أهم 10 نصائح للوقاية من مرض السكري

هناك نحو 1.6 مليون شخص يُعانون مرض السكري حول العالم عام 2016، وتتوقع منظمة الصحة العالمية أنه بحلول عام 2045 سيصل عدد المصابين به عالميًا إلى حوالي 626 مليون مصابًا.

وللحد من هذه الإصابات هناك نصائح للوقاية من مرض السكري.

ولكن فلنتعرف أولًا إلى مرض السكري.

ما هو مرض السكري؟

هو زيادة نسبة سكر الدَّم عن معدلاته الطبيعية، نتيجة خلل في إنتاج الإنسولين أو مقاومة الجسم للإنسولين.

فمعدل سكر الدَّم الطبيعي، أقل من 100 mg\ld في حالة الصيام، أو بعد الوجبات بساعتين أقل من 180 mg\ld، أو معدل السكر التراكمي أقل من 7%

أعراض مرض السكري

الأعراض الأولية التي تظهر على المريض مثل:

  • العطش المستمر.
  • كثرة التبول.
  • فقدان الوزن.
  • الجوع الدائم.
  • الإرهاق.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • صعوبة التئام الجروح.
  • خط غامق اللون في منطقة الرقبة.

تشخيص مرض السكري

يعتمد التشخيص على إجراء التحاليل التالية:

  • تحليل سكر الدَّم بعد الصيام لمدة 8 ساعات، ويكون أكثر من 100 mg\ld للمصاب.
  • تحليل سكر الدَّم التراكمي، ويكون أكثر من 7% للمصاب.

السكر التراكمي يوضح حالة سكر الدم في الثلاثة أشهر الماضية.

أنواع مرض السكري

  • السكري النوع الأول

هو خلل البنكرياس لإنتاج الإنسولين، ويُعوض بأخذ جرعات إنسولين خارجيًا، ويُعد مرض مناعي.

  • السكري النوع الثاني

هو مقاومة الجسم للإنسولين الذي يفرزه البنكرياس، ويُعالج بأدوية تُزيد من حساسية الجسم للإنسولين.

  • سكر الحمل

سكر مؤقت يحدث في الشهور الأخيرة في الحمل، وسرعان ما يختفي عند الولادة.

  • ما قبل السكري

وتكون فيه معدلات سكر الدَّم أعلى من معدلاتها الطبيعة بنسبة قليلة، ويصبح الشخص في خطر الإصابة بالسكري، فيجب الانتباه. 

في مرحلة ما قبل السكري تستطيع منع حدوث المرض فعليًا، كما يمكن للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض منع حدوثه، باتباع بعض النصائح للوقاية من خطر السكري.

عوامل خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني

هناك عدة عوامل تزيد من خطر الإصابة، كما أن هناك أشخاص أكثر عرضة من غيرهم.

  • العمر: يزيد خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني بالتقدم في العمر.
  • الوراثة: بالرغم أن النوع الأول هو النوع الذي يتأثر بالوراثة، إلا أن البحوث أثبتت دور الوراثة في الإصابة بالسكري النوع الثاني، فالتاريخ العائلي يزيد من خطر الإصابة.
  • السمنة: كلما زاد وزنك عن الوزن المثالي أصبحت أكثر عرضة للإصابة.
  • توزيع الدهون: وجود الدهون متمركزة في منطقة البطن تزيد أيضًا من خطر إصابتك.
  • الكوليستيرول: أرتفاع الكوليستيرول المضر في الدم يجعلك في مقدمة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة.
  • تكيس المبيض: يزيد كذلك من خطر الإصابة.
  • حالات ما قبل السكري.

أهم النصائح للوقاية من مرض السكري النوع الثاني

كما ذكرنا هناك نصائح تُفيد في تقليل والوقاية من خطر الإصابة حتى إذا كنت في مرحلة ما قبل السكري.

أهم تلك النصائح:

1- تقليل تناول السكر

تناول السكر بصورته المعروفة أو الكربوهيدرات المكررة يزيد من خطر إصابتك بالسكري، لانها تتسبب في أرتفاع سريع في سكر الدم ومن ثم زيادة إفراز هرمون الإنسولين.

بمرور الوقت وتحت تأثير كمية الإنسولين الكبيرة التي تُفرز تفقد الأنسجة حساسيتها اتجاه الإنسولين.

تقليل السكر يقلل من سكر الدم فيقلل من كمية الإنسولين وبذلك تتحسن حساسية الأنسجة أتجاه الإنسولين، فيقلل خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني.

2- ممارسة التمارين الرياضية

أثبتت واحدة من الدراسات التي أُجريت على أشخاص في مرحلة ما قبل السكري، أن ممارسة الرياضة متوسطة القوة تُزيد من حساسية الجسم للإنسولين بنسبة 51%.

بينما الرياضة شديدة القوة تزيد منها بنسبة 85%.

لذلك ممارسة الرياضة يوميًا من أهم النصائح للوقاية من مرض السكري.

3- شرب الكثير من الماء

شرب الكثير من الماء يحسن من توازن الأملاح والسكر في الجسم، كما أنها تُغنيك عن تناول مشروبات الصودا، التي تّزيد من خطر إصابتك بسكر الدم.

أثبتت الدراسات أن تناول الصودا ومشروبات السكر الأخرى تُزيد من خطر إصابتك بحوالي 20%.

اقرأ أيضاً:   15 فائدة صحية لشرب الماء بكميات مناسبة كل يوم

4- الحفاظ على الوزن المثالي

زيادة الدهون ولا سيما في منطقة البطن يزيد من خطر الإصابة بالالتهابات المتعددة وتقلل من حساسية الجسم إلى الإنسولين.

فقدان ولو وزن قليل يحسن من حساسية الأنسجة للإنسولين، ففي دراسة أُجريت على أكثر من 1000 شخص في مرحلة ما قبل السكري، وجد أن فقدان كيلو جرامًا واحدًا من الوزن يقلل من خطر الإصابة بالسكري بنسبة 16%.

5- الإقلاع عن التدخين

يتسبب التدخين في الكثير من الأمراض مثل أمراض القلب وسرطان الرئة.

وفي دراسة أُجريت على مليون شخص وجد أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري النوع الثاني بنسبة 44%.

6- حمية قليلة النشويات

تعمل حمية قليلة النشويات على إنقاص الوزن بجانب تحسين حالة سكر الدم، وتحسين حساسية الإنسلوين، إتباع حمية قليلة الكربوهيدرات يقلل من سكر الدم بنسبة 12% خلال 12 أسبوعًا فقط.

7- تناول كميات قليلة من الطعام

في الأصل يزيد الإنسولين في الجسم فور تناولك للطعام، وتبعًا لكمية ما تأكل يفرز البنكرياس الإنسولين.

كلما تناولت كميات أقل كان إفراز الإنسولين أقل.

8- طعام غني بالألياف

كثير من الدراسات أثبتت دور الألياف في التمتع بصحة أفضل وفي التقليل من سكر الدم.

تمتص الألياف الماء فتقلل أمتصاص السكر في الدم، كما إنها تزيد إحساسك بالشبع فيقل تناولك للطعام فيقل الوزن.

9- فيتامين د

كلمة السر في التمتع بصحة جيدة، فيعد من أهم نصائح للوقاية من مرض السكري وأمراض أخرى كثيرة.

الأفراد الذين تقل لديهم نسبة فيتامين د في جسمهم أكثر عرضة للإصابة بالسكري بجميع أنواعه.

الأطفال الذين يتناولون فيتامين د تقل لديهم خطر الإصابة بالسكري النوع الأول بنسبة 78%.

تناول مكملات فيتامين د يحسن كذلك من تنظيم إفراز الإنسولين، وتنظيم مستويات سكر الدم.

اقرأ أيضاً:   تعرف على علامات و أعراض نقص فيتامين د وكيفية علاجه

10- الابتعاد عن الطعام المصنع

الطعام المصنع والطعام السريع من أخطر ما تتناول يوميًا، فهو المسبب الرئيسي في كثير من أمراض القلب والسمنة والسكري كذلك.

الابتعاد عن تناولها واستبدالها بالطعام الصحي أمرًا هامًا، مثل المكسرات والدهون الصحية التي تحسن من الكوليسترول النافع.

مرض السكري مرض شديد الْخَطَر ويسبب الكثير من المضاعفات فالوقاية منه خير من ألف علاج.

المصدر
healthline
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *