مضاعفات تطعيم سنة ونصف للطفل وكيفية التعامل معها

تٌعد التطعيمات ضرورية لوقاية الطفل من الأمراض التي تهدد صحتهم في السن المبكر، ونستكمل اليوم الحديث عن تطعيم سنة ونصف للأطفال. نتناول في هذا المقال كل ما يلزمك معرفته حول تطعيم سنة ونصف، والمضاعفات المحتملة، وهل يمكن تأخير تطعيم سنة ونصف عن موعده أم لا؟

ماهو تطعيم سنة ونصف؟

هو تطعيم إلزامي من وزارة الصحة يضم الجرعات المنشطة من التطعيمات التي سبق للطفل الحصول عليها في السنة الأولى، وهو عبارة عن نقط بالفم وحقنتين بالكتف والفخذ.

مكونات تطعيم سنة ونصف

تطعيمات إلزامية

  • جرعة منشطة من تطعيم شلل الأطفال: عبارة عن نقط بالفم تحمي من الإصابة بمرض شلل الأطفال.
  • الجرعة الثانية من التطعيم الثلاثي الفيروسي MMR: وهو عبارة عن حقنة بالكتف، ويحمي من الإصابة بثلاثة أنواع من الفيروسات هم الحصبة، والحصبة الألمانية، والنكاف، حيث يوفر للجسم أجسام مضادة للوقاية من هذه الفيروسات إذا أصيب بها الطفل لاحقًا.
  • جرعة منشطة من التطعيم الثلاثي البكتيري: وهو عبارة عن حقنة بالفخذ تحمي من الإصابة بالدفتيريا، والسعال الديكي، والتيتانوس، حيث يتمكن الجسم من تكوين أجسام مضادة ضد هذه البكتيريا.
  • جرعة منشطة من تطعيم الكبد الوبائي (ب): حقنة بالفخذ تعطى مع التطعيم الثلاثي البكتيري يحمي من فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب).
اقرأ أيضاً:   جدول تطعيمات الأطفال الرضع من الولادة حتى سنة ونصف

تطعيمات اضافية

  • جرعة منشطة من تطعيم الأنفلونزا البكتيرية: يحمي من الأنفلونزا البكتيرية المسببة للعديد من الأمراض مثل: الالتهاب الرئوي والالتهاب السحائي في الأطفال.
  • جرعة منشطة من تطعيم المكورات الرئوية: حقنة بالفخذ، وهو يحمي من الإصابة بالمكورات الرئوية المسببة لأمراض مختلفة مثل: الالتهاب الرئوي، والتهابات الأذن الوسطى، وكذلك الالتهاب السحائي.

تطعيم الأنفلونزا البكتيرية، والمكورات الرئوية ليسا من التطعيمات الإلزامية، لذا ينبغي الحصول عليهما مع التطعيمات الإلزامية لضمان وقاية الطفل من العدوى.

اقرأ أيضاً:   التطعيمات الإضافية للرضع من سن شهرين حتى سنتين

أهمية تطعيم سنة ونصف

يحمي تطعيم سنة ونصف الطفل من الإصابة بأنواع مختلفة من العدوى، كما أنه يدعم جهاز المناعة ضد الفيروسات والبكتيريا التي تهدد صحة الطفل في هذا السن، فهو يعد وقاية من:

  • الإصابة بشلل الأطفال الذي قد يسبب إعاقة دائمة للطفل.
  • مرض السعال الديكي الذي قد يسبب الالتهاب الرئوي وحدوث تشنجات.
  • مرض الحصبة وهو يسبب طفح جلدي مع ارتفاع درجة الحرارة، وقد يسبب الوفاة نتيجة التهابات مختلفة في الجسم.
  • مرض النكاف المسبب لتورم الغدد اللعابية، كما أنه قد يصيب الخصيتين مما يسبب عدم القدرة على الإنجاب فيما بعد.
  • مرض الدفتيريا الذي يصيب الحلق، ويسبب ضيق التنفس، وقد يسبب مضاعفات في أجهزة الجسم الأخرى.

أعراض تطعيم سنة ونصف

  • ارتفاع درجة الحرارة وقد تصل إلى 39 درجة مئوية.
  • تورم واحمرار في منطقة الحقن.
  • بكاء الطفل فترات طويلة.

مضاعفات تطعيم سنة ونصف

في بعض الأحيان قد تزداد حدة الأعراض، لذا ينبغي استشارة الطبيب إذا عاينت في طفلك أي مما يلي:

  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من يومين.
  • استمرار التورم والألم في منطقة الحقن لأكثر من أسبوع.
  • حدوث تشنجات.
  • ظهور طفح جلدي.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة بعد التطعيم

تحتوي التطعيمات مع اختلاف أنواعها على أجسام غريبة عن الجسم منشأها البكتيريا والفيروسات بعد إضعافها، لكن يظل جهاز المناعة قادرًا على التفاعل معها لإنتاج أجسام مضادة بعد ذلك، مما يسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم نتيجة للتفاعل المناعي مع الجسم الغريب.

علاج اعراض تطعيم سنة ونصف

  • يمكنك استخدام مرهم موضعي أو جل لتخفيف التورم والاحمرار مكان الحقن.
  • إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع درجة الحرارة، يمكن إعطاؤه خافض للحرارة مع ضبط الجرعة تبعًا لوزن الطفل، ويفضل أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.
  • يٌنصح بإرضاع الطفل قبل التطعيم بساعتين، وبعده بساعتين كذلك لتجنب تقيؤ التطعيم الفموي.
  • يمكن وضع كمادات باردة على الفخذ أو الكتف لتخفيف التورم في مكان الحقن.
  • حمل الطفل وضمه إليك حتى يتوقف عن البكاء.

تأخير تطعيم سنة ونصف

لا يٌنصح بتأخير التطعيم عن موعده، ولكن يمكن تأجيل التطعيم إذا كان الطفل مريضًا بشدة، أو يعاني من ارتفاع شديد في درجة الحرارة.

ولا يؤجل التطعيم في حالة مرض الطفل مرضًا بسيطًا مثل : نزلات البرد، ويفضل استشارة الطبيب لمعرفة ما يلزمك من معلومات حول موعد التطعيم، كما يمكنك الاطلاع على جدول التطعيمات لمعرفة التطعيمات التي يحتاجه الطفل في كل سن حسب عمره.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى