيتاسيد ج فوار للوقاية من أعراض البرد

فيتامين ج أحد أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، حيث يعمل كمضاد للأكسدة، و يقوي جهاز المناعة، كما أنه يساهم في الوقاية من نزلات البرد.

لذا نستعرض في هذا المقال أحد أشهر الأدوية التي تحتوي على فيتامين ج وهو فيتاسيد ج فوار، حيث نتكلم عن مكوناته، ودواعي استعماله، وماهي موانع الاستعمال؟ لكن قبل ذلك فيم تكمن أهمية فيتامين ج؟

أهمية فيتامين ج

  • يدخل في تصنيع الكولاجين الموجود في الجسم
  • يساهم في عملية إصلاح الأنسجة التالفة
  • يدخل كعامل مساعد في عمليات تصنيع البروتينات، والدهون
  • يعمل كمضاد للأكسدة
  • يساعد على امتصاص الحديد
  • يحافظ على سلامة الأوعية الدموية في الجسم
  • يساهم في عمليات التمثيل الغذائي للكربوهيدرات، وحمض الفوليك
  • يزيد من مقاومة الجسم للعدوى، ويقوي جهاز المناعة

مكونات فيتاسيد ج

يحتوي فيتاسيد ج على 1 جم من فيتامين ج (حمض الأسكوربيك)

خصائص فيتاسيد ج

  • أقراص فوارة
  • يمكن للجسم امتصاصها بسرعة
  •  كما أنها بطعم البرتقال
  • يمكن استعماله للكبار والأطفال

دواعي استعمال فيتاسيد ج

يستخدم فيتاسيد ج في الحالات التالية:

  • الوقاية من وعلاج مرض الاسقربوط
  • نقص فيتامين ج
  • تخفيف أعراض نقص فيتامين ج مثل: التهاب اللثة، ونزيف اللثة، وضعف الأسنان
  • الحاجة إلى فيتامين ج كما في بعض الأمراض مثل: الدرن، وفرط نشاط الغدة الدرقية وقرحة المعدة، وأمراض الأورام، والأمراض المزمنة كالالتهاب الرئوي والسعال الديكي.
  • الحمل والرضاعة كمكل لتعويض نقص فيتامين ج
  • اضطرابات الأوعية الدموية
  • علاج تأخر التئام الجروح
  • التخفيف من أعراض نزلات البرد والأنفلونزا

فيتاسيد ج وعلاج نزلات البرد

يمكن استخدام فيتاسيد ج في الوقاية من الإصابة بنزلات البرد، كما يمكن استخدامه في حالة الإصابة بنزلات البرد، حيث يقلل من مدة الإصابة بالمرض.

فيتاسيد ج والاسقربوط

ماهو الاسقربوط؟

هو حالة مرضية تنشأ نتيجة نقص فيتامين ج، حيث يصاحب هذا المرض ضعف عام في الجسم، وتساقط الشعر، ومشاكل اللثة، وتأخر التئام الجروح، وغيرها.

كيف يعمل فيتاسيد ج على علاج الاسقربوط؟

يحتوي فيتاسيد ج على 1000 مجم من فيتامين ج، وبالتالي يمكن استخدامه لتعويض النقص الحادث في فيتامين ج والذي نشأ عنه مرض الاسقربوط.

جرعة فيتاسيد ج

يؤخذ قرص واحد فوار مع نصف كوب من الماء يوميًا، أو حسب ما يحدده الطبيب المعالج.

موانع استعمال فيتاسيد ج

يمنع استعمال فيتاسيد ج إذا كنت تعاني من الحساسية تجاه فيتامين ج.

تنبيهات قبل استعمال فيتاسيد ج

ينبغي استخدام فيتاسيد ج فوار بحذر في الحالات التالية:

  • الأشخاص الممنوعين من الحصول على الصوديوم في الغذاء
  • مرضى السكر
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للتجلط
  • الأشخاص الذين يصابون باستمرار بحصوات الكلى

فيتاسيد ج والحمل والرضاعة

يفضل استعمال فيتاسيد ج فوار خلال فترتي الحمل والرضاعة، ما لم يكن هناك مانع يمنع من استخدامه، حيث يستخدم بجرعات محددة دون زيادة.

آثار فيتاسيد ج الجانبية

قد تتسبب الجرعات الكبيرة من الدواء في حدوث الإسهال.

تفاعلات فيتاسيد ج الدوائية

  • قد يحدث تحمض البول، الناشئ عن فيتامين ج، في ترسب حصوات حمض اليوريك، أو حصوات الأوكسالات، والتي قد تؤثر على عملية إفراز بعض الأدوية، للتخلص منها في البول.
  • قد يتسبب فيتامين ج في الحصول على نتائج مزيفة عند إجراء اختبار مستوى السكر في البول لدى مرضى السكر.
  • من الممكن تتداخل الجرعات الكبيرة من فيتامين ج مع تأثير الأدوية المضادة للتجلط مثل: الوارفارين.

بدائل فيتاسيد ج

اقرأ أيضاً:   ميمورال Memoral لتقوية الذاكرة وتنشيط الذهن
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى