أسباب نزيف الأنف عند الأطفال وكيف تتعامل معه؟

جاء طفلي إليَّ يخبرني بشعوره بشيء دافئ يخرج من أنفه، فوجئت بأنه ينزف بشكل غزير، أصابني الهلع من منظره، هل عليَّ القلق من حدوث أمر خطير له؟

في مقال اليوم نعرف أكثر عن نزيف الأنف عند الأطفال، متى عليك القلق إزاءه وكيف تتعامل معه؟

ما هو نزيف الأنف عند الأطفال؟

يعرف نزيف الأنف بالرعاف (epistaxis) وله نوعان:

  • أمامي (anterior)

يحدث به النزيف من الجزء الأمامي من الأنف بالتحديد من الشعيرات الدموية الصغيرة، ورغم أنه يبدو مخيفًا جدًا إلا أنه ليس خطيرًا، وهو الأشهر بين الأطفال.

  • خلفي (posterior)

ينتج من الجزء الداخلي من الأنف، وهو نوعٌ غير معتاد بين الأطفال ويشتهر بين البالغين نتيجة لبعض الأسباب منها؛ ارتفاع ضغط الدم، أو إصابات الوجه والأنف.

ما هي أسباب نزيف الأنف عند الأطفال؟

  • الأجواء الجافة.
  • حك الأنف وخدشه.
  • أدوار البرد والحساسية.
  • العدوى البكتيرية.
  • الإصابة بالأنف.
  • بعض الاضطرابات بتخثر الدم.

وفي أحيان كثيرة قد لا يعرف السبب المؤدي للنزيف على وجه الدقة.

ما هى الحالات الأكثر عرضة للإصابة بنزيف الأنف؟

  • قاطني المناطق الحارة والجافة.
  • الأطفال الذين يقومون بوضع أصابعهم بأنفهم بشكل متكرر.
  • المصابين بالحساسية وأدوار البرد.

ما هي أعراض نزيف الأنف عند الأطفال؟

يظهر النزيف على شكل سيلان الدم من فتحة أنف واحدة أو من فتحتي الأنف، وقد لا يشعر الطفل بأي ألم، أو ربما يشعر بألم الإصابة المسببة للنزيف.

اقرأ أيضاً:   تعرف على الوزن والطول الطبيعي والمثالي للطفل

ما هي أهم الخطوات التي يجب عليَّ اتباعها عند حدوث نزيف للأنف؟

  • حافظ على هدوء أعصابك.

عليك أن لا تصاب بالذعر فالأمر عادة ما يكون بسيطًا، هدئ من روع طفلك، وتصرف بروية.

  • أجلِسهُ واجعله يميل برأسه للأمام قليلًا.

من أبرز الأخطاء الشائعة هي أن ترجع رأس طفلك للخلف، أجلسه على كرسي

بشكل مستقيم، لتمنع عودة الدم إلى فمه، الأمر الذي قد يسبب الغثيان أو الكحة للطفل.

  • اضغط بشدة على الجزء الأمامي من الأنف.

بالسبابة والإبهام، قم بالضغط على مقدمة الأنف من 5-10 دقائق متواصلة، واطلب من طفلك أن يتنفس من فمه.

  • يمكنك إستخدام بعض قابضات الأوعية الدموية لإيقاف النزيف.

بلل قطعة قطن أو منديل، وادخله داخل الأنف، ثم اضغط على مقدمة الأنف لإيقاف النزيف، بعض الأدوية المستخدمة مثل أمبولات كابرون أو نقط أوتروفين.

  • بعض الثلج قد يفيد.

يمكنك استخدام الثلج على الجزء العظمي من الأنف لوقف تدفق الدم، وانهاء النزيف بشكلٍ أسرع.

اقرأ أيضاً:   أفضل فاتح شهية للأطفال ونصائح التغذية المناسبة

هل عليَّ القلق من تكرر حدوث نزيف الأنف عند طفلي؟

في الوقت الذي قد يحدث نزيف الأنف لدى بعض الأطفال بمعدل مرة لمرتين سنويًا، قد يشكو الأخرون من تكرار نزيف الأنف كثيرًا، يحدث ذلك أحيانا نتيجة تهيج الأغشية الداخلية للأنف، الأمر الذي يجعل الشعيرات الدموية أكثر عرضة للنزف بشكل متكرر.

كيف يمكنني حماية طفلي من النزف المتكرر؟

  • قم برش بخاخات ماء الملح (ماء البحر) بأنفه من وقت لآخر.
  • استخدم المرطبات المناسبة لفتحتي الأنف.
  • قص أظافره بانتظام لتقلل من حدوث الخدوش بأنفه.
  • تحدث مع طبيب مختص حال إصابته بحساسية تؤدي لتكرار نزيف الأنف لديه.

متى يجب عليَّ القلق ورؤية طبيب مختص؟

تحدث إلى طبيب مختص أو قم بعرض الطفل عليه إذا:

  • حدث النزيف نتيجةً لدخول جسم غريب بالأنف.
  • نزف الطفل من أنفه إثر تناوله لدواء جديد.
  • ظهر نزيفٌ آخر من مكان غير الأنف، كاللثة.
  • نتج النزيف من إصابةٍ بالرأس وليس الأنف نفسه.
  • فقد الطفل وعيه أو بات من الصعب عليه التنفس.
  • استمر النزيف لمدةٍ تتجاوز العشر دقائق، رغم عمل اللازم لإيقافه.

كيف يتم تشخيص نزيف الأنف من الطبيب؟

يسأل الطبيب عن الحالة المرضية للطفل، والأعراض، والإصابات أو الحوادث الحديثة، كما يفحص الطفل لمعرفة الأسباب، وقد يطلب إجراء بعض الفحوصات، ويحدد العلاج المناسب حسب الحالة.

ما هي أشهر طرق علاج نزيف الأنف عند الأطباء؟

1- الحشوة الأنفية (Nasal packing):

يحشو الطبيب الأنف بضمادات مناسبة، عادة ما تكون نوعًا معينًا من الإسفنج، ليخلق ضغطًا مناسبًا على موضع النزيف، تترك الضمادة ما بين 24 إلى 48 ساعة ثم يزيلها الطبيب بعد ذلك.

2- الكيّ (Cauterization):

تكوي المنطقة المصابة بإحدى طريقتين، إما باستخدام مادة كيميائية كنترات الفضة، أو كهربائيا، وعادة ما يُرَشُّ مخدرٌ موضعي قبل بدء عملية الكيّ.

3- تعديل جرعات أدوية أو إضافة أدوية مناسبة أخرى.

يوقِفُ الطبيب أو يعدل جرعات أدوية مميعات الدم، أو يصف أدوية أخرى لعلاج السبب وراء النزيف المتكرر.

4- إزالة الجسم الغريب من الأنف إن كان هو سبب النزيف.

5- التدخل الجراحي لإصلاح الأنف المكسور، أو تعديل انحراف الحاجز الأنفي إن كان هو سبب النزيف.

6- ربط الأوعية الدموية المسؤولة عن النزيف لإيقافه.

يبدو الأمر مقلقًا للغاية أن تشاهد طفلك ينزف من أنفه، لكن كما أسلفنا الذكر فالأمر عادة ما يكون بسيطًا، وإسعافه بصورة سريعة، مع حفاظك على رباط جأشك، سيساعده بالتأكيد على التعافي من الأمر سريعًا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى