هل يساعد حمض الفوليك على الحمل؟

تتساءل كثير من السيدات حول الفيتامينات والمعادن التي ينبغي الحصول عليها خلال فترة الحمل، وذلك حفاظًا على الجنين من الإصابة بتشوهات خلقية، أو للوقاية من مضاعفات الحمل.

أحد الفيتامينات الضرورية خلال فترة الحمل هو حمض الفوليك أحد أنواع فيتامين ب، لذا هل حمض الفوليك يساعد على الحمل؟ وما هي الجرعات التي يٌنصح بتناولها من حمض الفوليك؟ هذا ما نتناوله بالتفصيل.

ماهو حمض الفوليك؟

حمض الفوليك هو نوع من فيتامين ب يحتاجه كل إنسان، وبشكل أخص الحامل حيث يقي حمض الفوليك من إصابة الجنين بتشوهات خلقية.

أهمية حمض الفوليك للجسم

  • يساعد حمض الفوليك في تصنيع خلايا جديدة بالجسم، ومنها خلايا الدم الحمراء.
  • قد يصاب الأشخاص الذين لا يحصلون على كمية كافية من حمض الفوليك بأنيميا نقص حمض الفوليك.
  • يساعد على التحكم بمستوى السكر بالدم، وتقليل مقاومة الأنسولين، كما أنه يقلل مضاعفات مرض السكر مثل: التهاب الأعصاب.
  • يقي حمض الفوليك خلال فترة الحمل الجنين من الإصابة بتشوهات الجهاز العصبي، والقلب، والحلق.
  • حمض الفوليك يساعد على الحمل حيث يقلل من مضاعفات الحمل مثل: الولادة المبكرة، أو مشاكل نمو المشيمة، بالإضافة إلى مشاكل النمو لدى الجنين.

مصادر حمض الفوليك الطبيعية

بالتأكيد حمض الفوليك يساعد على الحمل، لذا كيف يمكن الحصول عليه؟ إليك أهم الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك:

  • الموز: يحتوي على 24 ميكروجرام
  • السبانخ: تحتوي على 131 ميكروجرام لكل نصف كوب
  • الأفوكادو: يحتوي على 59 ميكروجرام لكل نصف كوب
  • البروكلي: يحتوي على 52 ميكروجرام لكل نصف كوب
  • عصير البرتقال: يحتوي على 35 ميكروجرام لكل ¾ كوب
  • البيض: تحتوي البيضة الكبيرة على 22 ميكروجرام
اقرأ أيضاً:   فوائد الموز للحامل.. 7 فوائد مذهلة ومتنوعة

أيهما أفضل حمض الفوليك من التغذية أم المكملات؟

يمكن الحصول على حمض الفوليك من الطعام، ولكن عادة لا يكون ذلك كاف خلال فترة الحمل، لذا يٌنصح بالحصول على مكملات حمض الفوليك بجانب المصادر الطبيعية له، لضمان الحصول على الكمية المناسبة التي تقي من مشاكل نمو الجنين.

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل؟

بعد أن عرفت فوائد حمض الفوليك، ينبغي الحصول على مكملات حمض الفوليك خلال فترة الحمل، بل وقبل فترة الحمل كذلك، لأن التشوهات الخلقية في الجهاز العصبي لدى الجنين قد تحدث في الشهر الأول من الحمل، بينما لا تدري الأم أنها حامل.

لذا إذا كنت تخططين لأن تصبحي أمًا، ينبغي البدء بتناول حمض الفوليك حيث أثبتت دراسة أن تناول حمض الفوليك قبل الحمل بسنة على الأقل يمكن أن يقلل من خطر الولادة المبكرة بنسبة 50%.

كما يوصى بتناول حمض الفوليك قبل الحمل بشهر على الأقل، ويوميًا خلال فترة الحمل.

أهمية حمض الفوليك خلال الحمل

قد يصاب الجنين بمشاكل عديدة في النمو خلال فترة الحمل، وحمض الفوليك يساعد على الحمل من خلال تقليل فرص حدوث هذه المشاكل مثل:

  • عيوب الأنبوب العصبي (Neural tube defects): يقلل حمض الفوليك من احتمالية الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي مثل: السنسنة المشقوقة (Spina bifida)، وعدم تكون الدماغ.
  • مشاكل القلب الخلقية: يساهم حمض الفوليك في تقليل مشاكل القلب الخلقية لدى الأطفال.
  • شق الحلق والشفتين: يعاني بعض الأطفال حديثي الولادة من شق الحلقة، والشفة الأرنبية، ويقي حمض الفوليك من الإصابة بهذه التشوهات.

كم تحتاجين من حمض الفوليك؟

  • قبل الحمل: 400 ميكروجرام.
  • أول ثلاثة أشهر من الحمل: 400 ميكروجرام.
  • الخمسة أشهر الأخيرة من الحمل: 600 ميكروجرام.
  • خلال فترة الرضاعة: 500 ميكروجرام.

هذه الجرعات يتم تناولها بشكل يومي.

لا ينبغي تجاوز 1000 ميكروجرام يوميًا (شاملة الطعام الذي يحتوي على حمض الفوليك، والمكملات) إلا إذا أوصى الطبيب بذلك.

هل يمكن أن يؤثر حمض الفوليك على الخصوبة؟

حمض الفوليك يساعد على الحمل، وكذلك يحسن من فرص اكتمال الحمل، حيث أٌجريت دراسة على بعض السيدات ثبت فيها أن من يتناولن مكملات حمض الفوليك هن الأقرب لحدوث الحمل لديهن.

بالإضافة إلى كون حمض الفوليك عامل مهم للوقاية من مشاكل الحمل، والتشوهات الخلقية.

حمض الفوليك والإخصاب عند الرجال

أثبتت دراسة أن نقص حمض الفوليك في السائل المنوي لدى الرجال تكون مصاحبة بعدم استقرار الحمض النووي DNA الموجود في الحيوانات المنوية مما يؤثر على الخصوبة.

أيضًا أثبتت دراسة أن تناول مكملات الزنك، وحمض الفوليك لمدة 26 أسبوع وجود تحسن في عدد الحيوانات المنوية حيث زاد عددها بنسبة 74%.

مازالت الأبحاث تجرى للتأكد من فعالية حمض الفوليك، لكنه رغم ذلك يساعد في تحسين الخصوبة لدى الرجال.

اقرأ أيضاً:   أطعمة مفيدة للرجال | أهم وأفضل أطعمة تزيد من القدرة الجنسية

نصائح للمرأة الحامل

  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا.
  • تجنب الكافيين، وكذلك تجنب شرب القهوة، والشاي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل: الجبن والألبان.
  • حمض الفوليك يساعد على الحمل، لذا ينبغي تناول الأطعمة والمكملات التي تحتوي على حمض الفوليك.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف لتقليل الإمساك.
  • الحصول على مكملات الفيتامينات الضرورية خلال فترة الحمل، لكن تحت إشراف الطبيب.
  • النوم العميق مهم خلال فترة الحمل.
  • ممارسة التمارين الرياضية دون إسراف في ممارستها.
  • إجراء اختبارات الحمل بشكل دوري.
  • متابعة الطبيب باستمرار للاطمئنان على الحمل.
  • عدم تناول الأدوية خلال فترة الحمل دون إشراف الطبيب.
المصدر
healthlinehealthlineverywellfamilykidshealthnhshealthlinewebmdmedicalnewstoday
اظهر المزيد

عمرو ياسر

بكالوريوس الطب والجراحة، أجد شغفي في الكتابة عندما يسيل قلمي بما تحويه رأسي من معلومات طبية بعيدًا عن ضوضاء المستشفيات. مترجم وكاتب محتوى طبي لأكثر من عامين، إذ كتبتُ ما يقارب 600 مقال طبي عن الصحة الأدوية والتغذية والأمراض الباطنة؛ للحصول على حياة أفضل، والوقاية من الأمراض.